الثلاثاء 19 من ربيع الأول 1440 هــ 27 نوفمبر 2018 السنة 143 العدد 48203

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

تاريخ مصر والعالم برؤية "ديوان الحياة المعاصرة".. هكذا كانت تغطية زيارة السادات للقدس "وفقا للأهرام"

راديو الأهرام

يتناول البرنامج الجديد "وفقا للأهرام" على راديو الأهرام أبرز الأحداث السياسية والاقتصادية والفنية فى تاريخ مصر والعالم خلال أكثر من الـ143، وذلك وفقا للتغطية التى قدمتها صحيفة "الأهرام"، ديوان الحياة المعاصرة منذ صدر العدد الأول منها فى 5 من أغسطس عام 1876م، حيث نختار فى كل حلقة حدثا مهما وقع فى نفس الأسبوع من أى عام سابق.

وتتضمن الحلقة الأولى من البرنامج التغطية الصحيفة، التى قدمتها الأهرام لقرائها، للزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس الراحل محمد أنور السادات فى 19 من نوفمبر 1977 إلى مدينة القدس المحتلة، وخطابه أمام الكنيست الإسرائيلي. 


"وفقا للأهرام" إعداد وتقديم: يسرا الشرقاوي
إخراج: محمد شعبان


للاستماع إلى المزيد من البرامج على قناة راديو الأهرام على اليوتيوب عبر الرابط التالى.. ولا تنسى الإشتراك فى القناة وتفعيل الجرس ليصلك كل جديد:
https://goo.gl/P5Lfye

ويمكنكم المشاركة بالرأى فى البرنامج من خلال إرسال رسائل أو مقاطع صوتية أو كتابة تعليق فى صفحة راديو الأهرام على فيس بوك:
https://www.facebook.com/AlAhramRadio/?tn-str=k*F

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    يوسف ألدجاني
    2018/11/27 01:39
    0-
    0+

    شكرا للسيدة ألفاضله بسرا ألشرقاوي على هذا ألأعداد ألطيب
    للزيارة ألشجاعة ألتي قام بها ألرئيس محمد أنور ألسادات لأسرائيل من أجل ( حثهم وأطلاعهم ) بأن ألسلام أفضل من ألحرب مع مصر ومع ألأمة ألعربية ... وكما قال ألرئيس ألسادات للكنيست ألأسرائيلي .... أنني لم أت من أجل سيناء فقط بل من أجل سلام ألأراضي ألعربية ألمحتله ...... وألي ألأن يوجد رئيس مصري شجاع وهو ألرئيس عبد ألفتاح ألسيسي وبجانبة ملك شجاع أردني عربي وهو ألملك عبد ألله ألثاني ..... يدعون ألحكزمه ألأسرائيليه وكنيسها وأحزابها وشعبها .... بألعودة ألي طاولة ألسلام ألعربي ــ ألأسرائيلي ككل .... لننتهي من حالة ألحرب ألباردة ألي سلام دائم ....... ونثمن تغطية ألأهرام لهذه ألزيارة وما بعدها من أحداث , وما زالت ألأهرام تعطي بدون كلل ...... وفقكم ألله للسلام , أمين
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق