الجمعة 10 من صفر 1440 هــ 19 أكتوبر 2018 السنة 143 العدد 48164

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أم تلقى بطفلها داخل سيارة بعد وفاته لتناوله أطعمة من صندوق قمامة

كتب ــ محمد صبرى

فى واقعة مأساوية ، تجردت أم من مشاعر الإنسانية والقت بطفلها (عامين) فى صندوق سيارة ربع نقل بعد وفاته نتيجة إصابته بإعياء شديد بعد تناوله أطعمة من صندوق قمامة بالمطرية.

وألقى ضباط الإدارة العامة لمباحث القاهرة القبض على الأم وأمر اللواء محمد منصور مدير امن القاهرة بإخطار النيابة للتحقيق 

وكان العميد اشرف عبد العزيز مأمور قسم شرطة المطرية قد تلقى بلاغا من عامل بعثوره على جثة طفل عامين ملقى فى الصندوق الخلفى لسيارته الربع نقل وذلك أثناء توقفها أمام مستشفى المطرية التعليمى. 

وبالانتقال وإجراء المناظرة تبين أن الطفل ملفوف داخل بطانية يرتدى ملابسه كاملة ولا توجد به إصابات ظاهرية. 

وبإجراء التحريات وجمع المعلومات باشراف العميد محمود هندى رئيس مباحث قطاع شرق القاهرة ومن خلال فحص الكاميرات بمحل الواقعة تم التوصل إلى والدة الطفل وتبين أنها جامعة قمامة وأنها وراء التخلى عنه بمكان العثور عليه.  و اعترفت المتهمة بارتكاب الواقعة وقررت انه أثناء قيامها بجمع القمامة شعر نجلها بحالة إعياء نتيجة تناوله بعض بقايا المأكولات من صندوق القمامة فتوجهت به الى مستشفى المطرية التعليمى وتبين وفاته فقامت باصطحابه خارج المستشفى وتخلصت من الجثة بمكان العثور عليه خشية تعرضها للمساءلة القانونية .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
كلمات البحث:
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    مصرى حر
    2018/10/19 12:47
    1-
    1+

    الأمومة الميتة من الأصل...لقد ماتت الامومة قبل موت الطفل!
    الأم أهانت وليدها حيا وميتا....أهانته حيا بتركه يأكل من القمامة دون توفير لقمة خبز نظيفة له...وأهانته ميتا بإلقاء جثته فى صندوق سيارة دون حزن او اكثراث بموته،، سيدة لا تستحق مسمى الام من الاصل بل تستحق الاعدام
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    مصرى حر
    2018/10/19 12:25
    1-
    1+

    الأمومة ماتت قبل موت الطفل...الامومة ماتت من الأصل !!!
    الأم أهانت وليدها حيا وميتا....أهانته حيا بتركه يأكل من القمامة دون توفير لقمة خبز نظيفة له...وأهانته ميتا بإلقاء جثته فى صندوق سيارة دون حزن او اكثراث بموته،، سيدة لا تستحق مسمى الام من الاصل بل تستحق الاعدام
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    بهاء
    2018/10/19 07:54
    1-
    1+

    من غير المعقول أن طفلا عمره سنتين يجوس ويجول فى تلال القمامه
    هذه المرأة الفاقده مشاعر الأمومه تخلصت عمدا من طفلها البالغ سنتين الذى ليس بمقدرته العبث فى أكوام الزباله والتقاط نفاياتها والتقامها بفمه يعجز قوامه عن القيام برحلة البحث عن القوت فى ركامات القمامه وهو طفل ما زال فى الفطام .....القاتله هى الأم .....سيما وأنها لم تقيده فى سجل المواليد
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق