الجمعة 5 من جمادي الأولى 1440 هــ 11 يناير 2019 السنة 143 العدد 48248

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

تعزيز الشراكة الإستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة..
السيسى وبومبيو يبحثان تسوية أزمات الشرق الأوسط وإحياء عملية السلام

كتب ــ إسماعيل جمعة ــ محمد حجاب
> الرئيس السيسى خلال استقباله وزير الخارجية الأمريكية بومبيو

  • الرئيس: موقفنا ثابت من القضية الفلسطينية ومصرون على دحر الإرهاب

  • الوزير الأمريكى يشيد بالإصلاح الاقتصادى والحريات الدينية ودور القاهرة المحورى بالمنطقة

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي أن مصر حريصة علي تعزيز أطر التعاون وتعميق الشراكة الإستراتيجية الممتدة مع الولايات المتحدة الأمريكية، لدورها المحوري في دعم الاستقرار بالشرق الأوسط، لاسيما في الملفات السياسية والأمنية ذات الاهتمام المشترك.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس السيسي، أمس، مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكية، حيث شدد الرئيس علي موقف مصر الثابت من القضية الفلسطينية، مؤكدا ضرورة التوصل إلي حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وفق المرجعيات الدولية، مشيرا إلي التعاون مع واشنطن، لإحياء عملية السلام ودفع المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية. وأضاف السيسي أن مصر حكومة وشعبا تواصل جهودها الحثيثة لدحر الإرهاب والفكر المتطرف، وتقويض خطره أمنيا وفكريا، لافتا إلي أهمية استمرار التنسيق والتعاون بين البلدين لتدعيم تلك الجهود.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث باسم الرئاسة بأن بومبيو أشاد بنجاح الجهود المصرية الحازمة والحاسمة، في هذا الإطار، مؤكدا أن مصر شريك مركزي في التصدي للإرهاب العابر للحدود، وأعرب عن دعم بلاده جهود القاهرة لمحاربة الإرهاب، واهتمامها بتعزيز العلاقات الإستراتيجية معها، وتكثيف التنسيق المشترك حول قضايا الشرق الأوسط، منوها بالدور الريادي والثقل السياسي لمصر بمحيطها الإقليمي، وإسهامها بتحقيق الاستقرار فى المنطقة.

وأضاف بسام راضي أن اللقاء استعرض تطورات الأوضاع في ليبيا وسوريا واليمن، ومساعي التسوية السياسية لتلك الأزمات، حفاظا علي وحدة أراضيها وسلامة مؤسساتها الوطنية، بغية تقويض الفوضي المتفشية بها، وقطع الطريق أمام تحولها إلي مناطق نفوذ لقوي خارجية، وبحث اللقاء سبل توفير الأساس الأمني لمكافحة التنظيمات الإرهابية ومحاصرة عناصرها، للحيلولة دون انتقالهم إلي دول أخري بالمنطقة.من جانبه، نقل «بومبيو» بالمقابل تحيات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلي الرئيس السيسي، وهنأ مصر بالافتتاح المتزامن لمسجد الفتاح العليم وكاتدرائية ميلاد السيد المسيح، والذي يعكس الجهود المصرية لتقوية المبادئ الراسخة من تآخ وتعايش، مشيدا بجهود السيسي لتحقيق التنمية الشاملة في مصر، وهو ما تجلي في الطفرة التنموية التي تشهدها البلاد. حضر اللقاء سامح شكري وزير الخارجية والوزير عباس كامل رئيس المخابرات العامة.

وفي المؤتمر الصحفي المشترك، عقب مباحثات شكري ونظيره الأمريكي، أكد الوزيران أن مباحثاتهما تطرقت لزيادة وتيرة الزيارات المتبادلة وعقد الحوار الإستراتيجي وصيغة المشاورات 2+2 بين وزيري الدفاع والخارجية في البلدين، ودعم وتنمية العلاقات التجارية بين الجانبين، تحقيقا لرؤية الرئيسين السيسي وترامب، وبحثا قضايا المنطقة، بالإضافة إلي سد النهضة وجهود مصر لضمان مصالح جميع الأطراف وتجاوز الجمود الراهن في المفاوضات.

وأوضح شكري أن القاهرة وواشنطن شريكتان بمحاربة الإرهاب، مبينا أن الإخوان لا تختلف عن داعش، بينما وجه بومبيو الشكر للرئيس السيسي علي جهوده الكبيرة لمواجهة الإرهاب ودعم الحريات الدينية، وخطوات الإصلاح الاقتصادي، من أجل تحقيق ازدهار كبير للشعب المصري، مؤكدا أن الشركات الأمريكية ستستمر في زيادة الاستثمار في مصر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق