السبت 15 من ربيع الثاني 1440 هــ 22 ديسمبر 2018 السنة 143 العدد 48228

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الهناجر.. أحدث مسارح العاصمة بلا عروض مسرحية!

تكتبها ــ آمــــال بكيـــر
مسرح الهناجر

أرجو مع بداية تطوير وتشغيل مسارحنا المغلقة أن ينضم إليها أو فى الحقيقة هو قد تم تشغيله منذ فترة، بالإضافة إلى تطويره وإعادة بنائه منذ ثلاث سنوات.. وأعنى به هنا مسرح الهناجر الذى يقع فى ساحة الأوبرا خاصة، وكان قد تم تجديد كل ما يحتاجه هذا المسرح الذى يعد من أحدث مسارحنا، أى مسارح العاصمة.

هذا المسرح أقيم بمعمار يختلف داخليا عن مسارحنا القديمة، وكان فى مواسمه الأولى يجمع العديد والعديد من الجماهير، وأذكر أن كان عددا كبيرا منهم من الشباب الذى كنت أستشعر أنهم ليسوا من رواد مسارحنا بصورة عامة ربما لأنه جديد وطرازه الداخلى مختلف. بالطبع ليس هذا فحسب، ولكن لأن مواسمه كانت مستمرة العطاء، ويكاد لا يتوقف إلا أسابيع قليلة قبل بداية عرض جديد وكانت هذه العروض من أمتع ما يشهده مسرحنا المصرى وأذكر أن مديرته فى هذا الوقت كانت د.هدى وصفي.

إن هذا المسرح وهو يقع فى منتصف العاصمة لم يعد يقدم تلك المواسم المسرحية التى حفل بها فى الماضي، وأعتقد أنه دون سبب. لقد تحول المسرح إلى مجرد مكان للمناسبات والأحداث الفنية بعيدا عن مهمته الأصلية وهى المسرحيات.

أيضا به مكان خاص لعروض الفنون التشكيلية ولكنها ليست بالصورة التى ينتفع بها هذا المكان الذى يجد فيه المتلقى أيضا ما يعرف بالكافيتريا.

وجود هذا المسرح لدينا وأن يظل مغلقا أو على الأقل لا يشهد المسرحيات التى تم إنشاؤه من أجلها ليستمع بها رواد ومحبو المسرح.. وجوده لمجرد مكان للأحداث الفنية يعتبر هدرا له ولموقعه ولمكانته سابقا لدى العديد والعديد من الشباب.

تولى إدارته عدد كبير من القيادات ولكن لم تستمر هذه القيادات فى الوقت الذى يسمح لنا بتقدير كفاءتهم.. تم تغيير الكثيرين وأعتقد أنه دون سبب فى أن يتولى أحد المديرين المسرح وقبل بلوغه سن المعاش نجده قد تم تغييره بآخر، وهو ما يجعل أى مدير بسبب هذه التغيرات لا يستطيع أن يحقق ولو نسبة بسيطة من أحلامه لإنعاش هذا المسرح.

مرة أخرى مطلوب إعادة النظر فى هذا المسرح ليعود إلى سابق عهده بتقديم عروض جيدة، وأيضا فنانين جيدين بعضهم قدم لهم هذا المسرح الشهرة والانتشار.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق