الأربعاء 27 من ربيع الأول 1440 هــ 5 ديسمبر 2018 السنة 143 العدد 48211

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

التباس فى الفهم

بريد;

شعبٌنا متدين بطبيعته، ويحتل الدين جزءاً أصيلاً فى حياتنا، ويجرى داخلنا الخوف من الله تعالى مجرى الدم فى العروق، لكن ثمة إشكالية صارت واضحةً بين تعاليم الدين الذى نحفظه وواقع نعيشه تسبب فى تعكَيّر صفو هذه العلاقة، فشتان بينه وبين تعاليم هذا الدين وكأن هناك التباسا فى الفهم الصحيح له انعكس على مدى ترجمته إلى خطوات فعّالة على أرض الواقع مما يستلزم تعزيز آلية «الاستثمار فى الدين» عن طريق السبر فى أغواره وإبراز ما نحتاجه من تعاليمه القويمة، مما يساعدنا على القفز إلى واقع يسهم فى إبراء مجتمعنا من أزماته ويطهره من أدرانه، وينقذ حياتنا من صور الخلل التى اعترتها فى جميع الأوجه، ويتحقق ذلك بتحويل الدين من نصوص إلى ممارسات تجعل الإنسانية تؤتى أكلها، فيغدو باعثاً حضارياً وتنموياً يدفعنا إلى مراجعة كل تصرفاتنا، ومن ثم نملك القدرة على فرز ما هو زبدٌ، فنطرحه جانباً فيذهب جفاءً، وما هو نافع فنجعله ماكثاً فينا، فتصبح تعاليمه كخرائط واضحة تكشف عن حالنا سواء على صعيد الدين أو الاقتصاد أو الاجتماع، فندرك بواقعية فى أى مسار نحن وإلى أى ناصية ذاهبون، وما الذى سوف نحصده فى نهاية المطاف من صواب الرشد وحسن التوجه بما يصحح لنا كثيراً من مسارنا فيزول الخلط بين المشروع واللامشروع، فتسمو أخلاقنا نحو قيم العدالة والسماحة والشرف وإيقاد شموع الضمائر الحية، فنهتدى بها فى كل تصرفاتنا، ومن ثمّ تتراجع سلوكيات باتت وبالاً علينا فنشعر بالاستقرار والرضا والقناعة مما يضعنا على أعتاب الخيرية التى شرفنا الله بها.

عبدالحى الحلاوى ــ قوص  

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق