الخميس 27 من ربيع الثاني 1440 هــ 3 يناير 2019 السنة 143 العدد 48240

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بابا نويل فى العراق..
عام سعيد رغم الدمار

هدير الزهار

تفتحت عيون أطفال العراق على أهوال الدمار والخراب والمشاهد القاسية، التى نالت الكثير من براءتهم واغتالت أجمل أيام طفولتهم.

فبالرغم من نجاح العراق فى التخلص من تنظيم «داعش» الإرهابى بعد حرب دامت 3 سنوات، إلا أن آثار الحرب من خراب ودمار لا تزال باقية فوسط ركامها ففى محاولة لإسعاد أطفال الحرب وإدخال البهجة على قلوبهم، قام شابان عراقيان بالتجول فى شوارع مدينة الموصل القديمة، وهما يرتديان ملابس بابا نويل ويحملان بعض الهدايا الرمزية، فى استقبال عام جديد.

كما قام شاب آخر بالأمر نفسه ولكن فى مدينة النجف بوسط العراق، وظل يلهو ويركض مع الأطفال فرحا، كما قام بحمل عدد منهم فى عربة مكشوفة لينطلق بهم، وكأنه يريد أن يتجاوز بهم الواقع المؤلم ليذهب بهم إلى مستقبل أكثر أمانا وإشراقا. وربما يظن هؤلاء الشباب، الذين يحملون قلوبا لاتزال تحتفظ بإنسانيتها، أنهم لم يقدموا سوى القليل ليعطوه للأطفال، لكنهم فى الحقيقة أعطوا الكثير، فقد منحوهم لحظات من السعادة وأعادوا الابتسامات والضحكات لشفاههم بعدما غابت عنهم طويلا.






#  

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق