الجمعة 1 من ربيع الأول 1440 هــ 9 نوفمبر 2018 السنة 143 العدد 48185

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

ترامب يوبخ مراسل «سى.إن.إن» بالبيت الأبيض

كتبت ــ مها صلاح الدين

بعد ضياع مجلس النواب الأمريكى من أيدى الجمهوريين وعودته للقبضة الديمقراطية، شهد البيت الأبيض مواجهة عنيفة بين الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وجيم أكوستا مراسل شبكة «سى.إن.إن» التليفزيونية الأمريكية، الذى قرر البيت الأبيض سحب ترخيصه الخاص بعدما دخل فى جدل مع الرئيس ترامب بشأن الهجرة والعنصرية. وقد بلغت المواجهة حد وصف ترامب له بالشخص «الوقح الفظيع»، وذلك خلال أول مؤتمر صحفى فى البيت الأبيض بعد انتخابات التجديد النصفى للكونجرس.

وقال ترامب لمراسل أبرز شبكة إخبارية أمريكية : «يجب أن تخجل «سى.إن.إن» من عملك لديها، أنت شخص وقح وفظيع، ويجب ألا تعمل هناك». وعندما حاول مراسل آخر تهدئة زميله، فاجأه ترامب بهجومه عليه هو الآخر، قائلا: «إجلس ، فأنت أيضا مثله».

وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض على موقع التواصل الاجتماعى«تويتر»: «إن البيت الأبيض لن يتسامح مع صحفى وضع يده على امرأة وهى تحاول تأدية عملها»، فى إشارة إلى مقاومة أكوستا لمحاولات متدربة البيت الأبيض سحب الميكروفون منه. وقالت إن فخر «سى. إن. إن» بتصرف مراسلها أمر «مقزز» ومثال على عدم احترام القناة لأى أحد»، مضيفة أنه: «بسبب ما حدث اليوم، فإن البيت الأبيض قرر تعليق ترخيص الصحفى المعنى إلى أجل غير مسمى». ونشرت ساندرز صورة مقربة للحادث، قائلة إنها «لن تتسامح مع التصرف غير اللائق الذى يظهر فى الصورة».

وبعيدا عن أكوستا، احتد ترامب أيضا على مراسلة شبكة «بى. بى. إس» الإخبارية الأمريكية لدى سؤالها له بشأن تبنيه النهج «القومى» ومدى تشجيع ذلك للحركة القومية البيضاء فى البلاد. فرد عليها ترامب: «هذا سؤال عنصرى»، رافضا الإجابة . ولم تكن تلك الوقائع هى الأولى فى صدام ترامب مع الإعلاميين فعلاقاته بالإعلام ظلت دائمة التوتر منذ اللحظة الأولى لدخوله البيت الأبيض، بل وحتى قبل ذلك منذ بدايات حملته الانتخابية الرئاسية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    مصرى حر
    2018/11/09 12:40
    0-
    0+

    لو فعل ذلك رئيس غيره لأقام الدنيا ولم يقعدها دفاعا عن الحريات!!!
    لو فعلها غيره فى مجاهل افريقيا مثلا لتدخل وهدد بالويل والثبور وعظائم الامور وفرض العقوبات...الحرية وحقوق الانسان لهما عينان لدى ترامب إحداهما عمياء لا ترى أفعاله والأخرى مفتوحة ترى ما يحدث فى بنجالاديش ونيبال
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2018/11/09 12:36
    0-
    0+

    لو فعلها رئيس غيره لأقام الدنيا ولم يقعدها
    لو فعلها غيره فى مجاهل افريقيا مثلا لتدخل وهدد بالويل والثبور وعظائم الامور وفرض العقوبات...الحرية وحقوق الانسان لهما عينان لدى ترامب إحداهما عمياء لا ترى أفعاله والأخرى مفتوحة ترى ما يحدث فى بنجالاديش ونيبال
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق