السبت 8 من ربيع الثاني 1440 هــ 15 ديسمبر 2018 السنة 143 العدد 48221

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

محمود القلعاوى.. «جوكر» القطاع الخاص

محـمـــد بهجــت
تعبيرات وجه القلعاوى كانت تفجر الكوميديا بدون كلام

لأكثر من عشرين عاما ظل محمود القلعاوى فاكهة مسرح القطاع الخاص فى مصر.. لم يقم بأدوار البطولة المطلقة لكنه لمع وتألق فى أدوار البطل الثانى حتى تصارع عليه نجوم الكوميديا من جيله.

وكان لمحمد نجم نصيب الأسد فى مشاركة القلعاوى معه، حيث قدما معا أولاد دراكولا وواد عفريت وعبده يتحدى رامبو التى اقتسم فيها سيد زيان البطولة مع نجم وظل القلعاوى فاكهة العرض بظهوره القليل المميز المفجر للضحك بردود أفعاله ودهشته حتى دون أن يتكلم.. ولكن أفضل أعماله على المستوى الفنى كانت مع النجم محمد صبحى حيث قدما معا مسرحية المهزوز وانت حر والجوكر التى أدى فيها شخصية الرجل الشرير المستغل الذى يحاول الاستيلاء على ميراث اليتامى.. ولكن أشرار الفن فى مصر أغلبهم عباقرة فى الكوميديا مثل استيفان روستى ومحمود المليجى وتوفيق الدقن وعادل أدهم وغيرهم.. ومشهده مع صبحى فى شخصية عم أيوب لا يزال حاضرا فى أذهان جمهوره الكبير حيث انفرد بمونولوج طويل.. ورغم أنه كان تعليقا على مونولوج كوميدى سابق لعم أيوب فإنه كان مدهشا فى قدرته على تخليق الكوميديا التى تبدو مرتجلة ولكنها فى الحقيقة نتيجة تحضير طويل ومجهود شاق وانضباط شديد عُرف به مسرح محمد صبحى.. ولعلنا لا ننسى شخصية فرج التى لعبها معه فى مسلسل رحلة المليون عندما وقف سنبل متحديا الفتوات وهو يصيح فى ثقة: «خش برجالتك يا فرج» بينما فرج يقف خلفه مطأطئا رأسه غير قادر على الكلام.. والكوميديا التى يصنعها الصمت أو رد الفعل أكثر صعوبة وتحتاج إلى موهبة من نوع خاص.. وقد شرفت بمقابلة الأستاذ محمود القلعاوى بصحبة صديقى وأستاذى د. هانى مطاوع، وكان الأخير يحاول إقناعه بتقديم مسرحية فى القطاع العام حيث كان لسنوات مشرفا على قطاع الفنون الشعبية ومن بعده البيت الفنى للمسرح ولكن القلعاوى اعتذر بأدب.. وخلال تلك الجلسة فوجئت به على دراية بمسرح موليير وأنه قرأ قدرا لا بأس به من المسرحيات العالمية خاصة الكوميدية منها.. وشديد الحرص على أداء الصلاة فى وقتها وبسيط وهادئ وقليل الكلام عكس الطاقة التى يبثها فى زملائه وفى المشاهدين عندما يعتلى خشبة المسرح.. وسيبقى بكل تأكيد علامة من علامات الكوميديا فى المسرح المصرى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق