الخميس 28 من ربيع الأول 1440 هــ 6 ديسمبر 2018 السنة 143 العدد 48212

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الجامعة الخضراء

بريد;

مع نهاية القرن العشرين تصدرت مشكلات البيئة أولويات البحث العلمى واعترف العالم بالارتباط الوثيق بين التنمية الاقتصادية والبيئية، وفى عام 1987 أعدت مفوضية الأمم المتحدة للبيئة والتنمية تقريرا بعنوان «مستقبلنا المشترك» استحدثت فيه تعريفا لمصطلح الاستدامة على أنها «التنمية التى تفى باحتياجات الحاضر دون المساس بقدرة الأجيال المقبلة على تلبية احتياجاتها الخاصة» وهى نتاج توافق محاور الاستدامة الثلاثة «الجانب البيئى والاقتصادى والاجتماعى»، أما مبادئها فهى مترابطة ومتداخلة وتشمل: الموقع المستدام، والحفاظ على الطاقة، والمياه، وكفاءة البيئة الداخلية، وإدارة النفايات، وكفاءة النقل والمواصلات، ثم أخيرا إدارة المواد والموارد.

ولتعزيز مفهوم البقاء والاستدامة في مجتمعنا، فأنه يجب على الجامعة أن تعمل على تطوير مبادرات لحماية البيئة من أجلنا (اساتذة وطلاب وموظفين) ومن أجل الأجيال القادمة، وأن تكون صديقة للبيئة. وهناك تقييم ابتدعته جامعة برينستون للكليات الجامعية الخضراء (اختيرت الجامعة الامريكية بالقاهرة للمرة الرابعة كمؤسسة تعليمية خارج امريكا الشمالية لتحظى بمركز متميز فى هذا الدليل عام 2018 وكذلك جامعة كفر الشيخ جاءت فى مركز متقدم، استناداً إلى نتائج استبيان أُجري خلال 2017 ــ 2018، ويستعرض المئات من الكليات التى يبلغ عدد سنوات دراستها أربع سنوات لتحليل مدى التزام تلك الجامعات تجاه البيئة وتحقيقها الاستدامة.

والآن ماذا عن الجامعة الخضراء، هى فلسفة شاملة تهدف إلى جعل الوعي البيئي والعمل جزءا لا يتجزأ من الحياة وروح الدراسة، على أن يشمل ذلك الطلاب والأساتذة والموظفين حتى أولياء الأمور، فضلا عن تمديد الأمر خارج الصف الدراسي سواء في المنزل أو المجتمع الأوسع، ويشمل هذا التقييم عدة محددات منها تمتع الطلاب بجودة حياة جامعية صحية ومستدامة على حد سواء، وإعداد الطلاب للعمل في اقتصاد الطاقة النظيفة بالقرن الحادى والعشرين، وإيجاد برنامج تربوي بيئي، يتضمن خِطة مُتكاملة، لزيادة المساحات الخضراء، داخل الجامعة وفي مُحيطها، مع تحويل القاحل منها إلى أخضر تترعرع فيه النباتات والأعشاب، وتشجيع الطُلاَب على استخدام الدرَاجات الهوائية، مع تأمين ممرات مُحددة بمُحاذاة الشوارع المؤدية إلى الجامعة، وترشيد استهلاك الطاقة المُستخدمة في أجهزة التكييف والإضاءة الصناعية، بحيث يكون الاعتماد على التهوية والإضاءة الطبيعية، وتزويد الطلبة وأسرهم بمجموعة من المنشورات وكُتيبات تتضمن معلومات وتدابير مُتعلِقة بحماية البيئة داخل الجامعة وخارجها، وتفعيل حقيقى لروح المُشاركة الحقيقية والعمل الجماعي المُثمر لدى عموم الطُلاَب، وأن تكون جدران الممرات، والقاعات، مطلية بألوان جذَابة، من مواد طلاء مُذابة في الماء، وعدم استخدام الطباشير التقليدي الضار بالصحة والبيئة، واستخدام الطباشير الطبي بدلاً منه، وأن يتوافر فى كل مدرج أو قاعة أو معمل صندوقان مُغلقان للقمامة، أحدهما للمُخلَفات الورقية والبلاستيكية والزجاجية ونحوها، وآخر لبقايا الأطعمة، ليصبح مبدأ الفصل بين المواد القابلة لإعادة التصنيع والمواد المُتحللة مبدأ ثابتا، والتزام منسوبى الجامعة بعدم التدخين، وتخصيص قِسم في المكتبة يتضمن كُل ما يتعلَق بالبيئة، وسُبل حمايتها، يُطلق عليه الرُكن الأخضر، والعناية بالحمَامات والمراحيض، من حيث الكم والكيف، وتعريف الطُلاَب بأهمية إبقائها نظيفة، وسُبل ترشيد استهلاك المياه، والحد من استهلاك الورق، سواء من إدارة الجامعة أو الطُلاَب، وتصوير الورق على الوجهين، والتقليل من المنشورات الإدارية للطُلاب، وتجهيز وتحضير لوحة إعلانات صديقة للبيئة، واستعمال البريد الإلكتروني كبديل لاستعمال المنشورات الورقية. وتشكيل المجلس الأخضر داخل الجامعة للمُتابعة اليومية لكُل ما من شأنه تطبيق تلك الاشتراطات، وقد عقدت بكلية العلوم جامعة القاهرة ورشة عمل هى الأولى بعنوان «نحو بيئة خضراء» شارك فيها العديد من طلاب وأساتذة الكلية وجرت فيها مناقشة مبادرة تم إطلاقها بعنوان «نحو كلية خضراء» تهدف إلى إيجاد مجتمع داخل الكلية، يعنى بالبيئة الخضراء بأرجائها، وتبني أفضل الممارسات العملية لتوفير نظام بيئي سليم، يسهل عملية الحد من التلوث، ويشجع على إعادة تدوير المواد، وخلق نظام رقمي، وبيئة عمل صديقة للبيئة، ليكون نموذجا يحتذى به فى الجامعة المصرية،

د. حامد عبد الرحيم عيد

أستاذ بعلوم القاهرة

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    ^^HR
    2018/12/06 10:36
    0-
    0+

    غالى والطلب غالى جدا!!،،الخضراء لا تتحقق الا بوفرة المياة
    توجد جامعات بالجنوب فى قنا واسوان مساحاتها تتجاوز 1000فدان ولاتوجد مياة تكفى لزراعتها
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    ^^HR
    2018/12/06 09:40
    0-
    0+

    غالى والطلب غالى!!،،الخضراء لا تتحقق الا بوفرة المياة
    توجد جامعات بالجنوب فى قنا واسوان مساحاتها تتجاوز 1000فدان ولاتوجد مياة تكفى لزراعتها
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    ابو العز
    2018/12/06 07:46
    0-
    0+

    لو سمح لأضفنا ...
    اقناع الجميع داخل الحرم الجامعي بالذات بالأمتناع عن التدخين مساهمة في بناء الجامعة الخضراء ...
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق