الأربعاء 30 من شعبان 1439 هــ 16 مايو 2018 السنة 142 العدد 48008

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الشباب.. مستقبل مصر

منذ توليه رئاسة مصر والرئيس عبدالفتاح السيسى يولى اهتماما خاصا للشباب، باعتبارهم مستقبل مصر الحقيقي، ويمثلون أكثر من 60% من السكان، وهم قاطرة المجتمع المصرى نحو التقدم المنشود.

واتخذ الاهتمام بالشباب عدة مسارات منها تعيين مساعدين للوزراء المحافظين من الشباب، وتشجيع الأحزاب على منح فرص أكبر للشباب فى انتخابات مجلس النواب، وتأكيد أهمية وجودهم بكثافة فى المجالس المحلية عند تشكيلها قريبا.

وكذلك تمكين الشباب إقتصاديا عبر تشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتوفير فرص عمل جديدة لهم من خلال المشروعات القومية العملاقة واستصلاح الأراضي، وتوفير المسكن المناسب لأحوالهم الاقتصادية عبر مشروعات الإسكان الاجتماعى التى تغطى معظم المحافظات.

لكن مؤتمرات الشباب اكتسبت دورا مهما فى هذا السياق فللمرة الأولى يعقد مؤتمر قومى سنوى للشباب، بمشاركة رئيس الجمهورية والمسئولين كافة يناقش كل الموضوعات التى تهمهم، وتلتزم الحكومة بتنفيذ التوصيات التى تصدر عنه.

ثم تطور الأمر إلى مؤتمرات شهرية أو كل عدة أشهر للشباب تهتم بمنطقة معينة، مثلما حدث فى مؤتمر شباب الصعيد الذى ناقش كل مايتعلق بتنمية هذا الإقليم العزيز على كل مصري.

وإدراكا من الرئيس لأهمية إعداد الكوادر الشبابية بشكل علمى وتأهيلهم لتولى المناصب القيادية والقيام بالأدوار المطلوبة منهم فى المجتمع، تم إنشاء البرنامج الرئاسى للشباب الذى يهدف لإنشاء قاعدة شبابية من الكفاءات القادرة على تولى المسئولية السياسية والمجتمعية فى الدولة من خلال تأهيلهم بأحدث نظريات الإدارة والتخطيط العلمى والعملي.

وتطور الأمر الآن إلى إنشاء الأكاديمية الوطنية للشباب لتحقيق الأهداف نفسها بشكل علمي، واليوم يلتقى الرئيس السيسى مع الشباب فى السياق نفسه ليجيب عن أسئلتهم ويناقش أفكارهم، ويشرح الأوضاع التى تمر بها مصر، حتى تكون الصورة كاملة أمام الرأى العام.


لمزيد من مقالات رأى الأهرام

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
خدمة الأخبار العاجلة