الأثنين 27 من صفر 1440 هــ 5 نوفمبر 2018 السنة 143 العدد 48181

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

من «الأنفوشى» للمعمورة..
«الأهرام» فى رحلة بالأتوبيس الكهربائى

عزة السيد
الأتوبيس الكهربائى > تصوير ـ أحمد عبدالكريم

على الدوام ، كانت محافظة الإسكندرية سباقة عن غيرها من المدن، وعادت لتأكيد هذا التميز والتقدم بعدما استقبلت أول أتوبيس كهربائى على مستوى مصر، والذى يمثل نقلة نوعية لوسائل المواصلات، ويتواكب مع الاتجاه الذى تنتهجه معظم دول العالم بالاعتماد على وسائل النقل الموفرة للطاقة والصديقة للبيئة .

«الأهرام» رافقت الأتوبيس الجديد فى إحدى رحلاته التى انطلقت بطريق الكورنيش بداية من منطقة الأنفوشى وصولاً إلى منطقة المعمورة شرق المدينة.

«هل هذا هو الأتوبيس الجديد الذى يعمل بالكهرباء؟» كان هذا السؤال الذى وجهه أحد المواطنين إلى المُحصل قبل بدء إحدى رحلاته، وهو ما يكشفه متابعة السكندريين لاتفاقية شراء الأتوبيس والمراسم الاحتفالية التى صاحبت استقباله وانطلاقه لأول مرة بطريق الكورنيش، حيث افتتح الدكتور عبد العزيز قنصوة، المحافظ انطلاقته بميدان محطة الرمل، بحضور جاو لينج؛ قنصل عام الصين باسكندرية، واللواء خالد عليوة؛ رئيس الهيئة العامة لنقل الركاب بالإسكندرية، وسط تجاوب وفرحة من المارة.

وعلى الرغم من أن سعر تعريفة الركوب «التذكرة» عشرة جنيهات، فإن الرحلة شهدت إقبالا من المواطنين ، وخاصة من قبل طلبة وطالبات الجامعة، لتوافر وسائل الأمان والراحة بالأتوبيس وعدم تكدسه عكس الوسائل الأخرى، وهو ما أكدته الطالبة مها عبد المحسن بكلية التجارة التى استقلته من منطقة الشاطبى . وتقول مها إنها تعانى يوميًا أثناء عودتها من الكلية بسبب قلة وسائل المواصلات وخروج الطلاب فى مواقيت متقاربة، حتى أصبح مشهد تكدس العشرات من الطلاب على طريق الكورنيش متكررا، كما أن هذا الإقبال الكبير يدفع سائقى سيارات الأجرة إلى استغلال الموقف وتجزئة المسافة ، ورفع الأجرة.

ويقول علاء سالم، أحد الركاب، إن سنه الكبيرة لا تسمح له الوقوف لوقت طويل انتظارًا لسيارات الأجرة، التى تشهد زحامًا كبيرًا فى كل شهور السنة ، ولذلك يلجأ إلى استقلال «التاكسي» رغم ما يعانيه مع سائقيه الذين يرفضون تشغيل العداد «ولكن منذ الإعلان عن تشغيل الأتوبيس قررت استقلاله».

ويقول محمد فهيم، سائق الأتوبيس، إن الأتوبيس شهد إقبالا من الركاب منذ أول أسبوع وأسهم فى ذلك الدعاية التى صاحبت انطلاقه، مؤكدًا أن السيارة مريحة، كما يتوافر بها وسائل أمان، حيث توجد بها كاميرات مراقبة ترصد الأبواب ، بالإضافة إلى أن باب السيارة لا يفتح إذا كانت السيارة تسير، كما أن هناك مكانا مخصصا لصعود مقاعد ذوى الاحتياجات الخاصة ومكان يسمح لهم لكراسيهم بالوقوف به، لافتًا إلى أن بطارية السيارة يتم شحنها لمدة ثلاث ساعات متواصلة، هذه البطارية تعمل طوال اليوم ولا تحتاج إلى الشحن سوى مرة واحدة فقط.

وعن اختيار السائقين، يوضح محمد جمعة سلامة، سائق الأتوبيس، أن هيئة النقل العام خصصت أربعة سائقين للأتوبيس من أقدم العاملين بالهيئة ، وأكثرهم التزامًا، يتناوبون العمل صباحًا ومساء ويقومون بدور المحصل، مشيرًا إلى أنهم تلقوا تدريبا لمدة أسبوع لتعلم تشغيل الأتوبيس والتعامل مع التقنيات الحديثة التى يضمها.

ويؤكد «سلامة» أن الأتوبيس يضم 33 كرسيا ويستوعب 47 راكبا للوقوف بين الكراسى بالإضافة إلى كرسيين لذوى الاحتياجات الخاصة. من جانبه؛ يؤكد اللواء خالد عليوة، رئيس الهيئة العامة لنقل الركاب ، أن تشغيل الأتوبيس الكهربائي، تجربة يتم تطبيقها للمرة الأولى فى مصر، وتأتى فى إطار تطوير خدمة النقل وتدعيمها بأحدث وسائل صديقة للبيئة لتقديم الخدمة المتميزة لجمهور الإسكندرية والوافدين والحد من ارتفاع معدلات التلوث بالمدينة.

ويوضح «عليوة» أن الأتوبيس الكهربائى ستتم تجربته لمدة 3 أشهر ، وبعد نجاح التجربة سيتم استيراد باقى الأتوبيسات التى يصل عددها إلى 14 أتوبيسا وفقا للاتفاقية المبرمة مع الشركة الصينية الموردة. ويشير «عليوة» إلى أن السرعة القصوى للأتوبيس تصل إلى 80 كيلو مترا فى الساعة، ونظام الشحن يصل  من 3 إلى 4 ساعات للمحرك ومدة الضمان 3 سنوات .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق