الجمعة 5 من جمادي الأولى 1440 هــ 11 يناير 2019 السنة 143 العدد 48248

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

من بينها القضية الفلسطينية وملفات سوريا وليبيا واليمن وسد النهضة..
محادثات شكرى وبومبيو تناولت العلاقات الثنائية والتعاون الاقتصادى والقضايا الإقليمية

كتب ــ محمد حجاب
شكرى وبومبيو خلال جلسة المباحثات

  • وزير الخارجية: المساعدات الأمريكية تخدم مصالح البلدين بشكل متساو

 

استقبل سامح شكرى وزير الخارجية أمس مايك بومبيو وزير خارجية الولايات المتحدة، الذى قام بزيارة إلى مصر ضمن جولته الشرق أوسطية الحالية، وذلك فى إطار الحرص على استمرار التواصل رفيع المستوى بين الإدارة الأمريكية والحكومة المصرية، وبهدف تعزيز العلاقات الاستراتيجية الراسخة بين البلدين، والتشاور حول كيفية التعامل مع مختلف القضايا والتحديات الإقليمية.

وصرح المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية بأن الوزيرين عقدا جلسة مباحثات تناولا خلالها سبل دفع وتدعيم أوجه العلاقات الثنائية، من خلال زيادة وتيرة الزيارات على المستويات السياسية والفنية وتنويع أطر التشاور والتعاون المشترك، بما فى ذلك البدء فى التحضير لعقد جولة جديدة من آلية الحوار الاستراتيجي، والمشاورات فى صيغة 2+2 بين وزيريّ دفاع وخارجية البلديّن خلال العام الحالي.

وخلال المحادثات حرص شكرى على التأكيد خلال المباحثات على ما تحظى به العلاقات المصرية الأمريكية من أهمية استراتيجية للجانبين، وهو الأمر الذى يساهم فى تحقيق الأمن والاستقرار، ليس فقط فى مصر، ولكن فى المنطقة بشكل عام، معرباً عن تطلع مصر إلى استمرار وزيادة دعم الولايات المتحدة لمجمل الجهود الجارية على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والتنموية والاجتماعية.

كما أكد الوزير تقدير مصر للمساعدات الأمريكية التى تعكس أهمية وخصوصية العلاقات المصرية الأمريكية، موضحا أنها تخدم مصالح الجانبين بشكل متساو، ومشدداً فى الوقت نفسه على أهمية الحفاظ على وتيرتها، بل وزيادتها، فى ضوء المتغيرات الجارية والتحديات المشتركة، خاصة ما يتعلق بدعم مصر فى حربها الشاملة على الإرهاب، بما يعود بمنافع مؤكدة للجانبين ويحقق مصالح الأمن القومى لكل من مصر والولايات المتحدة على حد سواء، ويسهم أيضا فى تحقيق الاستقرار والأمن الدولي.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية أن شكرى أطلع نظيره الأمريكى على جهود مكافحة الإرهاب من أجل اجتثاث هذه الظاهرة من جذورها على الأراضى المصرية.

كما تناول وزير الخارجية الخطوات الجريئة التى اتخذتها مصر خلال السنوات الأخيرة على طريق الإصلاح الاقتصادي، بما فى ذلك خلق بيئة استثمارية جاذبة للاستثمار الأجنبي، حيث ناقش الوزيران سبل تنمية الفرص الاستثمارية الواعدة أمام الشركات الأمريكية للاستثمار فى مصر، وذلك تحقيقاً للرؤية المشتركة للقيادتين السياسيتين فى البلدين حول سبل دفع العلاقات الثنائية ذات الأهمية الاستراتيجية الخاصة بالدولتين إلى أفاق أرحب.

من جانبه، أكد بومبيو الأهمية الاستراتيجية لمصر فى منطقة الشرق الأوسط، وأشار إلى حرص الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وإدارته على الدفع قدماً بالتعاون الثنائى مع مصر فى مختلف المجالات خلال المرحلة المقبلة.

كما أشاد الوزير الأمريكى بالدور الذى تضطلع به مصر والقيادة السياسية فى مواجهة الإرهاب، منوهاً بأهمية مواصلة العمل سويا وتقديم الدعم لمصر من أجل مواجهة هذه الظاهرة والقضاء عليها. وتطرق بومبيو أيضا إلى التعاون الاقتصادى القائم بين البلدين، مشيداً بالتقدم الذى حققته مصر على مدار السنوات الأخيرة من أجل تلبية تطلعات الشعب المصرى نحو مستقبل أكثر ازدهاراً، مبرزاً الإنجازات فى مجال الطاقة، ومشيراً إلى ضرورة تعزيز اطر التعاون الاقتصادى بين الجانبين، للبناء على أداء الاقتصاد المصري، الأمر الذى يسهم فى تشجيع المزيد من المستثمرين الأمريكيين للتوجه نحو مصر.

كما ثمّن بومبيو دعم الرئيس عبد الفتاح السيسى للحريات الدينية، وأعرب عن تقديره للإجراءات التى اتخذتها الحكومة المصرية فيما يتعلق بقانون الجمعيات الأهلية.

وكشف حافظ عن أن القضايا الإقليمية نالت حيزاً كبيراً من المناقشات بين الوزيرين، حيث تشاورا حول مختلف القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك وسبل مواجهة المخاطر المتعددة التى تحدق بالمنطقة، لا سيما فى سوريا وليبيا واليمن، وسبل منع تدخل دول إقليمية فى الشأن الداخلى العربى أو توسيع نفوذها على حساب المصالح والأمن القومى العربى أو التعدى على سيادة الدول العربية والاعتداء العسكرى على أراضيها.

وأضاف المتحدث فى هذا الإطار أن شكرى أعاد التأكيد على المباديء الرئيسية المحددة للموقف المصرى إزاء أزمات المنطقة، والتى تتأسس على أهمية حماية الدولة الوطنية والحفاظ على مؤسساتها، وإفساح المجال للحلول السياسية.

وفى الإطار نفسه، تناول الوزيران تقييم مسار العملية السياسية فى سوريا، لا سيما على ضوء التطورات الأخيرة التى شهدتها الساحة السورية والموقف الأمريكى فى هذا الشأن.

وحول الشأن اليمني، أبرز شكرى التزام مصر الكامل بدعم الأشقاء اليمنيين على الصعيدين السياسى والإنساني، والعمل على إرساء دعائم الأمن والاستقرار فى البلاد.

وأضاف المتحدث أن شكرى حرص على استعراض الجهود المصرية إزاء الأوضاع فى ليبيا، محذراً من خطورة استمرار مد الميليشيات بالسلاح، وتأثير ذلك على استقرار دول المنطقة، مشدداً على أهمية دعم المؤسستين العسكرية والشرطية الليبية لتمكينهما من أداء مهامهما فى استعادة الأمن والاستقرار والقضاء على الإرهاب.

كما تباحث الوزيران بشأن حالة الجمود التى تصيب عملية السلام على ضوء التطورات الأخيرة، وأهمية إحياء جهود تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وذلك بالاعتماد على الدور الراسخ لمصر فى تحقيق السلام والاستقرار فى المنطقة.

وتابع حافظ، أن اللقاء تطرق أيضاً إلى قضية سد النهضة الأثيوبى والجهود التى تبذلها مصر من أجل التوصل إلى اتفاق ثلاثى يضمن مصالح مصر وإثيوبيا والسودان من حيث توفير فرص التنمية لإثيوبيا دون الإضرار بمصالح مصر المائية، وتجاوز الجمود الراهن فى المفاوضات.

واختتم الوزيران اللقاء بالاتفاق على مواصلة التشاور وتبادل الرؤى بين الجانبين حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية من أجل تحقيق الاستقرار فى منطقة الشرق الأوسط.

 

.. ويزو (المسجد) و (الكاتدرائية ) بالعاصمه الادارية الجديده

حرص وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو على زيارة مسجد ( الفتاح العليم ) قبل مغادرته القاهرة مباشرة . كما زار بومبيو الكاتدرائيه (ميلاد المسيح ) بالعاصمه الجديده .

 

وجاءت زيارة الكاتدرائية بعد الخطاب الذى ألقاه بومبيو مباشرة فى مقر الجامعة الأمريكية بالتجمع الخامس.

 

.. وعلى تويتر: نقف مع مصر فى حربها ضد الإرهاب

أشاد وزير الخارجية الأمريكى مايك بومبيو بمحصلة المحادثات التى أجراها أمس فى القاهرة مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، ضمن جولة الوزير الأمريكى فى عدد من دول منطقة الشرق الأوسط.

وقال بومبيو فى تغريدة له عبر حسابه الرسمى على «تويتر» بعد ختام محادثاته مع الرئيس السيسى مباشرة: «أجريت محادثات بناءة مع الرئيس السيسى فى القاهرة اليوم، والولايات المتحدة تؤكد وقوفها بقوة مع مصر فى التزاماتها تجاه حماية الحريات الدينية وحربها ضد الإرهاب الذى يهدد جميع أصدقائنا فى الشرق الأوسط».

وقال بومبيو فى تغريدة أخرى: «رائع أن أكون فى القاهرة، فالعلاقات المصرية الأمريكية تعد واحدة من أعمق وأوسع العلاقات والمشاركات الموسعة فى المنطقة، وأتطلع قدما إلى زيارة جيدة».

كما وجه بومبيو الشكر إلى طاقم العمل فى السفارة الأمريكية فى القاهرة على الاستقبال الحار الذى لقيه منذ وصوله.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق