الأربعاء 8 من صفر 1440 هــ 17 أكتوبر 2018 السنة 143 العدد 48162

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

خلال لقائه رئيس الوزراء الروسى..
الرئيس: المحطة النووية والمنطقة الصناعية الروسية انعكاس لصداقتنا الممتدة منذ 75 عاما

موسكو ــ إسماعيل جمعة
الرئيس يصافح ميدفيديف قبل بدء المحادثات

  • فرصة كبيرة للصناعات الروسية فى السوق المصرية للاستفادة من البنية التحتية الحديثة

  • ميدفيديف يشيد بدور مصر فى ترسيخ الاستقرار بالشرق الأوسط ومكافحة الإرهاب

 

أشاد الرئيس عبدالفتاح السيسى بعلاقات الصداقة المصرية الروسية الممتدة منذ 75 عاما ًوما بلغته من مستوى متقدم على مختلف الأصعدة فى السنوات الخمس الأخيرة وهو ما ينعكس على حجم وطبيعة مشروعات التعاون العملاقة التى يضطلع البلدان بتنفيذها حالياً، ومن بينها إقامة محطة الضبعة النووية لتوليد الكهرباء، ومشروع إقامة المنطقة الصناعية الروسية بمحور قناة السويس، والتى تعد المنطقة الصناعية الروسية الأولى خارج أراضى روسيا، وما تمثله من شراكة جديدة تتخطى مرحلة الاستثمار والتبادل التجارى لتصل إلى مراحل التصنيع المشترك.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس السيسى أمس رئيس الوزراء الروسي ديمترى ميدفيديف فى منزله، فى ثانى أيام زيارة الرئيس للعاصمة الروسية موسكو.

وقال الرئيس إن الاستثمارات والصناعات الروسية لديها فرصة كبيرة حالياً الموجود فى السوق المصرية للاستفادة من البنية التحتية الحديثة فى مصر وللنفاذ منها إلى الأسواق الإفريقية خاصة فى ضوء رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى عام 2019 واتفاقيات التجارة الحرة التى تجمع مصر مع مختلف التكتلات الاقتصادية الإقليمية، مؤكداً الترحيب الشعبى فى مصر بالتعاون مع روسيا وزيادة استثماراتها وأنشطتها التجارية.

وصرح السفير بسام راضى المتحدث باسم الرئاسة بأن الرئيس أجرى مباحثات موسعة مع رئيس الوزراء الروسي، أعرب خلالها عن تقدير مصر لحفاوة الاستقبال الروسي.

وأضاف المتحدث الرسمى أن رئيس الوزراء الروسى رحب بالرئيس السيسى والوفد المرافق له، معرباً عن تقدير روسيا لمصر على المستويين الرسمى والشعبي، واعتزازها بالروابط التاريخية التى تربط بين البلدين الصديقين.

وأشاد رئيس الوزراء الروسى بخطوات إصلاح الاقتصاد المصري، والمشروعات التنموية الكبرى الجارى تنفيذها، مؤكداً حرص روسيا على مساندة جهود مصر التنموية ودعمها فى كل المجالات من خلال تبادل الخبرات والاستثمار المشترك.

وأشاد «ميدفيديف» بالدور الذى تقوم به مصر على صعيد ترسيخ الاستقرار فى الشرق الأوسط ومكافحة الإرهاب ودعم الحلول السلمية للأزمات القائمة بالمنطقة كونها أكبر دولة فى شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

وذكر السفير بسام راضى أن اللقاء تناول عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، كما شهد تباحثاً حول عدد من ملفات التعاون الثنائي، خاصة فى المجالات الثقافية والسياحية وتوطين الصناعات والتعاون فى مجال السكك الحديدية والطاقة وزيادة التبادل التجاري.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق