الأثنين 22 من رجب 1439 هــ 9 أبريل 2018 السنة 142 العدد 47971

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

ارتبط اسمه بمنع الانتشار النووى وإخلاء المنطقة من أسلحة الدمار
السفير محمد شاكر صفحة عطاء دبلوماسى لن يطويها الموت

كتب ـــ محمد عثمان

رحل عنا السفير محمد شاكر الخميس قبل عدة أيام وكان ممن يحملون علما ورسالة وعطاء امتد حتى أخر عمره الذى تجاوز الثمانين عاما حتى طوى الموت صفحته على الحياة الدنيا ولكن تبقى صفحات عطائه الدبلوماسى والأكاديمى والخيرى باقية مفتوحة.

ظل السفير محمد شاكر حتى آخر لحظة فى عمره على عهده فى الدأب والحركة فهو ينتقل من المحافل الدولية حاملا على عاتقه قضية الحفاظ على البشرية من خلال الدفاع عن قضية منع الانتشار النووى وإقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية فى الشرق الأوسط.

وفى نعى الأسرة جاءت قائمة المراكز التى شغلها معبرة عن شخصية حيوية معطاءة، وهو يعد من مؤسسى المجلس المصرى للشئون الخارجية.

فقد تولى خلال مسيرته عدة مناصب من بينها نائب مندوب مصر لدى الأمم المتحدة بنيويورك 84-1985، ورئاسة مؤتمر المراجعة الثالثة للدول الأطراف فى اتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية فى جنيف، رئاسة مؤتمر الأمم المتحدة لتعزيز التعاون الدولى للاستخدامات السلمية للطاقة النووية، وسفير لمصر بالنمسا وممثل مصر فى مجلس محافظى الوكالة الدولية للطاقة النووية بفيينا منذ عام 1986 الى 1988، وسفير مصر لدى المملكة المتحدة منذ شهر سبتمبر عام 1988 وحتى سبتمبر 1997.

وتَولى السفير شاكر رئاسة مؤتمر المراجعة الثالث للدول الأطراف فى اتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية الذى أقيم بجينيف فى الفترة بين أغسطس سبتمبر عام 1985. كما كان رئيس مؤتمر الامم المتحدة لتعزيز التعاون الدولى للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية الذى انعقد بجنيف فى الفترة من مارس- ابريل عام 1987.

كما شغل منصب ممثل المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية لدى الأمم المتحدة فى نيويورك حتى ديسمبر من عام 1983، وكان عضوا بالمجلس الاستشارى لسكرتير عام الأمم المتحدة لشئون نزع السلاح فى الفترة من يناير 1993 وحتى ديسمبر 1998، كما تولى رئاسة المجلس عام 1995، وعضوا بلجنة خبراء لإجراء دراسة عن تدريس نزع السلاح ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل فى مراحل التعليم المختلفة (2001- 2002).

وقد صدر له عدد  من الدراسات تحت عنوان «معاهدة عدم الانتشار النووى بين الأصل والتطبيق بين 1959-1979 « و»النظام الدولى الناشئ عن عدم الانتشار النووي» وايضا  تم جمع هذه الدورات من قبل اكاديمية لاهاى للقانون الدولى فى مجلدها رقم 321 عام 2006.

شارك فى إجراءات توقيع مصر على معاهدة منع الانتشار، وهو الذى أعد «الكتاب الأبيض» الذى أصدرته وزارة الخارجية المصرية على منع الانتشار.

قاد محمد شاكر دور المجتمع المدنى فى الترويج لمبادرة مصر التى أطلقتها فى بداية التسعينيات لجعل منطقة الشرق الأوسط منطقة خالية من السلاح النووى وأسلحة الدمار الشامل، ومن موقعه فى المجلس المصرى للشئون الخارجية نظم العديد من المؤتمرات المصرية والعربية، بالتعاون مع الجامعة العربية، وكذلك الدولية بحضور شخصيات إقليمية ودولية معنية بهذه القضية، وكانت آخر مشاركاته فى مؤتمر مراجعة المعاهدة فى نيويورك عام 2015، حيث أحبطت الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا مشروع مصر المؤيد عربيا لجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل، وجاء هذا الإحباط بعد أن أحبطت الولايات المتحدة المؤتمر الدولى الذى دعت إليه الأمم المتحدة، لجعل منطقة الشرق الأوسط خالية من السلاح النووى وأسلحة الدمار الشامل، وكان مقدرا له أن يعقد فى هلسنكى عام 2012.

لطالما حذّر شاكر من مخاطر خيار إسرائيل النووى والذى يهدد وجود معاهدة منع الانتشار النووى ويضع مصداقيتها على المحك، مما يفتح باب سباق التسلح النووى فى مناطق العالم الملتهبة.

وكان عضوا أساسيا وفاعلا فى  مؤتمرات مراجعة معاهدة منع الانتشار النووي، وكان يرى ان الرادع الوحيد لاسرائيل هو أن تمتلك مصر سلاحا نوويا، وقد صرح بذلك فى لقاء مع الرئيس الأسبق حسنى مبارك، كما روى السفير سيد شلبي، وتعجب مبارك من براءته قائلا: ومن يسمح لمصر بامتلاك السلاح النووي؟.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق