الخميس 28 من ربيع الأول 1440 هــ 6 ديسمبر 2018 السنة 143 العدد 48212

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

رضا شوقى: تقاريرى بتقييم البرامج استشارية.. وملاحظاتى السلبية تغضب بعض زملائى

داليا أحمد حسين
رضا شوقي

المخرج رضا شوقى أحد أبناء ماسبيرو ذوى الخبرات.. أخرج العديد من البرامج والفوازير، ونال عنها الجوائز تقديرًا لعمله الناجح، وعن ما يحدث فى ماسبيرو الآن قال: لاينبغى أن ننظر إليه فى معزل عن المشهد الإعلامى ككل، فماسبيرو جزء أساسى من مشهد إعلامى غامض وغير واضح الملامح على مستوى الإعلام المسموع والمرئى والمقروء، والسؤال الذى يطرح نفسه وينبغى أن تتم الإجابه عليه بوضوح هو ما المطلوب من الإعلام فى هذه المرحلة؟ وأعتقد اننا فى أشد الحاجة إلى إجابة ورؤية واضحه وصريحة لخدمة أهداف التنمية والثقافة والتعليم والتوعية والتسلية مع خدمة مصالح المواطنين وهو المنوط بماسبيرو منذ نشأته.

و عن التطوير الذى حدث فى ماسبيرو قال: له بعض الإيجابيات التقنية فقد تم بث القناة الأولى بتقنية الHD وهى خطوة مهمة وإن كانت متأخرة بعض الشيء ولكنها ايجابية، بينما يتم تقديم مجموعة من البرامج المتناثرة ليس بينها رابط أو فكرة وغابت عنها نوعية الجمهورالمستهدف.

وأضاف: أتمنى أن يتم تقديم مايهم المشاهد ويخاطب عقله وضميره ومناقشة القضايا والهموم والمشاكل والتحديات التى تواجه مصر «الوطن والمواطن»... ولابد من الاستعانة بالكوادر الإعلامية المهنية التى تجيد توصيل الرسالة الإعلامية بمهنية وحرفية ولا يقتصر تقديم البرامج على الفنانين إلا مع نوعية خاصة من البرامج مثل إسعاد يونس فى صاحبة السعادة، وتشجيع الإعلاميين المحترفين من أبناء التليفزيون والعاملين فى القطاع الخاص على العودة للتليفزيون المصرى لتطوير الشاشة، كما ينبغى التنويه إلى أننا فى أشد الحاجة إلى مواد فيلمية من مسلسلات وأفلام روائية وتسجيلية أجنبية وعربية ومنوعات وأغان مع توافر إدارة تسويق مرتبطة بالإنتاج لتقديم برامج جاذبة للإعلانات، والتطوير أيضا يحتاج إلى إعادة إنتاج مواد جذابة من مسلسلات، فهل من الممكن أو المعقول أن يظل قطاع الإنتاج الذى أنتج أعظم المسلسلات المصرية التى كانت من أعظم عناصر قوة مصر الناعمة بلا إنتاج!؟

وعن كيفية الاستفادة من تقارير تقييم البرامج التى يكتبها بصفته مدير عام تقييم الشاشة قال: أقدمها شهريا وهذه التقارير تتناول التقييم لكل البرامج شكلا ومضمونا ولا أقوم بتقييم أفراد على الإطلاق ، كما أننى لا أملك القرار بوقف برنامج او استمراره ولكن رأيى استشارى فقط.. والتقييم يتم عن طريق قياس مدى مهنية البرنامج وفقا للمعادلة الإعلامية وقياس مدى مناسبة البرنامج لطبيعة القناة والجمهور المستهدف واللغة المستخدمة فى طرح الأسئلة ، وهل يتوافق المضمون مع الشكل ويخدم طبيعة البرنامج أم لا.. وهذا التقرير يتم إرساله الى رئيس قطاع التليفزيون مباشرة كتقرير استشارى وليس ملزما وفى الحقيقة هناك اهتمام كبير جدا بالتقارير التى أرسلها سواء إلى نائلة فاروق الرئيسة الحالية أو مجدى لاشين الرئيس السابق ولكن بعض الزملاء يغضبون منى عندما أكتب ملاحظات سلبية عن برامجهم حتى أن البعض يدخل فى خصومة معى وتعرضت لمشاكل كثيرة بسبب بعض التقارير، ولذلك فإننا فى حاجة إلى إعادة نظر فى كثير من الأمور حتى تستقيم وتتضح الصورة المستقبليه لأكبر جهاز إعلامى فى مصر والوطن العربي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق