السبت 29 من ربيع الثاني 1440 هــ 5 يناير 2019 السنة 143 العدد 48242

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بالعقل
بكرة أحلى

لدى شعور قوى بأن العام الحالى سيكون أفضل من الماضى على كل المستويات العامة والخاصة وبكرة بالتأكيد أحلى من اليوم وأمس وأول امس وهذا راجع الى إيمانى وحسن ظنى بالله وهو القائل فى الحديث القدسي: أنا عند ظن عبدى بي، إن ظن بى خيرا فله، وان ظن بى شرا فله. ولهذا فأنا أدعو الجميع الى أن نبدأ العام الجديد بنشر فضيلة التسامح والحب وحسن الظن بالآخرين والبعد عن مشاعر الحقد والكراهية ونبذ الآخر والتربص بالغير وهو من أسوأ العادات على الإطلاق.

لقد عانينا جميعا خلال الأعوام الماضية وخاصة فى 2018 حالة التربص وسوء الظن بيننا كأشخاص فانعكس ذلك على سلوكنا وتعاملاتنا الحياتية واليومية فزادت حالات العصبية والتوتر والخلاف على صغائر الأمور قبل كبائرها وانعكس ذلك على المجتمع كله فكثرت حالات الطلاق والشجار داخل الأسر وكذلك الجرائم الأسرية التى لم نسمع عنها من قبل مثل قتل الأبناء والزوجات وزادت الحدة فى التعامل بين الزملاء فى العمل وحتى بين الطلبة والتلاميذ الصغار فى المدارس وأرجع المحللون هذه الظواهر السلبية الى سوء التربية وصعوبة الظروف الاقتصادية ونقص الوعى الدينى وغيرها.

وكثرت توقعات علماء الفلك بأن عام 2019 سيكون أفضل من سابقه بناء على بعض الحسابات الفلكية والرياضية، وأيا كانت التوقعات ومدى صدقها فيجب أن نعمل على تطبيق مقولة: تفاءلوا بالخير تجدوه, ولننظر الى نصف الكوب الممتلئ، ففى حياة كل منا الكثير من الاشياء الحلوة والنعم التى لاتحصي: فرحتنا بأولادنا، نجاحنا فى عملنا، حب الناس وغيرها من الاشياء والمعانى الحلوة التى تستحق أن نعيش ونكافح من أجلها.

وعلى المستوى الشخصى أنعم الله على فى نهاية 2018 بحفيدين أنارا حياتى وعمرى كله وأعطيا لى الامل فى مستقبل افضل والرغبة فى استمرار النجاح والعمل لنهيئ حياة افضل لهما ولكل أبناء وطننا.


لمزيد من مقالات إيمان عراقى

رابط دائم: