الأثنين 1 من جمادي الأولى 1440 هــ 7 يناير 2019 السنة 143 العدد 48244

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

موقف أتوبيس الدخيلة تحول إلى محطة للأشباح

ماجدة سليمان
موقف الدخيلة خال من الركاب

  • على صقر: 200 أتوبيس تخدم غرب الإسكندرية

كان يطلق عليها قبل عشر سنوات تقريبا محطة «الكويت» نظرا لما كانت تدره من أرباح على الهيئة العامة لنقل الركاب بوزارة النقل بالاسكندرية وهى موقف محطة أتوبيس بالدخيلة وشيئا فشيئا ومع سحب العديد من خطوط الاتوبيس بالمحطة لتغذية محطات أخرى أصبح الموقف شبه خال من الأتوبيسات مما جعل عددا كبيرا من المواطنين والطلبة والركاب يشكون من تدنى مستوى الخدمة بالموقف والمحطة وهروب السائقين من المكان بعد أن هجره المواطنون عبر سنين من الاهمال لتشغيل محطات أخرى بعد ازدياد رقعة المساحة السكانية غربا وامتدادها بالساحل الشمالي.

 يقول غريب الشيخ صاحب محل لبيع الكتب والجرائد وأحد معمرى المنطقة حيث يقطنها منذ 30 عاما تقريبا موقف الدخيلة عمره 25 سنة تقريبا وهو عبارة عن حارتين ومظلتين من البناء ومظلة حديد وكشك لناظر المحطة , وكان الموقف من أفضل المواقف بغرب الاسكندرية وهو عبارة عن حارتين ومنه كانت تنطلق عدة خطوط مثل الدخيلة العامرية والدخيلة سموحة والدخيلة محطة مصر والدخيلة الكيلو 21 وأخيرا الدخيلة كليوباترا.

 وكان عدد سيارات هذا الموقف لايقل عن 12 سيارة وكان يحقق ايرادا مرتفعا جدا لدرجة أطلق عليه فى وقت من الاوقات محطة الكويت لما يدره من ايراد وخط الدخيلة الكيلو 21 كان يحقق ايرادا عاليا بسبب اقبال الجماهير عليه لأنه كان بمثابة انقاذ لهم من جشع المكيروباصات الصغيرة «التونيات » وبلطجة أصحابها ولكنه توقف لاسباب غير معلومة. 

وتقلصت حركة الاتوبيسات لتصبح حركة واحدة مرة أو مرتين باليوم وبالتالى هجر المواطنون المحطة وأصبح الركوب من الطريق الرئيسى مما يعرض حياة الاهالي، وبالاخص الطلبة فى الجامعات والمراحل الثانوية والاعدادية للخطر لأنهم يضطرون لعبور الطريق.

ويطالب مواطن آخر من سكان المنطقة هو مهندس فريد سعد بضرورة إعطاء قبلة حياة للموقف لأنه بالتأكيد مظهر حضارى للمنطقةخاصة بعد جهود حى غرب للتطوير وادارة التشجير بتجميل وتنظيف المنطقة والمحطة بشكل لائق مع حاجة كبار السن والطلبة والعمال أيضا لموقف ينطلق من الدخيلة للعديد من الأماكن السابق ذكرها ولا سيما أيضا منطقة برج العرب التى يعمل بها الكثيرون من ابناءالمنطقة.

من جهته أفاد المهندس على صقر مدير عام ادارة الحركة بالهيئة بالاسكندرية أن بالفعل المحطة كانت تدر عائدا كبيرا ولكن مع ازدياد الكثافة السكانية بغرب المدينة تم تشغيل مواقف ومحطات أخرى مثل محطة ركاب بالكيلو 21 ومحطة بشهر العسل بالبيطاش ومحطة بالهانوفيل وتم تغذية هذه المحطات بأتوبيسات من محطة الدخيلة خاصة مع قلة عدد الركاب فى الفترة المسائية وازديادها بالعكس فى العجمى والكيلو 21.

ويضيف مهندس صقر: أصبحت مع الوقت محطة الدخيلة محطة وسيطة للمرور فقط مع تعاظم اهمية المحطات الأخرى، وحاليا الخط الذى يعمل بكفاءة هو خط الدخيلة كليوباترا ويحمل رقم 745 ولكن فى الوقت نفسه تمر أتوبيسات كثيرة تتجه من محطة الرمل الى الدخيلة والبيطاش ولكن الدخيلة لم تعد نقطة انطلاق لها. 

ويؤكد صقر أنه من المنتظر أن يتم اعادة تشغيل خطوط أخرى للمحطة وتدعيمها بعدد من اتوبيسات الهيئة.  ويروى صقر ان عدد الاتوبيسات التى تخدم غرب الاسكندرية 200 اتوبيس والكيلو 21 وحده يعمل به 12 اتوبيسا وخط 13 الجديد يعمل به 21 اتوبيسا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق