السبت 15 من جمادي الآخرة 1439 هــ 3 مارس 2018 السنة 142 العدد 47934

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أبو مازن: قبول دولى متزايد لآلية السلام متعددة الأطراف

رام الله ــ وكالات الأنباء
أبو مازن

أكد الرئيس الفلسطينى محمود عباس أمس الأول أن هناك «قبولا دوليا متزايدا» لمبادرته بشأن السلام مع إسرائيل عبر آلية دولية متعددة الأطراف. وأبلغ عباس أعضاء المجلس الثورى لحركة فتح التى يتزعمها خلال اجتماعهم فى رام الله موقفه بـ «ضرورة عقد مؤتمر لإحياء العملية السياسية» ينبثق عنه آلية متعددة الأطراف للوصول إلى مبدأ حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود ١٩٦٧. وذكر عباس أنه يطرح توسيع نطاق الدول الراعية للعملية السلمية «بما يضمن غطاءً دولياً لتحقيق السلام والاستقرار فى المنطقة والعالم، عبر إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة». وكان عباس طرح مبادرته الأسبوع الماضى على اجتماع استثنائى لمجلس الأمن الدولى فى نيويورك، ضمن تحركاته للرد على إعلان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب قبل ثلاثة أشهر الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. وشدد عباس بهذا الصدد على «رفض أى قرارات أحادية الجانب تمس حق الشعب الفلسطينى فى عاصمته الأبدية» فى إشارة إلى القدس التى احتلت إسرائيل الجزء الشرقى منها عام ١٩٦٧ وتريدها عاصمة موحدة لها. وتحدث عباس فى الملف الفلسطينى الداخلى بتمسكه أن المصالحة الداخلية «مصلحة وطنية عليا يجب تحقيقها بكل السبل» وأنه يعمل على تحقيق ذلك.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق