الأربعاء 19 من ربيع الثاني 1440 هــ 26 ديسمبر 2018 السنة 143 العدد 48232

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

القبض على شقيقين لاستخراجهما جثة والدهما لإقامة ضريح له بالمنزل

بنى سويف ــ مصطفى فؤاد

بعد خمسة أشهر من وفاة والدهما، أقدم شقيقان من قرية أقفهص بمركز الفشن بمحافظة بنى سويف على استخراج جثة الأب المتوفى من مدافن القرية ودفنها بالمنزل بعد أن طافوا بها القرية  بدعوى تنفيذ وصيته لهما فى المنام . وتم القبض عليهما، وإحالتهما الى النيابة وقرر المستشار أيمن إدريس رئيس نيابة مركز ومدينة الفشن حبسهما، وتكليف رئيس المدينة ومسئول جبانة دفن الموتى بتشكيل لجنة لاستخراج الجثة من منزل عائلة المتهمين ودفنها بالمقابر.

كان العقيد هشام لطفى مأمور مركز الفشن قد تلقى بلاغا من أهالى قرية أقفهص بقيام عاملين زراعيين باستخراج جثة والدهما وشهرته الشيخ فايز، وحملاها على الأعناق برفقة أفراد أسرتهما والعشرات من الأهالى وطافا بها القرية قبل دفنها بإحدى حجرات منزل عائلتهما وإقامة ضريح لها.

وتمكن الرائد أحمد حسين رئيس مباحث الفشن من القبض على الشقيقين، وبمواجهتهما أكدا أن والدهما كان حريصا على أداء الصلوات الخمس، وحظى بحب الأهالى ، وفارق الحياة منذ خمسة أشهر، وشيعت جنازته ،وتم دفنه بجبانة القرية، ومنذ يومين زارهما فى المنام عقب أدائهما صلاة الفجر، وطلب منهما استخراج جثته من المقابر ودفنها فى حجرة بالمنزل وإقامة ضريح له لأنه من أولياء الله الصالحين.

وأضاف الشقيقان أنه عندما استيقظا صباحا وحكى كل منهما للآخر ما حدث معه جمعنا أفراد أسرتنا وقصصنا عليهم ما رأيناه فى منامنا، فأكدوا أن ذلك نفس ما حدث معهم أيضا، فهرعنا جميعا إلى المقابر، واستخرجنا الجثة، وطفنا بها شوارع القرية وبرفقتنا العشرات من الحاملين للبوارج وسعف النخيل ،ثم دفناها بإحدى حجرات منزل عائلتنا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    كمال العربى
    2018/12/26 10:01
    0-
    0+

    الحلم يعكس واقع ماثل قبيل النوم
    الشابان الريفيان تعلق وجدانهما بأبيهما الراحل بعاطفة حب جياشه إنتابهما حزن جارف لرحيله ....فقد كان حنونا مفرطا فى الحنان نحوهما عطوفا ممعنا فى العطف عليهما ...تنشأته لهم كان لا يشوبها العنف ولا الجديه الحاده وقد تمتعا فى معايشته لهما بكل ألوان الفرح والسرور والغبطه .....كان فقده محنه وخطب فادح ....حديثهما كان لا يجرى بينهما إلا سردا لسجاياه الطيبة وعرضا وطرحا لورعه ورشده ووقاره ......وقد خلدا للنوم بعد أن أوغلا حديثا بسيرة والدهما العزيز ....فكان الحلم لكلاهما عن عزيزهم الغالى بوصية منه بأن يكون لحده بيته فى ضريح بكساء أخضر وبسياج ذى أعمدة حديديه أنيقه مع إضاءة ثريه .......وهكذا الولدان باران بأبيهما سارعا بعد أن أفشوا الحلم بين سكان القريه الطيبين الذين أضافوا من عندياتهم أنهم حظوا بنفس مشاهد الحلم ...حشود من الفاحين عاونت الصبيين ونبشا المقبره وإستخرجا جثمان والدهما فى حفل تصوفى رهيب طافوا به أرجاء القريه مكبرين مهللين تعلوهم الإعلام والبيارق .وتتسامع زغاريد نساء القريه..إنتهى المحفل بإيداع رفات الميت فى حفرة أعدوا فوقها ضريحا للولى وممرا لزوار الصفى
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    المهندس محمود عبدالحميد محمد بباريس
    2018/12/26 09:57
    11-
    5+

    النصب بالدين ؟
    النصب بالدين ؟ من أولياء الصالحين لأنه كان يصلى الفروض الخمسة !! ، ملايين المسلمون يصلون الصلوات الخمسة وليس والدهم فقط !! وإقامة ضريح بالمنزل هكذا بالمزاج والتجارة بجثة ميت تنفيذا لحلم زعموه ، أى جهل وأى نصب يعيش فيه البشر ؟؟ حسنا فعلت الشرطة وإلا ستنتشر الأضرحة فى البيوت فى منافسة بين الجهلة ومن هم أجهل منهم المهندس محمود عبدالحميد محمد بباريس
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • جدو حسبو
      2018/12/26 10:53
      0-
      0+

      لا بأس من مهاجمة الدجل والشعوذة والتأسلم الكاذب
      ولكن هذه الحالة تحمل حسن نية وبر ووفاء للاب فى حدود معرفة إبنيه فنجد لهما عذرا
  • 1
    مصرى حر
    2018/12/26 06:29
    0-
    1+

    ثقافات محدودة ومفاهيم مغلوطة
    مبدئيا أرى أخذ الشقيقين بالرأفة مع تقديم النصح والتوعية لهما وتوضيح أن ما قاما به خطأ وحبذا لو تم ذلك بمعرفة احد رجال الدين...الشقيقان مزارعان من البسطاء ذوى الثقافة المحدودة وربما كانا متعلقان بشدة بأبيهما فأعتقدا أن مايقوله الناس عن ورعه وصلاحه وتقواه-ونحسبه كذلك إن شاء الله- يستوجب تخصيص مقام او مقبرة له بمفرده بعيدا عن بقية الموتى(وقد يصبح مزارا بعد ذلك) فداهمتم الخيالات والهلاوس والاحلام فى اليقظة والمنام فأعتقدوا أن ما تخيلوه صوابا...المقابر تسمى بالعموم"مقابر المسلمين -مقابر الصدقة للمجهولين-مقابر غير المسلمين وهكذا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق