الثلاثاء 10 من ذي الحجة 1439 هــ 21 أغسطس 2018 السنة 143 العدد 48105

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

إحذروا.. «لية» الخروف سبب رئيسى لأمراض القلب

منى حرك

تناول اللحوم بكميات كبيرة وخاصة التى تحتوى على دهون مثل «ليَّة» الخروف يؤدى إلى الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين وسرطان الثدى والزهايمر.

هذا ما تناوله الدكتور يوسـف عبد العـزيـز الحسانيـن أستاذ التغذية وعلوم الغذاء بكلية الاقتصاد المنزلى جامعة المنوفية حيث أكد أن «ليَّة» الخروف عبارة عن كومة من الدهون، معظمها من نوع الدهون المشبعة. كما أنها غنية بالطاقة حيث يحتوى كل 100 جرام «ليَّة» على ما يقرب من 900 سعر حراري.

وأشار إلى خطورة تناول الدهون المشبعة (ليَّة الخروف) والتى تؤدى الى ارتفاع نسبة الكوليستيرول الضار فى الدم وما يستتبعه من زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والتى تتمثل فى انسداد الأوعية التى تنقل الأكسجين للقلب والمخ، والنوبات القلبية التى تحدث عند انسداد الأوعية الدموية التى تنقل الدم للقلب وبذلك تقطع عنه امدادات الدم.

كما أن تناول كميات كبيرة من ليَّة الخروف تعرض الإنسان للمخاطر الصحية الأليمة بطرق أخرى عديدة ومنها أنها تشجعه على تناول طعام بسعرات حرارية فائضة، تزيد عن متطلباته واحتياجاته الطبيعية البسيطة وما ينتج عن ذلك من تشوش عمل نظام ومراكز التحكم فى الشهية بالدماغ.

كما أن تناول الوجبات الدسمة الغنية بليَّة الخروف «المشبعة بالدهون» يؤدى لخفض الكوليسترول الحميد «الجيد» فى الجسم، أو «البروتين الذى يحمى الجدران الداخليَّة للشرايين ويمنع الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين والجلطة الدماغية وربما بعض أنواع السرطانات وخاصة سرطان الثدي.

وأضاف أن تناول الدهون المشبعة بشكل شبه مستمر كما يحلوا للكثيرين تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالسمنة وهى إحدى الأسباب الرئيسية للإصابة بأمراض السكر وارتفاع ضغط الدم والتهاب المفاصل وأمراض الرئة والجلطة الدماغية والسكتة القلبية.

و يصبح جسم الإنسان مدمنا على الدهون والسكريات، الأمر الذى يساعد فى تفسير ارتفاع معدلات البدانة فى العالم.

وحول الإدعاء بأن لية الخروف بها العديد من المركبات الغذائية أكد أن التحاليل المعملية أثبتت بما لا يدع مجالا للشك بأنه يذوب بداخلها كميات ضئيلة جدا من الفيتامينات التى تذوب فى الدهون خاصة فيتامين د (28 وحدة دوليَّة لكل 100 جرام) الهام لصحة وسلامة العظام، والكولين (80 ملليجرام لكل 100 جرام) الضرورية لنشاط المخ ولكن هذه النسب ضئيلة جدا حتى تعطينا الفائدة المرجوة من كل من فيتامين د والكولين مقارنة بالكميات الواجب تناولها من الليَّة والتى ينتج عنها بعض أو كل الأضرار الصحية المشار اليها.

وأضاف أن الطريق الأمثل لخفض مستوى الكوليسترول الضار والخبيث بالجسم وبالتالى قلة تعرض الانسان للإصابة بالعديد من الامراض خاصة أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان وربما الزهايمر يتأتى من إستبدال الدهون المشبعة الموجودة فى كل من «ليَّة» الخروف، وجلود الحيوانات كالبط والأوز والدجاج ، طبلة الديك الرومي، والزبدة، والسمنة البلدي، والوجبات السريعة، والمنتجات المصنعة فى وجباتنا اليومية بالدهون الصحية المعروفة بالدهون غير المشبعة ومنها: تناول المصادر الحيوانية الغنية بالأحماض الدهنية أوميجا-3 مثل الأسماك خاصة الأنواع الدهنية منها مثل السالمون والتونة والماكريل والسردين وذلك من خلال تناول ما مقداره 120 جراما (أو ما يعادل قطعة بحجم كفة اليد) من تلك الأسماك مرتين أو ثلاث فى الأسبوع.

وكذلك تناول المصادر النباتية الغنية بالأحماض الدهنية أوميجا-3 مثل بذور وزيوت فول الصويا والكتان وزيت الزيتون وزيت الجوز وذلك عن طريق تناول ملعقة طعام من تلك البذور أو ملعقة صغيرة من تلك الزيوت يوميا سواء بصورة منفردة أو مضافة الى الأطعمة كالفول والسلطة وغيرها، أيضا تعد المكسرات من المصادر الغنية بتلك الدهون الصحية مثل اللوز والجوز والفستق والكاجو، والتى توصى المنظمات الغذائية بتناول ما مقداره 150 جراما منها أسبوعيا أى ما يعادل 10-15 حبة يوميا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق