السبت 15 من جمادي الآخرة 1439 هــ 3 مارس 2018 السنة 142 العدد 47934

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

ترامب يشعل حرب تجارة عالمية.. وألمانيا والصين تحذران

واشنطن ــ مراسل الأهرام ــ برلين ــ بكين ــ وكالات الأنباء
> صورة أرشيفية لترامب وميركل في قمة العشرين [رويترز]

وسط مخاوف من حرب تجارية دولية، انتقدت كل من ألمانيا والصين أمس خطط الرئيس الأمريكى دونالد ترامب حول الإجراءات التجارية الجديدة والمتعلقة بالقيود الجمركية التى يعتزم فرضها على واردات الصلب والألومنيوم.

ففى برلين، قال شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية إن «الحكومة الألمانية ترفض مثل هذه الإجراءات»، وأضاف أن خوض «حرب تجارية» لا يمكن أن «يكون فى مصلحة أحد مطلقا».

من جهتها، قالت بريجيته تسيبريس وزيرة الاقتصاد الألمانية إن الرسوم الجمركية التى يخطط الرئيس ترامب لفرضها ستشوه التجارة العالمية، مضيفة أن أوروبا سترد الرد الملائم إذا مضت واشنطن قدما فى تنفيذ تلك الخطط. وفى بيان منفصل، قال ديتير كيمبف رئيس اتحاد الصناعات الألمانية «بي.دي.آي» إن الرسوم المزمعة تنذر بخطر نشوب حروب تجارة عالمية. وأضاف أن «سياسة العزلة الأمريكية خطأ. الرئيس الأمريكى ترامب يخاطر بحروب تجارية دولية وموجة من الحمائية التى ستكلف فى النهاية وظائف أمريكية». وفى بكين، انتقدت الخارجية الصينية الخطط الأمريكية، ووصفتها بأنها تهدد مصالح شركاء عدة للولايات المتحدة، كما تهز أسواق المال العالمية.وقالت متحدثة باسم الوزارة إنه «إذا حذت جميع الدول حذو الولايات المتحدة، فإن هذا سيترتب عليه عواقب وخيمة على التجارة الدولية دون شك». وأضافت أنه يتعين على الولايات المتحدة التركيز على تقديم «إسهامات إيجابية» للتجارة العالمية. ولم تعلن الصين، التى يمثل نصيبها حوالى ٢٪ من واردات الصلب الأمريكية، عن أى إجراءات لمواجهة هذه الخطوة، ودعت الولايات المتحدة إلى ضبط النفس فى استخدام إجراءات الحمائية التجارية والالتزام بقواعد التجارة الدولية.

وأعلن جان كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية أن الاتحاد سيرد «بقوة وبدرجة مناسبة» على القيود الجمركية الأمريكية، مضيفا أن المفوضية الأوروبية ستعلن عن هذه الإجراءات خلال الأيام المقبلة.

وفى رد فعل سريع لإعلان ترامب على البورصات العالمية، هبطت الأسهم الأوروبية إلى مستويات هى الأدنى فى أسبوعين، كما شهدت سوق المال فى «وول ستريت» ارتباكا شديدا. وانخفض المؤشر «ستوكس ٦٠٠» الأوروبى 0٫7٪. وهوى المؤشر «داكس» الألمانى 1٫1٪، بينما هبط المؤشر «فايننشال تايمز ١٠٠» البريطانى بنسبة 0٫3٪. وانخفضت أسهم شركات الصلب والألومنيوم أيضا بشكل عام بينما حققت أسهم شركات التعدين العاملة فى قطاع المعادن النفيسة أداء فائقا مع سعى المستثمرين لشراء الأصول التى تنطوى على ملاذ آمن.

وفى السياق نفسه، انخفضت مؤشرات «ناسداك» و»ستاندرد» و»أند بورز» فى بورصة «وول ستريت» فى نيويورك، كما هبط مؤشر «داو جونز» لـ ٤٢٠ نقطة.

وقال آرت هوجان، كبير استراتيجيى السوق فى شركة «رايلى فبر»: «هذه هى المرة الأولى التى يتم فيها إطلاق النار عبر الحرب التجارية. «ولا أحد يفوز بحرب تجارية».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق