الأحد 5 من صفر 1440 هــ 14 أكتوبر 2018 السنة 143 العدد 48159

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

قديمك.. جديدهم

الإسكندرية ــ عصام شكرى
إحدى مقرات مبادرة "قديمك جديدهم"

فكرة بسيطة وجميلة وتحمل معاني كثيرة للعطاء تولدت من خلال إحدي المؤسسات الخيرية بالإسكندرية تدعو إلي التكافل بين الناس دون وجود أي حرج للمحتاج وذلك من خلال فكرة «قديمك جديدهم».

تقول الدكتورة مني القباني، رئيسة إحدي المؤسسات الخيرية وصاحبة هذه الفكرة، إن الفكرة تقوم علي أن ما يعد قديماً بالنسبة لبعض الناس يمكن أن يكون جديداً لآخرين، لذا فقد قامت بطرح فكرة فتح متاجر ومنافذ لتوزيع ما يحتاجه المواطنون من ملابس وحقائب وأحذية وكتب وبدأتها من خلال فرعها الأول بمنطقة رشدي بأرقي مناطق الاسكندرية، وهذه المتاجر يمكن أن يضع فيها الناس ما لا يحتاجونه ليحصل عليه آخرون بالمجان دون حرج.

وتضيف القباني أن فكرة «قديمك جديدهم» منتشرة بدول كثيرة بالخارج وتنال اهتماما واسعا، ويشرف عليها المتقاعدون من القوات المسلحة والبحرية، وينفق العائد منها علي أبحاث أمراض السرطان والمستعصية، بينما لدينا في الإسكندرية سيكون العائد من المشروع موجها لمساعدة المتعثرين في سداد مصروفات التعليم وكذلك الإنفاق علي ورش العمل للسلوك والأخلاق، ونأمل أن يصل عدد الفروع إلي أكثر من عشرين فرعا داخل الإسكندرية.

وأوضحت أن الفكرة مبنية علي التبرع من أهل المحافظة بالملابس والإكسسوارات والحقائب وطرحها للبيع، حيث تكون مجاناً للمحتاجين من خلال تقديم صورة البطاقة الشخصية، وبسعر للمشترين غير أننا نترك للمشتري حرية تقدير السعر، علي أن القطع المعروضة لدينا هي من الأنواع الجيدة ولا يوجد بها أي عيوب وكل الفكرة أن ما يُعد قديماً لشخص يمكن أن يسعد شخصا آخر باعتباره جديدا، وسيكون العائد موجهاً لأعمال الخير. والسؤال هنا لماذا لا تُعمم هذه الفكرة علي مستوي المحافظات خصوصا مع اختيار المناطق الراقية والملابس ذات القيمة وغير البالية؟

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق