الثلاثاء 17 من ذي الحجة 1439 هــ 28 أغسطس 2018 السنة 143 العدد 48112

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

تقنية محلية لرصد نسب «الأمونيا» فى المزارع السمكية

مى الخولى

بهدف إتاحة حلول للمشكلات بالمزارع السمكية المحلية، نجح مهندس مصرى فى تصميم وتصنيع جهاز لقياس الأمونيا السامة فى أحواض المزارع السمكية، ولقد تم تنفيذ الجهاز بعد التغلب علي10 تحديات واجهته بدأت بإتاحة حسّاسات خاصة لقياس المركبات الكيمائية فى المياه بسعر زهيد وكفاءة عالية فى ذات الوقت، وأن يكون حجم الجهاز المبتكر صغير فى حجم الهواتف المحمولة، ويرسل قياساته على البريد الإلكترونى فى أثناء العمل، كما يحتفظ بالبيانات لمدة سنة كاملة، وأن يكون بمقدور المستخدم الحصول على قياسات لأكثر من عينة فى وقت واحد.

وأوضح المهندس محمد بركات مصمم ومنفذ الجهاز أنه الأول فى مصر الذى يحصل على 4 قياسات فى آن واحد هى قياس الأمونيا، والقلوية ودرجة حرارة المياه والنقاء وفى الوقت نفسه يظهر البيانات على شكل رسم بيانى لتسهيل المقارنة بالنتائج السابقة، والجهاز صناعة مصرية، يتم تصميمه بالطلب بحسب حجم المزرعة السمكية، ويمكن الاعتماد على البطاريات الجافة فى تشغيله حال انقطاع الكهرباء، وقد فاز بمسابقة «يمكن» لإتاحة حلول ابتكارية للشركات الصغيرة والمتوسطة.

ويقول المهندس عبد الرحمن لطفى مدير إحدى الشركات الناشئة، التى تعمل فى مجال الاستزراع السمكي، يعد قياس درجة الأمونيا السامة فى المزارع السمكية أمرا ضروريا للغاية، فارتفاع نسبته فى المزارع السمكية يؤدى إلى نفوق الأسماك، وكذلك إصابة الإنسان بأضرار صحية خطيرة، لذلك حرصنا على دعم مسابقة للمبتكرين الشباب لتوفير تقنية بسيطة ومحلية الصنع.

أما أسماء كامل من منصة «يُمكن» الإلكترونية، فتقول إن المنصة معنية بتقديم حلول بحثية وابتكارية لتلبية مجال إدارة الابتكار، وقمنا بنشر 64 تحديا على موقع المنصة وتوصلنا لحلول لأكثر من 80 % من التحديات التى قمنا بعرضها، والمنصة تسعى للتعرف على التحديات التى تواجهها المؤسسات والشركات، من خلال اجتماعات مع جهات طالبة للحل أو من خلال ورش عمل تفاعلية، ثم يتم عرض التحدى على المنصة، وتكون الدعوة مفتوحة لجموع الباحثين والطلبة، لتقديم حلول مبتكرة للتحدى المعروض، ويحصل الفائز فى التحدى على مكافأة لتمويل تنفيذ الابتكار، وقد يكون الفائز بإمكانه تمويل الحل ذاتيا وأحيانا نلجأ لأكاديمية البحث العلمى أو أى مؤسسة دولية أخرى، للحصول على تمويل، وتجدر الإشارة إلى أن التقييم يتم بشكل سري، بينما يكون الحل متاحا للجميع وبخاصة فى حالة المؤسسات التى لا تمتلك إدارات خاصة بالبحث والتطوير، كما أطلقنا مبادرة للابتكار التشاركى لتنمية المشروعات بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ووزارة التجارة والصناعة، بهدف ربط المصنعين مع أصحاب الابتكارات ومجتمع البحث العلمى لتطوير منتجاتهم وتحسين عملية الإنتاج وحل التحديات الملحة فى القطاعات الصناعية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق