الثلاثاء 1 من محرم 1440 هــ 11 سبتمبر 2018 السنة 143 العدد 48126

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«الشــك» وراء مذبحــة الشـــروق

كتب ــ محمد صبرى
> العقار الذى شهد المذبحة.. وفى الإطار صورة المتهم

اعترف الزوج المتهم بقتل زوجته وأطفاله الأربعة بالشروق في  ‎التحقيقات  إنه فى يوم ارتكاب الواقعة  اشترى سكينا من أحد محال الخرداوات و شريطا من الحبوب المنومة ثم قام بوضع الشريط بأكمله داخل «كولمان» المياه حتى شرب منه الأطفال وأمهم ثم ذهبوا فى نوم عميق. ‎وفجر المتهم مفاجأة بأنه لم يكن ينوى قتل الأطفال قائلا « دول عيالى .. حتة من لحمى» مضيفا أنه بدأ بالزوجة حيث ضربها بالسكين فى رقبتها ثم فصل رأسها عن جسدها، وعندما رأى الدماء لم يدرى ماذا يفعل فقام بالإجهاز على أطفاله بقتلهم والتمثيل بجثثهم كما فعل بالأم، مبررا جريمته بالشك فى سلوك زوجته.
وكان رجال مباحث القاهرة بالاشتراك مع ضباط الأمن العام  من القبض على قاتل أسرته بالشروق فى أثناء استقلاله قطار الصعيد، وذلك بعد أقل من 24 ساعة من ارتكابه المذبحة، وتم إحالته الى النيابة للتحقيق ، كما انتقل ممثل عن النيابة العامة لمعاينة مسرح الجريمة، وقام خبراء المعمل الجنائى برفع البصمات من مكان الحادث  التى أكدت أن المتهم وراء ارتكاب المذبحة الأسرية .
وكان قسم شرطة الشروق قد تلقى بلاغا بمقتل 5 اشخاص من اسرة واحدة داخل شقتهم بمساكن الـ 65 مترا بالحى الثانى بالمنطقة، على الفور انتقل رجال البحث الجنائى الى مكان البلاغ وتبين من المعاينة وجود 5 جثث بهم طعنات وآثار ذبح فى اماكن متفرقة باجسامهم، كما تبين فصل رءوس الجثث الـ 5 عن أجسادها، وعدم وجود الزوج «كرم ـ 38 سنة» ـ خفير وسمسار. على الفور، قام قطاع الأمن العام بالاشتراك مع أجهزة البحث الجنائى بمديرية أمن القاهرة بتشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة والعمل على ضبط مرتكبها.. حيث تبين من خلال التحريات هروب الزوج وتوجهه إلى بلدته بناحية آبار الوقف بدائرة مركز شرطة أخميم بمحافظة سوهاج «محل إقامته الأصلى».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 4
    كمال العربى
    2018/09/11 08:14
    0-
    0+

    فواجع
    يعزو البعض وقوع جرائم نكراء والجانى الأب أو الأم أو الإبن أو الحفيد إلى الزياده السكانيه المتواليه ينجم عنها ولادة شخوص بمشاعر متبلده وأحاسيس شارده....طيب لماذا مصر المحروسه تتابع فيها جرائم الأسره البشعه ....لماذ لا ترتكب فى البلاد ذات الكثافه السكانيه التى تفوق مصر مثل الصين والهند واندونسيا وباكستان ...هذه المعاصى الاّثمه مردها إلى الفقر والإملاق والتعاطى مع المخدرات وعدم التروى والتدبر وإيثار العنف الدموى بعقيدة الخلاص من النفس اللوامه المحبطه مصطحبا أو مترافقه مع فلذات الأكباد إلى ملاذ الاّخره هجرا للدنيا وإمعانا إحتضان هاجس التحرر من دنيا البؤس والتعاسه إلى المقر الأخير ......فكر عجولى متسارع متصادم مع تعاليم الأديان .....قليل من التدبر والتأمل ترجح كفة السلامة وتئد الهواجس المحمومه ...ولا نركن إلى مقولة الأكذوبه ...الواقعات من علامة الساعه وأوان قيام القيامه ....تفكير تواكلى يهمش الواقع وينأى بالنفس عن المنهج والسبيل للعلاج
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    أحمد علي
    2018/09/11 06:08
    0-
    6+

    أب تجرد من الرحمة والانسانيه
    أن هذا الأب الذى ذبح زوجته وأبنائه الأربعه أب تجرد من الرحمة والمشاعر الانسانيه وخلع ربقة الاسلام من رقبته وخرج عن المألوف ،فهذا الأب قلبه أقسي من الحجارة بل أشد قسوه فمن قتل نفسا بغير نفس فكأنما قتل الناس جميعا،ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا،وهذا الأب القاتل ارتكب هذه الجريمه بوازع من الشيطان وبتحريض من النفس الأماره بالسوء،وهو بهذا الفعل الشائن قد أردى بنفسه في الهاويه وسيحاسبه الله حسابا عسيرا،فيا ليت كل انسان تسول له نفسه ارتكاب مثل هذا السلوك الشائن والمستهجن أن يتقي الله ويخشي عقابه ولا يخضع لهوي النفس ووسوسة الشيطان
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    مهندس/ مجدي المصري - القاهرة ...
    2018/09/11 04:40
    0-
    10+

    ما هذه البشاعة التي ترتكب وأين خبراء الجريمة ؟؟؟
    أصحنا كل يوم نُفاجئ بجرائم بشعة تُرتكب لم نسمع عنها سابقاً ..من أب بالدقهلية يرمي أولاده في النيل لأم أخرى ببني سويف تتخلص من أولادها .لأب وأبنتة يتخلصون من خطيب أبنتهم بحجج واهية لزوجة تتخلص من زوجها بالقتل من أجل عشيقها لأم أخرى ترمي بجثث أولادها بعد الحرق في الشارع بالمريوطية لأب يتخلص من عائلتة في الرحاب بحجة خسارتة في البورصة لأب الحين يتخلص من كامل عائلتة لأنه يشك في سلوكها لأبن بطنطا يغتصب والدتة تحت تهديد السلاح ؟؟ما هذه الفوضى التي نعيشها وما الذي جعلنا نصل لحذا الحد ؟؟أين من يدعون بخبراء العلاقات الأسرية ومكافحة العنف أين من يقوم بدراسة السلوك المصري بعد نكبة يناير 2010 .للأسف أخلاقنا إنهارت والجريمة زادت بكافة أنواعها ..قد يكون السبب هو الغلاء الفاحش الذي تعانية كافة الأسر وقد تكون الميديا أحد الأسباب الأخرى وأفلام المجرم السبكي مع البلطجي محمد رمضان وقد تكون المخدرات أحد أهم الأسباب في إنتشار الجريمة ..لكن أين خبراء الجريمة مما يحدث بالبلد وأين الحلول والإصلاح ..أفيدونا يا من تدعون أنكم خبراء ؟؟
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2018/09/11 00:24
    0-
    18+

    الشك أم المرض النفسى أو المخدرات؟!
    الشك يتناقض مع قول القاتل" دول عيالى حتة من لحمى"... هل كان الشك ملازما له حتى انجب 4 اطفال أم ظهر فجأة؟!
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق