الأربعاء 8 من صفر 1440 هــ 17 أكتوبر 2018 السنة 143 العدد 48162

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مدافن الدماء فى إيطاليا

كشف علماء آثار من إيطاليا وجامعة أريزونا وستانفورد عن بقايا طفل عمره 10 سنوات فى موقع رومانى قديم بإيطاليا، تعد دليلا «غريبا للغاية» على «مدافن الدماء». واكتشف العلماء وجود حجر صخرى وُضع عمدا داخل فم الطفل، يُعتقد أنه كان جزءا من طقوس الجنازة المصممة لاحتواء المرض لدى الطفل الذى ربما كان مصابا بالملاريا. ويقول ديفيد سورين، عالم الآثار الذى أشرف على الحفريات الأثرية منذ عام 1987: «لم أر قط شيئا كهذا، إنه أمر غريب للغاية». وتوصل العلماء إلى هذا الاكتشاف فى موقع فيلا رومانية مهجورة تحولت إلى مقبرة فى منتصف القرن الخامس لتضم جميع الأطفال الذين تعرضوا لمرض الملاريا القاتل. ويُطلق عليها اسم مقبرة الأطفال .وأضاف موقع (آر تى بالعربية) أن اكتشاف بقايا طفل فى العاشرة من العمر، تم تحديد عمره بالنظر لتطور الأسنان ولكن جنسه غير معروف، يعتبر مفاجئا لعدة أسباب، أحدها أنها أقدم بكثير من بقايا الأطفال الآخرين المدفونين فى المقبرة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق