الجمعة 22 من ربيع الأول 1440 هــ 30 نوفمبر 2018 السنة 143 العدد 48206

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

ماشى بدون ضلى

محمد البرغوتى
قصيدة

ع القهوة قاعد زى صمت قديم

النار بترعَى ف تلج أيامَكْ

لا بتنطفى روحَك ولا بيخلص بياض الموت.

من لحظة عَدَّتْ بنت قدامك

شكل البداية وريحة الصفصاف

فستانها طيب زى حزن الناى

من لحظة كان كرباج على ضهرك

بيشق قلبَك عصفورين

كان الرغيف اللى ف إديك

بيحن يتفتفت سَبَل وعيدان

كان الرصيف مندرة وكتاب.

من لحظة راحت عليك

راحت على البنت اللى بتحبك

راحت على الكرسى اللى بتحبه..

وزهو الصورة فى البرواز.

حاسب وقوم..

خُد حتى صمتك من هنا وامشى

ماتسيبش حزنك فى المكان سرطان إزاز.

.........................

ومشيتْ بدون ضلى

العفرة أقرب للحنك م الصوت

والدنيا مُهرة عجوزة كركوبة

ماشية بتتصابَى

يا قشر لِب بيشغى ع الكورنيش

الناس بتكتر.. واللُّقا بيقِل

ريحة عطن بتهل

وانا زى تفل الشاي

ماشى بدون ضلي

فى دماغى ساقية ودايرة ع الفاضى

فى أراضى بايره

ورمل يشبهنى.

ضهرى خشب مبلول

وف قلبى طير ملعون عازب

وراجع م العراق مديون

والحدايات ع السطح بتكاكي

وبتحدف الأيام على السلم.

ماشى بدون ضلى

والميكروباص متعبى ع الآخر

ببواقى ناس مجروحة

وبتجرَح قصاقيص صفيح

مطلوقه فى الشارع تايهه بتتخبط

فرحانة بتعيط

وعنيها بتسقَّط دموع كراكيب يا جموع غفيرة قدرها متشخبط على حيطة مايلة ف حى عشوائى

أنا ضلى زاغ فى الزحمة واتعريت.

ع القهوة قاعد زى أيامى

من لحظة عَدِّت بنت قدامى

لابسة الوجع ع العضم

فى عنيها ضحكة قديمة متهانة

والشَّعر بحر تراب ومتبعتر

شفايفها لوزة قطن دبلانة

والضِّل ضبع مخيف فى خطوتها

متغذى بالبقشيش والجرسونات

بيلموا غَلِّتها وبيهتفولها تعيش.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق