الأثنين 24 من ربيع الثاني 1440 هــ 31 ديسمبر 2018 السنة 143 العدد 48237

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

رحلوا فى 2018..
رائد الباستيل ومبتكر عرائس الليلة الكبيرة

حنان النادى

فى 2018 غيب الموت عددا من نجوم الفن التشكيلى أثروا الحياة الفنية، بالعديد من الأعمال الخالدة، وحصدوا الكثير من الجوائز المصرية والعالمية..

> فى 11فبراير، رحل الفنان القدير د.محمد طه حسين، وهو من اهم الفنانين المعاصرين، الذين تركوا بصمة مميزة فى الساحة التشكيلية، الراحل من مواليد حى الجمالية بالقاهرة فى 14 فبراير1929، تخرج فى كلية الفنون التطبيقية عام 1951، وتقلد خلال مسيرته عدة مناصب منها عميد كلية الفنون التطبيقية، ورئيساً للثقافة الجماهيرية، كما منح العديد من الجوائز أهمها جائزة الدولة التقديرية للفنون 2002، وجائزة مبارك للفنون 2009، وجائزة بينالى نيودلهي.

> وفى 5 مارس، فقدت الحركة التشكيلية الفنانة القديرة نعيمة حيدر الشيشينى، أستاذة التصوير بكلية الفنون الجميلة جامعة الإسكندرية، وتعد من رائدات الحركة التشكيلية المصرية والعربية، ولدت فى 27 ديسمبر عام 1929، وحصلت على بكالوريوس فى الفنون الجميلة من جامعة الإسكندرية عام 1969، وفى عام 1973 حصلت على درجة الأستاذية من أكاديمية سان فرناندو، ودرجة الماجستير من فنون جميلة جامعة حلوان عام 1978، ودكتوراه معادلة عام1981. وحصلت على العديد من الجوائز من أهمها جائزة من «بينالى» الإسكندرية الحادى عشر فى التصوير, وجائزة مهرجان أنطاليا فى التصوير الجدارى بتركيا، وحصلت على شهادة تقدير ودعوة إلى اليابان من الهيئة اليابانية للشخصيات البارزة فى الفن والعلم والثقافة، وذكر اسم الفنانة «نعيمة الشيشينى» فى الموسوعة الدولية مركيز، وحصلت أيضا على وسام فارس فى الفنون والآداب من حكومة فرنسا.

> فى 28يونيو، رحل عن عالمنا الفنان القدير محمد رزق، واحد من أبرز المصورين المعاصرين، ولد عام 1939 بالمنوفية، وتخرج فى كلية الفنون التطبيقية عام 1968، وحصل على دبلومة فى النقد الفنى من أكاديمية الفنون فى عام 1975، وعمل بعدد من الوظائف القيادية بقطاع الفنون التشكيلية، ومثل مصر فى المؤتمر التاسع للاتحاد الدولى للفنون التشكيلية بشتوتجارت فى ألمانيا بعام 1979، ومعارض فى كل من الكويت وساحل العاج والسودان وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وقبرص، وكذلك بينالى فالباريزو الدولى شيلى 1985.

> فى 18 أغسطس، رحل عن عمر يناهز 86 عاما الفنان القدير ناجى شاكر، رائد فن العرائس والأستاذ المتفرغ بقسم الديكور شعبة فنون تعبيرية بكلية الفنون الجميلة، ولد بالقاهرة فى ١٦ فبراير 1932 وتخرج فى كلية الفنون الجميلة 1957، طلب منه دكتور على الراعى تكوين فرقة عرائس بمصر تحت إشراف اثنين من الخبراء الرومانيين، وفى عام 1959 نفذ عرائس وديكورات مسرحية الشاطر حسن وهى أول عرض عرائس بمصر، لتأتى مسرحية الليلة الكبيرة عام 1961، والتى فازت بالمركز الثانى فى مهرجان بوخارست، وفى عام 1963 تم إنشاء مسرح العرائس تحت إشراف ورعاية الفنان الراحل، كما صمم العديد من ديكورات وعرائس الكثير من المسرحيات والأفلام السينمائية، وفى الأفلام التجريبية صور وأخرج فيلمه «صيف 70» والذى اقتناه متحف الفن الحديث بنيويورك عام 2009، ويعتبر من ضمن أهم أفلام عباقرة السينما العالمية، فاز شاكر بجائزة الدولة التقديرية فى مجال الفنون لعام 2015

> فى 30 أكتوبر، فقدت الساحة التشكيلية رائدا من روادها وهو الفنان القدير محمد صبرى، رائد فن الباستيل فى مصر، ولد بالقاهرة فى 21 ديسمبر 1917 وتخرج فى المدرسة العليا للفنون التطبيقية، قسم تصوير عام 1937، كان اول معرض له فى صالون جولدنبرج بالقاهرة عام 1943 وحصل على الجائزة الأولى فى التصوير بالمهرجان الأدبى الفنى الذى أقامته وزارة المعارف العمومية عام 1948، وحصل على وسام الاستحقاق من درجة فارس من الحكومة الإسبانية عام 1961 ووسام الملكة إيزابيل من ملك إسبانيا. كما حصل على الجائزة الأولى فى التصوير من صالون الخريف العام فى مدريد 1964.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
كلمات البحث:
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق