الأربعاء 20 من ربيع الأول 1440 هــ 28 نوفمبر 2018 السنة 143 العدد 48204

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

على الحلوة والمرة

بريد;

عثر الشاعر الراحل مأمون الشناوى على ورقة، مكتوب بداخلها كلمات عتاب، على هيئة شعر فى جيب بدلته التى جاءت من عند المكوجى، فاندهش عندما وجد هذا الكلام أمامه، فعاد إلى منزله، وسأل الخادمة عنها وكيف وصلت له، فاعترفت له بأنها تعيش قصة حب مع «المكوجي»، الذى اعتاد إرسال خطابات غرامية إليها فى الملابس، وكان هناك خلاف بينهما، فأرسل إليها هذه الكلمات من أجل الصلح، فطلب منها إحضار «المكوجى» إليه، ثم اتصل بصديقه الملحن محمود الشريف؛ ليعرض عليه الكلمات الموجودة فى الورقة لتلحينها، فاجتمع الثلاثى مأمون الشناوى ومحمود الشريف و«المكوجي»، وسأل الشناوى المكوجى عن صاحب الكلمات، فأكد له أنه هو الذى كتبها، وأن لديه العديد من الكلمات، فأخبره الشناوى بأنه سيأخذ هذه الأغنية لبثها فى الإذاعة، وبالفعل ذهب مأمون الشناوى بالأغنية للمطرب عبد الغنى السيد الذى غناها لتصبح أهم أغنية فى تاريخه وهى أغنية «على الحلوة والمرة»، وبعدها سطع نجم المكوجى سيد مرسى الذى توفى عام 1995، وأصبح شاعرا كبيرا، وساعده مأمون الشناوى ليتعاون مع الموسيقار محمد عبد الوهاب وكبار المغنين مثل وردة، فكون ثنائيا فنيا مع الموسيقار بليغ حمدى، وقدم أشهر الأغانى مثل «يا ولاد الحلال»، و«وحشتونى»، و«ليالينا» لوردة، ومع فايزة أحمد فى أغان مثل «خليكوا شاهدين».. الرائع فى القصة أمانة مأمون الشناوى، والأروع هو أسلوب هذا المكوجى الراقى فى التعبير لأن هذا الجيل كان متعلما، كما أن الأمى منهم تربى على أرقى القصائد والأغانى والألحان.

د. محمد إبراهيم بسيوني ــ أستاذ متفرغ فى طب المنيا

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 6
    د. جمال السيد
    2018/11/28 05:04
    0-
    4+

    احلي الكلام
    كلمات جميلة ومعبرة وصادقة عاالحلوه والمره مش كنا متعاهدين ليه تنسى بالمرة عشره بقالها سنين عاالحلوة والمره نسيت خلاص عهدنا ونسيت ليالينا ونسيت كمان ودنا ونسيت امانينا كان املى فيك غير كدة ليه تنسى ماضينا حرام عيك كل ده شمتهم فينا عالحلوة والمرة مش كنا متعاهدين ليه تنسى بالمرة عشرة بقالها سنين
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 5
    د. منال اسماعيل
    2018/11/28 03:54
    0-
    4+

    فرق الزمن
    ده مثال واضح لبيان التغيير الذي حدث في الشخصية المصرية من زمن المكوجي "سيد مرسي" والمكوجي "شعبان عبد الرحيم"
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 4
    د. عمرو السيد
    2018/11/28 03:43
    0-
    4+

    اين الأمانة الان
    كلام جميل كلام معقول... فى مصر مثل هذا المكوجى كثير لكن محتاجين مكتشف. اين الأمانة الان ضاعت بين الكثير
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    د. جامي يوسف
    2018/11/28 03:39
    0-
    4+

    الزمن الجميل
    الله يرحمهم جميعا فكرتنا بالزمن الجميل. زمن الكلمة واللحن والصوت واحترام المستمع واللغة والاخلاق والطرب
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    محمد على
    2018/11/28 02:05
    0-
    7+

    ما احلاها من صدفة خيرا من الف معاد
    صدفة رائعة اتحفتنا بشاعر واغانى رائعة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    كريم
    2018/11/28 01:11
    0-
    6+

    الأمانة
    الأمانة يادكتور هى سمة من سمات الزمن الجميل وهى التى صنعت نجاح ومجد كل هؤلاء الرموز كل فى مجاله
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق