الخميس 28 من ربيع الأول 1440 هــ 6 ديسمبر 2018 السنة 143 العدد 48212

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

من القلب
صبحى ولجنة الدراما

> ترشيح الفنان القدير محمد صبحى لرئاسة لجنة الدراما يأتى فى صَالِح الدراما المصرية ويدعو للتفاؤل بالمرحلة المقبلة فى الدراما، وأرى أن الكاتب الصحفى مكرم محمد احمد رئيس المجلس استطاع أن يتخذ القرار السليم وفى الْوَقْت المناسب، لأنه كان من الصعب استمرار الدراما على هذا الحال من التراجع الذى تشهده منذ سنوات، ويعانى منه كل أطراف العملية الفنية بدءا من المنتج وانتهاء بالجمهور.

وهنا أتذكر فى حوارى منذ أيام مع الإذاعى الكبير فهمى عمر، فقد طالب بعودة لجنة الدراما لتمارس عملها من أجل صالح الفن والجمهور، وها هو رئيس الأعلى للإعلام يختار الاختيار الصائب الذى يعيد مجد الدراما المصرية فى حالة تقلد محمد صبحى رئاسة اللجنة، فهو من تجمعه علاقات طيبة وود من زملائه الفنانين بكل تخصصاتهم، وهو الذى عمل مخرجا وكاتبا وممثلا ومنتجا، أى لديه خبرة بكل عناصر العملية الفنية، وهو صاحب القيم والمبادئ والرسالة الهادفة التى تنطق بها أعماله المختلفة، وهو الحريص على تقديم وجوه جديدة والأخذ بيدهم للظهور بشكل محترم ولائق، وهو المدافع دائما عن حرية الإبداع، ليس فى أعماله فَقَط ولكن مع زملائه من الفنانين فى مواقف عديدة وصريحة.

وما يزيد تفاؤلى عقب اختيار الفنان الكبير لرئاسة اللجنة تأكيداته أنه فى حال تقلده منصب رئيس لجنة الدراما، سيضع سياسات وضوابط للمهنة، وأنه لن يمارس دورًا رقابيًا على الأعمال الفنية، مشيرا إلى أن هناك جهات رقابية تؤدى ذلك الدور، مؤكدا كعادته أنه يجب علينا أن نحمى الفنانين وألا يُمارس عليهم الحصار، ونترك لهم مساحة للإبداع، ونزيل العوائق أمام الفن والدراما.

كل هذه الأمور وغيرها توحى بأننا سنتخلص من الفن الهابط، وستشهد الفترة المقبلة سياسات حقيقية لإعادة الدراما المصرية لمكانتها وقت أن كانت تخاطب العقول وتبنى الأجيال إلى جانب الترفيه، لذا أتوقع طفرة نتمناها منذ فترات فى الدراما.

F_sh2011@hotmail.com

f_sh2011@hotmail.com
لمزيد من مقالات فاطمة شعراوى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
كلمات البحث: