الجمعة 7 من ربيع الثاني 1440 هــ 14 ديسمبر 2018 السنة 143 العدد 48220

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «اليونيدو» لـ«الأهرام»: السيسى قائد له رؤية تسهم فى انطلاق مصر لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة

أجرى الحوار ــ محمد مصطفى حافظ
> لى يونج

نستهدف شراكة لدعم  جهود التنمية والتطوير الصناعى وإيجاد فرص عمل

 

يرى أن مصر ستنطلق سريعا إلى الأمام فيما يتعلق بالتنمية والنمو الاقتصادى بعد تنفيذ برنامج اقتصادى طموح ، كما لمس خلال لقائه مع الرئيس عبد الفتاح السيسى أنه قائد له رؤية ستساعد مصر على الانطلاق إلى آفاق التنمية والتقدم ، وأيضا وجود حكومة تنفذ هذه الرؤية، مؤكدا دعم «اليونيدو» مصر من خلال شراكة فى المرحلة المقبلة للإسهام فى تنمية وتطوير الصناعة المصرية، هكذا كشف لى يونج مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «اليونيدو» فى حواره للأهرام عن تنفيذ عدد من البرامج والمشروعات التنموية .

ما سبب زيارتكم مصر وأهدافها؟

أولا: أؤكد تقديرى لزيارة القاهرة لبحث سبل التعاون بين المنظمة ومصر من أجل دعم جهودها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، من خلال التشجيع وتعزيز التصنيع الشامل والمستدام، ومن أهم الأهداف الأساسية التشاور مع الحكومة والمسئولين فى مصر فى إطار تنفيذ اليونيدو لبرنامج جديد يستهدف حشد خبراتنا لدعم الجهود المصرية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتشجيع وتعزيز التصنيع الشامل والمستدام، وللاستماع للمسئولين هنا عن كيفية التعاطى مع هذا البرنامج وتنفيذه وسبل تقديم الدعم له نظرا للعلاقة المتميزة بين المنظمة ومصر، فضلاً عن أهمية اللقاءات مع القطاع الخاص الذى له دور فى هذه الشراكة .

بحكم خبراتك بالسياسات المالية والنقدية. كيف ترى الإصلاحات الاقتصادية لمصر؟

نفذت الحكومة المصرية مجموعة إصلاحات اقتصادية واجتماعية خلال المرحلة الماضية فى إطار رؤية مصر للتنمية 2030 أسهمت فى إنعاش النمو الاقتصادى وتفعيل التنمية الاقتصادية، خاصة فى المناطق الأكثر فقرا، مما أسهم فى استعادة مناخ الثقة والاستقرار ونمو الناتج المحلى وتقليل عجز الموازنة وزيادة التدفقات المالية، ومن المتوقع أن تؤدى تلك الإصلاحات و تزامنها مع تنفيذ العديد من المشروعات القومية العملاقة وتطوير البنية التحتية فى زيادة الصادرات والإنتاج الصناعى وإيجاد فرص عمل للشباب.

وأشاد مدير اليونيدو بإستراتيجية التنمية الصناعية المصرية، التى شملت إصدار خريطة الاستثمار الصناعى التى تغطى جميع المحافظات ،وقانون التراخيص الصناعية الجديد وإنشاء المجمعات الصناعية المرخصة والمتخصصة، فضلا عن أهمية إنشاء كيان لتنمية وتطوير المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر .

ما أهم الموضوعات التى سيتم مناقشتها؟

ستركز المناقشات مع الشركاء المصريين على موضوعات عدة منها كيفية المساعدة فى إيجاد فرص العمل، وتنمية المشروعات الصغيرة، وتعزيز الاستثمار وزيادة القدرة التنافسية للقطاع الصناعى، بالإضافة إلى الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الموارد، فضلاً عن اجتماعات مع ممثلى القطاع الخاص والمستثمرين الأجانب فى مصر، وكذلك المانحون والمؤسسات المالية الدولية لمناقشة تعزيز وتوسيع الشراكات، وقد التقيت كبار المسئولين والوزراء المعنيين و القطاع الخاص. و سأزور غداً المنطقة الاقتصادية الحرة لقناة السويس للاطلاع على الفرص الواعدة فى هذه المنطقة الحيوية.

ما نوعية المشروعات التى تنفذها اليونيدو بمصر؟

هناك حرص على زيادة البرامج والمشروعات التى تقوم بتنفيذها المنظمة فى مصر فى جميع مجالات التنمية، خاصة فى البنية التحتية التى تم تحديثها لجذب الاستثمارات وتوطين الصناعة، وتوفير مصادر الطاقة الضرورية، فضلًا عن الإطار التشريعى الحديث، والمشروعات القومية العملاقة وفى مقدمتها مشروع تنمية محور قناة السويس ، ومجالات تكنولوجيات الطاقة المتجددة، والتجارة الخضراء، والاستغلال الأمثل للطاقة للأغراض الصناعية، وتحسين كفاءة الطاقة بالقطاع الصناعى، وهناك تركيز على تنمية برامج التدريب الفنى والمهنى والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، و خلال العام الماضى تم تنفيذ نحو 11 مشروعا رئيسيا بميزانية تجاوزت 30 مليون دولار فى محافظات القاهرة والاسكندرية والدلتا وسوهاج والمنيا،وقد تم خلال السنتين الماضيتين مساعدة 77 مؤسسة صغيرة ومتوسطة و500 شركة صغيرة ومتوسطة فى المياه النظيفة والجلود والطاقة المستدامة ، ومساعدة 10 آلاف امرأة على أن يكون لها دخل من خلال قروض ميسرة لعمل مشروعات صغيرة، وتدريب 5 آلاف من الشباب على المهارات وادارة المشروعات والشركات صغيرة الحجم، ومساعدة 20 ألف مزارع لرفع إنتاجيته من خلال إدخال تكنولوجيات زراعية جديدة، مثل الاعتماد على الصوب البلاستيكية، وتصدير منتجات ذات سلامة غذائية عالية إلى الاتحاد الأوروبى.

وأشار إلى أن اليونيدو مهتمة بتنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة لأنها تسهم فى إيجاد فرص عمل، وزيادة الدخل والتطوير الاقتصادى، مضيفا: «اليونيدو لديها برامج تركز على إيجاد فرص عمل من خلال تنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتعمل مع الحكومة المصرية خاصة فى صعيد مصر منذ سنوات فى هذا المجال، وطورت الصناعات الزراعية، وهناك تركيز على الصناعات الخلاقة مثل الجلود والمفروشات والاقتصاد الاخضر».

كيف تساعد الشركات الصغيرة خاصة فى القطاع الزراعى؟

القطاع الزراعى يشمل مؤسسات صغيرة ومتوسطة سواء فى دول العالم أو مصر وتنميتها يجلب الدخل ويساعد على إيجاد الوظائف والتطوير الصناعى ، ونحن كمنظمة نهتم بتطبيق برامج التنمية مع هذه الشركات الصغيرة والمتوسطة ونعمل مع الحكومة المصرية فى هذا القطاع، خاصة فى المناطق الحيوية ،وفى صناعات منها الغذائية، وتم تحقيق نجاحات فى هذا المجال ، ونركز فى الصناعات الصغيرة المبدعة فى المجالات المشار إليها .

كيفية مساعدة دول إفريقيا للتحول الصناعى؟

فيما يتعلق بالتحول الصناعى فى مصر وافريقيا، قال مدير منظمة اليونيدو إنه من خلال لقاءاته مع المسئولين الحكوميين والقطاع الخاص واتحاد الصناعات ، يرى أن مصر لديها رؤية 2030 للتنمية المستدامة والاستراتيجية الصناعية 2016-2022، وكذلك فإن تحديث التشريعات فى مصر كفيل بتحقيق التحول الاقتصادى الايجابى من خلال التطوير الصناعى وهذه رؤية سياسية مفيدة لإيجاد فرص عمل من خلال استغلال الموارد المحلية والأولية لرفع مستوى المعيشة فى البلد، وهو أمر مهم للتحول من تصدير المواد الأولية إلى صناعات ذات قيمة مضافة عالية، ودون القدرة على التصنيع سيظل التصدير مقصورا على مواد أولية فقط وهى مشكلة نسعى لحلها فى إفريقيا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق