الثلاثاء 11 من ربيع الثاني 1440 هــ 18 ديسمبر 2018 السنة 143 العدد 48224

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الأهلى يتخطى النجوم بهدفين نظيفين ويقترب من المربع الذهبى..
أزارو يواصل إهدار الفرص ومؤمن يعود للتهديف و«الأوروجواني» يدون ملاحظاته

> عادل أمين
> مروان أفلت من الرقابة فسجل هدف التقدم > تصوير: بسام الزغبى

بأقل مجهود ووسط ظروف بالغة الصعوبة فى القلعة الحمراء، نجح الأهلى فى تحقيق فوزه السابع بالدورى العام على حساب نجوم المستقبل بهدفين نظيفين أحرزهما مروان محسن فى الدقيقة 31 ومؤمن زكريا فى الوقت المحتسب بدلا من الضائع .

بهذا الفوز اقترب الأهلى من المربع الذهبى لأول مرة هذا الموسم برصيد 23 نقطة بينما تجمد رصيد النجوم عند 17 نقطة فى المركز الـ 13 .

اختلف أداء الفريقين على مدار شوطى المباراة فجاء الأول ضعيفا مملا فى اغلب فتراته و اختلف الحال فى الثانى الذى جاء قويا ومثيرا فى فترات كثيرة .

لم يظهر أى لاعب فى الأهلى بمستوى يليق بالفانلة الحمراء وفشل النجوم فى استغلال ضعف مستوى منافسه خاصة فى الشوط الأول.

فاصل من العك الكروى
لم يتخلل الشوط الأول أى ملامح من كرة القدم التى نشاهدها فى الدوريات الأوروبية لدرجة أنك لو دخلت استاد السلام بعد انطلاق المباراة لن تعرف الأهلى هل هو الذى يلعب بزيه الأحمر أم الأزرق.


فاصل من العك الكروى استمر 45 دقيقة هى عمر الشوط الأول الذى كان أشبة بتقسيمة بين فريقين للاختبارات يشهدها المدرب الأوروجويانى من المدرجات لاختيار الأصلح من اللاعبين للاستمرار مع الفريق .

شوط بأكمله لم يتهدد فيه المرميان على الإطلاق باستثناء كرة الهدف التى جاءت من هجمة مرتدة قطعها الشيخ ومرر كرة طويلة لمروان محسن الذى لعبها «لوب» من فوق الحارس احمد سعد لترتطم بالقائم الأيمن وتسكن

الشباك وسط دهشة الجميع وهى اللعبة الوحيدة على المرمى فى هذا الشوط بعد 31 دقيقة.

فريق النجوم ظهر بمستوى اقل من مبارياته السابقة ولعب بتحفظ رغم أنه يقابل الأهلى وهو فى اضعف حالاته ولكنه اكتفى بتضييق المساحات ودفاع المنطقة و البحث عن صلاح أمين للتهديف ولكنة خرج ولم يعد خلال هذا الشوط .

رسالة تحذير مبكرة
بدا الشوط الثانى برسالة تحذير من النجوم عن طريق الفار ولكن جاء الرد الأحمر سريعا عن طريق ازارو الذى لعب بدلا من محمد شريف مما يبدو ان هذا الشوط ربما يكون أفضل من الأول خاصة من جانب الأهلى.

الغريب أن النجوم ظلوا على طريقتهم الدفاعية رغم إصابة مرماهم بهدف وإن ظهر صلاح أمين مؤخرا من خلال

ركلة حرة مباشرة احتسبت له على حدود منطقة جزاء الأهلى سددها قوية مرت بجوار القائم الأيمن مباشرة .

تغير شكل المباراة تماما وبدأنا نشعر بأن هناك مباراة فى كرة القدم ومن هجمة منظمة للأهلى يهدر الشيخ فرصة عمره وهو أمام المرمى ولكنه أطاح بالكرة فوق العارضة .

بدأ الفار يلعب وسط دفاع الأهلى فأخرجه احمد سامى المدير الفنى للنجوم ونزل محله شرويدة

كان نزول أزارو نقطة فاصلة قلبت موازين القوى لصالح الأهلى الذى تحرك كثيرا فأتاح الفرصة لمروان والشيخ فى اللعب بحرية أكثر ولكن دون تهديف مما اضطر محمد يوسف لإخراجه و نزول باسم على ويلعب الأهلى برأس حربة وحيد ويؤمن دفاعاته فى الدقائق الأخيرة ولكن مؤمن زكريا الذى نزل بدلا من الشيخ  فى الوقت بدل الضائع كان له رأى آخر بعد ان تمكن من أحراز هدف الاهلى الثانى  قبل نهاية المباراة .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق