السبت 4 من صفر 1440 هــ 13 أكتوبر 2018 السنة 143 العدد 48158

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مراسم تتسم بالترف وسط انتقادات شعبية لـ«إهدار المال»..
زفاف الأميرة يوجينى حفيدة الملكة إليزابيث

كتبت ــ رحاب جودة خليفة
العروسان يويجنى وجاك بوركسبانك

بعد 5 أشهر من حفل زفاف الأمير هارى وميجان ماركل، شهدت قلعة ويندسور أمس وللمرة الثانية زفاف الأميرة يوجينى (28 عاما) حفيدة الملكة إليزابيث الابنة الصغرى للأمير آندرو، ثالث أبناء الملكة، وزوجته السابقة سارة فيرجسون دوقة يورك إلى جاك بروكسبانك (32 عاما) ، وذلك وسط حضور قدر بـ 1200 شخص ضم كوكبة من المشاهير وأبناء العائلات المالكة والمسئولين.

اتسم حفل زفاف يوجيني، وترتيبها التاسعة فى ولاية العرش، بالترف والكثير من ملامح حفل زواج ابن عمها. وجرت المراسم فى كنيسة القديس جورج التى تقع داخل قلعة وندسور . حمل حفل زفاف يوجينى طابعا أكثر تقليدية حيث غنى التينور الإيطالى أندريه بوتشيللى وأشرف على المراسم كبير الكهنة ديفيد كونر.

كما ألقت شقيقتها الكبرى الأميرة بياتريس، وهى إحدى وصيفات العروس، مقتطفات من رواية (جاتسبى العظيم). أما الوصيفة الأخرى فكانت ثيودورا ( 6 سنوات) ابنة المغنى الشهير روبى وليامز. وتغيبت كاميلا زوجة ولى عهد بريطانيا الأمير تشارلز عن الحفل بسبب ارتباطات فى اسكتلندا.

وتركزت الأنظار على الأميرة شارلوت (3 أعوام) ابنة الأمير وليام وزوجته كيت ميدلتون بعد أن أصبحت وصيفة للعروس أيضا، أما شقيقها الأمير جورج (5 أعوام) فكان من الصغار المرافقين للعروسين. وبعد عقد الزواج فى الكنيسة، قام العروسان بجولة فى عربة مكشوفة تجرها الخيول عبر وندسور، لكنها كانت جولة أقصر من تلك التى قام بها هارى وميجان فى مايو وبعدها استضافت الملكة إليزابيث العروسين والضيوف فى حفل استقبال بالقلعة. وشارك أيضا فى الحفل، مندوبو الجمعيات والمنظمات الخيرية.

وتألقت الأميرة يوجينى فى فستان أثنى عليه الجميع ووصفوه بأنه منحها إطلالة ملكية مميزة مختلفة عن فساتين الأميرات فى العائلة الملكية البريطانية. وخلال الفترة الماضية سيطر الغموض على اسم مصمم فستان العروس يوجيني، لكن تم الإفصاح أمس عنه فهو من تصميم بيتر بيلوتو، حيث جاء مفتوحا من الرقبة مع أكمام وتنورة واسعة منفوشة.

واختارت تاجا بسيطا اعلى شعرها مرصعا بالفصوص الخضراء مع زوجين من الأقراط مرصعين بالأخضر أيضًا ولم ترتد طرحة بيضاء. فى الوقت نفسه، تألقت ميجان ميركل ، دوقة ساكس وزوجة الأمير هاري، فى حفل الزفاف حيث اختارت معطفا باللون الكحلى وهو من تصميم «جيفنشي» مصممتها المفضلة التى صممت لها فستان زفافها، كما اختارت ميجان قبعة أنيقة بنفس اللون على شعرها. وتوجهت ميجان إلى الكنيسة على الفور حتى لا تخطف الأضواء من العروس، وحتى لا تقف كثيرًا أمام عدسة المصورين.

ومع ذلك، جاء الحفل وسط حملة من الانتقادات القائمة بشأن كلفة الحفل التى تردد أنها تعدت مليونى جنيه استرلينى . ووصف كثيرون فاتورة الإجراءات الأمنية المتصاعدة بأنها «إهدار للمال» والتى سيتحملها دافعو الضرائب فى واقع الأمر.

وذكرت صحيفة «صن» البريطانية أنه كان بإمكان العروسين خفض كلفة الزفاف وتوفير مليونى استرلينى على الأقل بإقامتهما حفل الزفاف فى كنيسة كل القديسين الملكية القريبة من منزل والدها الأمير أندرو والاكتفاء بالمراسم الكاملة لحفل الزفاف فى حديقة منزلها.


  • من هى الأميرة  يوجينى؟

الأميرة يوجينى هى حفيدة الملكة إليزابيث والابنة الثانية للأمير أندرو وسارة، دوقة يورك.

وتبلغ يوجينى من العمر 28 عاما، وترتيبها التاسع من حيث تولى العرش البريطانى . وتحمل الأميرة لقب «سمو الأميرة الملكية يوجينى أميرة يورك»، وسوف تحتفظ بلقبها الملكى عندما تتزوج، وسوف يكون لها حق اختيار الانتساب للقب الزوج. وتدير الأميرة، التى درست فى جامعة نيوكاسيل، متحف «هاوسر آند ويرث» للفن المعاصر فى لندن. وتحتفظ يوجينى بعلاقة وثيقة جدا مع أبويها اللذين انفصلا وهى طفلة. وتقول والدتها إنهما أطلقا عليها اسم يوجينى نسبة لحفيدة للملكة فيكتوريا، تدعى فيكتوريا يوجينى.


العروسان خلال جولة بالعربة الملكية

 

  • من هو جاك بروكسبانك ؟

 

 

التقى جاك بروكسبانك، الأميرة يوجينى عندما كانت تبلغ من العمر 20 عاما، فى رحلة تزلج فى فيربير فى جبال الألب السويسرية.

ويقول بروكسبانك، المدير الحالى لعلامة تجارية شهيرة فى مجال المشروبات، الذى يبلغ من العمر 32 عاما، إنه «أحبها من أول نظرة».

ودرس بروكسبانك فى المدرسة العامة فى باكنجهام.

ويقال إن الملكة إليزابيث باركت الزيجة عندما حضر الاثنان حفل عيد ميلاد الأمير هارى الـ32 فى بالمورال.

كما حصل جاك على موافقة حماته، التى قالت إنها «أحبت جاك». ووصفه حماه، الأمير أندرو، بأنه «شاب رائع».

وقد تقرر الملكة منح جاك لقبا قبل الزفاف، وسيعيش الزوجان معا فى جناح يعرف باسم «إيفى كوتيدج» فى قصر كنسينجتون.


لقطة للحدث داخل كنيسة القديس جورج

  • قواعد صارمة على ضيوف الحفل

 

فرضت العائلة الملكية مجموعة من القواعد الصارمة على ضيوف حفل زفاف الأميرة يوجيني.

وذكرت صحيفة «ديلى ميل» أمس أن الأميرة يوجينى وجاك بروكسبانك طلبا من الضيوف عدم حمل الهواتف المحمولة للزفاف الملكي، كما تم الطلب من الضيوف التجمع فى مكان محدد حيث تم نقلهم بحافلات خاصة إلى الكنيسة بقلعة وندسور  .

وكان الأمير هارى وميجان ماركل قد منعا دخول الهواتف المحمولة إلى الكنيسة فى مايو الماضي.

  • الزفاف يقرب  بين سارة وأندرو

 

كشفت مصادر مطلعة أن زفاف الأميرة يوجينى نجح فى جمع والدها الأمير أندرو بطليقته سارة فيرجسون دوقة يورك رغم حادثة انفصالهما وطلاقهما منذ أعوام طويلة.

وانتشرت العديد من الصور للثنائى خلال ركوبهما الأحصنة برفقة ابنتهما الأميرة «بياتريس» فى ساحات قلعة وندسور، حيث اقترضا ثلاثة أحصنة تعود للملكة إليزابيث لقضاء بعض الوقت الممتع فى باحات القلعة، بينما ابنتهما «يوجيني» تستعد لتحضيرات حفل زفافها.

وكشفت الصور أن لحظات التناغم والمودة بدت واضحة على ملامحهما.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق