الجمعة 28 من ربيع الثاني 1440 هــ 4 يناير 2019 السنة 143 العدد 48241

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

القوى السياسية تطالب بتذليل العقبات أمام المجتمع المدنى

كتب ــ محمد عنز ــ هانى عزت
حـزب مسـتقبل وطن

أكدت القوى السياسية أن المبادرة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى لتوفير حياة كريمة للفئات الأكثر احتياجا فى 2019 فرصة كبيرة للمجتمع المدنى للعب دور أساسى فى رفع الأعباء عن كاهل الطبقات الأكثر احتياجا. ووجهت نداء لأجهزة الدولة بإزالة كل العقبات أمام المجتمع المدنى وأمام فريق العمل وتقديم الدعم المعنوى حتى يستطيع أن يقوم بدوره لإنجاح المبادرة.

وأعلن حزب «مستقبل وطن» بجميع المحافظات انضمامه للمبادرة، موضحا أنها ستكون بمثابة استنهاض لعزيمة هذه الأمة من خلال استكمال مبادرة الحزب لرفع القمامة، وذلك لتوفير مناخ صحى وبيئى مناسب، وأن الحزب أطلق مبادرة جديدة بتوفير السلع التموينية المختلفة بالمحافظات وبأسعار مخفضة فى ضوء توفير الحياة الكريمة التى يستحقها الشعب، إيمانا بالمبادرة الوطنية التى أطلقها الرئيس نحو توفير الحياة الكريمة للمواطنين الأكثر احتياجا، وإقرارا بما أعلنه بأن المواطن المصرى هو البطل الحقيقى لهذه الأمة العظيمة.

وأشار حزب «المصريين الأحرار» إلى أن المبادرة دليل على اهتمامه بمحدودى الدخل والمواطنين البسطاء والأسر الأكثر احتياجا، ومحاولة لتوفير الأساسيات التى تدعم ركائز الدولة،موضحا أن جميع أمانات الحزب بالمحافظات تدعم المبادرة، وستساهم فيها.

ودعا الحزب جميع القوى السياسية لدعمها والمساعدة فى تنفيذها، لتعم الفائدة على الشعب المصري، وعلى البسطاء بوجه خاص.

من جانبه، قال إبراهيم الشهابى المسئول الإعلامى لحزب الجيل إن المبادرة تحتاج الى تكاتف مجتمعى كبير، وهى فرصة واسعة للمجتمع المدنى للعب دور كبير فى رفع الأعباء عن كاهل الطبقات الأكثر احتياجا، وللمساعدة فى توفير حالة توازن اجتماعى حقيقى يمكن الطبقات الأكثر احتياجا من تحمل أعباء الانتقال الضخم فى الاقتصاد المصرى من اقتصاد الفقاعات الهوائية الى اقتصاد الانتاج،ولا شك أن الأحزاب والجمعيات الأهلية وكذلك رجال الأعمال قادروة على القيام بهذا الدور.

وأضاف أن المبادرة استكمال لاستراتيجية جديدة للعدالة الاجتماعية، بدأت منذ بداية تولى الرئيس السيسي، واستهدفت الارتقاء بمفهوم العدالة الاجتماعية من خلال تحسين مستوى الفئات الأكثر احتياجا وظهر ذلك واضحا فى تطوير العشوائيات الخطرة، وكذلك العمل على إرساء مبدأ تكافؤ الفرص كركيزة للعدالة الاجتماعية، وكان هذا واضحا فى اتجاه الدولة إلى دعم الصناعات الصغيرة،

وأوضح أحمد حنتيش المتحدث الإعلامى لحزب المحافظين أن المبادرة جيدة ونتمنى أن توفر المتطلبات الضرورية للحياة للمواطنين الذين تضرروا من عملية الإصلاح الاقتصاي، والفئات التى تعرضت للتهميش على مدار سنوات ماضية، وأن الأهم فى المبادرة إبراز أهمية دور المجتمع المدنى ودوره فى شبكة الحماية الاجتماعية. وطالب حنتيش الدولة بإزالة كل العقبات أمام المجتمع المدنى وأمام فريق العمل وتقديم الدعم المعنوى حتى يستطيع أن يقوم بدوره لإنجاح المبادرة.

كما أعلن حزب الوفد دعمه للمبادرة، ودعا مؤسسات الدولة والمجتمع المدنى للتكاتف لإنجاحها، مؤكدا أن جميع أعضائه بالمحافظات يؤيدون المبادرة وسيعملون على إنجاحها لأنها فكرة وطنية تسعى لمساندة المواطن البسيط.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق