الثلاثاء 22 من محرم 1440 هــ 2 أكتوبر 2018 السنة 143 العدد 48147

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

تنفيذاً لمبادرة الرئيس السيسى للقضاء على فيروس «سي»..
قنصوة يعلن عن بدء الحملة لمدة شهرين ورفع درجات الاستعداد القصوى

فكــرى عبدالســلام
المحافظ ونائبه يتابعان تقديم الخدمات للمواطنين بالقوافل

بالمستشفيات والمراكز الطبية والوحدات الصحية بجميع مناطق الإسكندرية
غرفة عمليات بالمحافظة لتلقى الشكاوى والرد على استفسارات المواطنين



أعلن الدكتور عبدالعزيز قنصوة محافظ الإسكندرية، أنه تنفيذاً لمبادرة وتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى للقضاء على فيروس «سي» والكشف عن الأمراض غير السارية التى تشمل ضغط الدم والسكر والسمنة «100 مليون صحة» بدأنا الحملة أول أمس الأحد والتى ستستمر لمدة شهرين بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان والجهات المعنية والتى تتضمن المسح الشامل للفيروس سى للقضاء عليه فى الإسكندرية قبل الفترة الزمنية المحددة بنهاية 2020، وأكد الدكتور عبدالعزيز قنصوة أنه أصدر توجيهات لمديرية الصحة بإعداد نقاط تمركز لقوافل وعيادات طبية بمختلف المناطق والأحياء لسحب العينات من المستهدفين والكشف على الكبد وفحصه بالموجات فوق الصوتية وصرف العلاج اللازم بالمجان للمصابين ومتابعتهم حتى الشفاء تماماً.
وأكد قنصوة أن جميع أجهزة المحافظة رفعت درجات الاستعداد القصوى بجميع المستشفيات والوحدات الصحية والعيادات المتنقلة ومراكز الشباب التى يتم بها الفحص المجانى وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية وأجهزة الدولة المختلفة ومنظمات المجتمع المدنى وأعضاء مجلس النواب لإنجاح المبادرة التى لقيت إشادة عالمية.
وأوضح الدكتور أحمد جمال نائب المحافظ أنه تم إعداد أطقم التمريض المتدربين على أعمال المسح واستخدام الكواشف وإدخال بيانات المستهدفين، والمحافظة أعدت غرفة عمليات للتواصل مع فريق الحملة والمواطنين للرد على أى استفسارات أو شكاوي، وأشار الدكتور أحمد جمال أن المسح الطبى يعتمد على إجراء تحاليل الأجسام المضادة للفيروس وبعدها يتم إجراء تحليل الحمض النووى للفيروس للحالات الايجابية ثم الكشف الطبى على الكبد وفحصه بالموجات فوق الصوتية وصرف العلاج بالمجان طبقاً للبرتوكول المعتمد مع وزارة الصحة.
وقال اللواء أحمد بسيونى السكرتير العام للمحافظة ورئيس اللجنة المشرفة على تنفيذ المبادرة: إن المستهدف من الحملة الفئات العمرية من سن 18 وحتى 60 عاماً الذين لم يسبق لهم تلقى العلاج، موضحاً أن الإسكندرية منذ عدة شهور أجرت التحاليل والكشف الطبى على نحو 40 ألف مواطن وتم صرف العلاج لهم خلال الفترة الماضية وبذلك حققت الإسكندرية نجاحاً كبيراً فى مشروع علاج المواطنين المصابين بالفيروس للقضاء عليه نهائياً خلال فترة زمنية وأشار اللواء أحمد بسيونى إلى أن المحافظ الدكتور عبدالعزيز قنصوة يولى اهتماماً خاصاً فى الارتقاء بالخدمات الطبية المقدمة للمواطنين حيث شارك فى القافلة الطبية التى أقيمت بنادى شباب محسن الرياضى بهدف تقديم أفضل خدمة طبية لأهالى المنطقة وتوفير الدعم الطبى اللازم والتى حضرها الدكتور احمد جمال نائب المحافظ، والدكتور محمد أبوسليمان وكيل وزارة الصحة، وخلال القوافل وجه قنصوة بضرورة الاستماع إلى جميع شكاوى المواطنين وسرعة تلبيه احتياجاتهم وحل مشكلاتهم وذلك ياتى ضمن سياسة المحافظ لتطوير الخدمات الطبية المقدمة لأهالى المناطق الاكثر احتياجا، كما قام الدكتور قنصوة فور توليه المسئولية بعدة جولات لعدد من مستشفيات المدينة للاطئنان على المرضى وتقديم الخدمات الطبية لهم وصرف مكافأة شهر للعاملين بمستشفى أبوقير العام لالتزامهم باستراتيجية الدولة فى الرعاية الطبية للمواطنين وذويهم خاصة البسطاء وقام قنصوة بزيارة مفاجئة لمستشفى القبارى العام واطلع على حالات قوائم الانتظار حيث تم إجراء ٥٦ عملية جراحية من إجمالى ١١٢ حالة وذلك فى مختلف التخصصات وأصدر تعليمات بالقضاء على قوائم الإنتظار فى جميع مستشفيات المدينة تنفيذا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى .


رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق