الجمعة 8 من ربيع الأول 1440 هــ 16 نوفمبر 2018 السنة 143 العدد 48192

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

ضحية "التنقيب" لازال تحت الأنقاض!

"إكرام الميت دفنه يا مسلمين".. كانت تلك العبارة التي أخذت ترددها أخت نجار المسلح (أ.ب.ح) وسط عويل والدته، بعد سقوط ولدها تحت الأنقاض، ولم يتم استخراج الجثة رغم مرور أكثر من عشرة أيام على سقوطه، بسبب إجراءات روتينية عقيمة، على حد تعبيرها.

وتؤكد راندا يحيي يوسف أن الحادثة تعود ليوم السبت 3 نوفمبر 2018، عندما قام "أ.أ"، صاحب الشقة، بتكليف نجار مسلح الحفر داخل شقته بعمق كبير، للتنقيب عن آثار مدفونة بحسب اعتقاده، وبدأ القلق ينتاب أسرته لعدم عودته من العمل وغلق تليفونه وتغيبه.

وعلى الفور بدأ الأهل فى الإبلاغ عن اختفاء ابنهم القاطن بمنطقة عزبة المطار بإمبابة، وتحرر المحضر رقم 5692 إدارى قسم الشيخ زايد، وأكد أحد رجال المباحث الجنائية -رفض ذكر اسمه- أن الموضوع قيد التحقيق وجارى استخراج تصاريح بالحفر من أكثر من جهة رسمية لاستخراج الجثة!!.

والسؤال كيف ينتظر أهل الفقيد استخراج جثمانه كل هذا الوقت؟، ويتساءلونك كيف نتلقى العزاء فى ولدنا ولا نستطيع دفنه؟.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق