الخميس 28 من ربيع الأول 1440 هــ 6 ديسمبر 2018 السنة 143 العدد 48212

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كل يوم
مصر اليوم فى كلمتين!

لو أن أحدا سألنى توصيفا دقيقا للحالة المصرية اليوم لقلت فى إيجاز شديد: «إننا إزاء حالة فريدة لشعب صبور يواصل بكل العزم والإصرار سعيه الدؤوب لإصلاح أحواله وتطوير حياته، وتأكيد قدرته الذاتية على إخضاع أصعب المشكلات وأقوى التحديات لإرادته المعبأة بكل مشروعية الطموح نحو حياة أفضل».

لقد مضت أكثر من 5 سنوات منذ اندلاع ثورة 30 يونيو 2013 قضينا الجزء الأكبر منها فى التصدى للعديد من الحروب الشرسة التى شنها علينا تحالف الأشرار، سواء فى ذلك الحروب النفسية التى تفرغت فيها فضائيات لبث الأكاذيب والشائعات أو الحروب الاقتصادية المتمثلة فى ضرب صناعة السياحة، وتشكيك المستثمرين الأجانب حول جدوى الاستثمار فى مصر، أو الحروب المسلحة بالدم والنار فى مواجهة وملاحقة فصائل وأوكار الإرهاب على أرض سيناء.. ومع ذلك نجحت مصر فى كسب كل هذه الحروب والمعارك والولوج إلى إحداث تغييرات جذرية فى منظومة البناء الداخلى على جميع المستويات الاقتصادية والثقافية والتعليمية والخدمية.

مصر الآن تتهيأ لارتداء ثوب جديد يمكنها فى غضون سنوات قليلة مقبلة أن تزهو بما حققته فى مجالات الصحة والتعليم واستصلاح الأراضى وإعادة تشغيل المصانع بكامل طاقتها، بالتوازى مع إنجاز الخطط الطموحة لتنمية محور قناة السويس وإنشاء أكبر شبكة طرق عرفتها مصر على طول تاريخها.

مصر فى كلمتين اليوم هى دولة تحكمها إرادة سياسية واعية لديها كامل الإيمان بضرورة أن يكون تطورنا إلى المستقبل مرتكزا إلى استثمار كل الطاقات الكامنة فى جوف هذا الشعب العظيم، الذى يستحق سعيا حثيثا لتلبية احتياجاته ومطالبه المشروعة على قدم المساواة مع كل الدول المتقدمة والناهضة!

وإذا كنا مازلنا فى بداية الطريق الذى ندرك صعوبته إلا أننا واثقون من قدرتنا على استكمال السير فيه حتى النهاية وصولا إلى أهدافنا المشروعة!

خير الكلام:

<< عمق الحوار يزيد المعرفة.. وبلبلة الجدل تورث الخصام!

Morsiatallah@ahram.org.eg
لمزيد من مقالات مرسى عطا الله

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
كلمات البحث: