الأثنين 26 من جمادي الأولى 1439 هــ 12 فبراير 2018 السنة 142 العدد 47915

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«تحرشات» تركية فى المتوسط
«بحرية» أردوغان تعترض سفينة «إينى» خلال رحلتها للتنقيب عن الغاز القبرصى

عواصم عالمية - وكالات الأنباء
سفينة « إينى» قبيل اعتراضها من البحرية التركية [صورة من مواقع قبرصية]

  • نيقوسيا تتهم أنقرة بـ«القرصنة».. وتبلغ واشنطن والاتحاد الأوروبى.. وتنتظر رد إيطاليا

 

فى تصعيد تركى خطير فى شرق المتوسط، اعترضت ٦ سفن حربية تركية طريق سفينة تابعة لشركة «إيني» الإيطالية كانت فى طريقها للتنقيب عن الغاز المكتشف حديثا فى المياه القبرصية.

ونقلت وكالة «أسوشييتد برس» الأمريكية للأنباء عن متحدث باسم شركة «إيني» إشارته إلى أن طاقم سفينة التنقيب «سايبم ١٢٠٠٠» فوجئ يوم الجمعة الماضى بعسكريين أتراك يبلغوهم بعدم مواصلة الرحلة، بدعوى أن المنطقة ستشهد مناورات عسكرية تركية.

وفى تصريحات للصحف اليونانية، وصف يوانيس كاسوليدس وزير خارجية قبرص اعتراض البحرية التركية للسفينة الإيطالية بأنه «تحرش» ويعتبر نوعا من «القرصنة»، مشيرا إلى أن سفينة التنقيب أجبرت على قطع رحلتها إلى جنوب قبرص حيث يقع حقل الغاز المكتشف حديثا، وأوضح أن نيقوسيا تجرى اتصالات مكثفة مع الشركة والحكومة الإيطاليتين بخصوص السفينة.

فى حين، أكد المتحدث باسم «إيني» أن السفينة ستبقى فى مكانها ريثما يطرأ تطور على الوضع.

وكانت السفينة الإيطالية قد أبحرت فى طريقها إلى الحقل رقم ٣ الواقع جنوب شرق قبرص، بعد حصول “إيني” على ترخيص من الحكومة القبرصية للبحث والتنقيب عن الغاز هناك، وهو الأمر الذى تعارضه أنقرة.

وأوضح كاسوليدس أن السفينة تقف حاليا على بعد ١٥ ميلا بحريا من حقل الغاز و٧٠ ميلا بحريا من السواحل القبرصية.

وأشار وزير الخارجية القبرصى إلى أن الشركة الإيطالية لا يساورها أى قلق إزاء تصعيد الاستفزازات التركية، مؤكدا أنها معتادة على مثل هذه التحرشات. وأشار إلى أن حكومته قد أبلغت كل من الاتحاد الأوروبى والسفارة الأمريكية بالاستفزازات التركية، وأكد أن الحل سيأتى من روما.

وشدد كاسوليدس على أن الحكومة الإيطالية ستحمى مصالحها، مذكرا بأن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان لم يكن راضيا عن رد فعل روما على احتجاجاته على أنشطة إينى فى المنطقة الاقتصادية القبرصية.

وفى أول رد تركى على الأزمة، انتقدت وزارة الخارجية التركية تنقيب قبرص عن الغاز الطبيعى من جانب واحد، وزعمت أن قبرص تهدد استقرار المنطقة وتتجاهل حقوق شمال قبرص - غير المعترف بها دوليا- فى الموارد الطبيعية. وأشارت الخارجية التركية إلى أن الحكومة القبرصية تتصرف مثل “المالك الوحيد للجزيرة” وحذرت من أنها ستكون مسئولة عن أى عواقب.

كما حثت تركيا الشركات الأجنبية على عدم دعم أنشطة الحكومة القبرصية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 6
    ابو العز
    2018/02/12 09:34
    6-
    6+

    هل اردوغان قادر على تحدي
    التعاون القبرصي اليوناني الاسرائيلي في مجال التنقيب عن الغاز في البحر الابيض المتوسط ؟!
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 5
    مصرى حر
    2018/02/12 09:30
    2-
    14+

    منتهى الغباء: معاداة 4 دول بطريقة مباشرة والعالم بالجملة
    هذا التحرش بقبرص وسفينة شركة اينى يعد ابلغ دليل على غباء وهمجية وهوجائية وعنطزة وعنترية العثمانيين، ،،نظام السلطان العثمانلى الاجوف يضع نفسه بيديه داخل كماشة رباعية مباشرة تحاصره من عدة جهات أولها مصر حماية لحقوقها ومثلها قبرص ورابعها ايطاليا حماية لمصالحها واستثماراتها ورابعها فرنسا التى تتابع الميسترال والرافال وتنشد تفوقهم على اسلحة العثمانيين وغيرهم،، أما الكماشة الاوسع فتبدأ بأوروبا التى أصبحت تتأفف من النظام العثمانلى الارهابى الكريه المتخلف وبعدها تأتى الكماشة الاشد اتساعا متمثلة فى بقية العالم وهيئاته ومنظماته ،،،حظرتكم شمشون الجبار يا قرد وخان؟؟!!
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 4
    كمال العربى
    2018/02/12 09:09
    1-
    4+

    عربده للدوله العثمانيه العجوز ...لن يتكرر سلبية الستينات
    لم تنجح الدوله العثمانيه بعد أفول نجمها سوى فى تقسيم قبرص وتفتيتها إلى شمال برقعة أرض هزيله يقطنها قبارصه أتراك وأخرى تشكل دولة قبرص وكانت نيقوسيا بزعامة مكاريوس المدافع العتيد عن وحدة قبرص فى مواجهة تبجح تركى يشطر قبرص شطرين بلا مسوغ سوى أطماع وإحياء لدولة عثمان وقد مال جمال عبد الناصر نحو مكاريوس دعما لحق هذا الراهب فى توحيد أمته ونزع الإنقسام من نحرها
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    سعد السيد
    2018/02/12 07:06
    1-
    3+

    قرصنة وبلطجة في المياه الدولية المشاع
    تركيا وغيرها من الدول لابد ان تخضع للقانون الدولي، فهي ملزمة باتفاقية لوزان في اعقاب الحرب العالمية الاولي والتي تنازلت فيها عن عديد من الجزر القريبة منها في تسوية مابعد الحرب. الحماقات قد تتسب في نشوء حروب سيدفع المعتدي فيها الثمن والتكاليف. تركيا تتصرف كمن باع اولاده ويريد السطو علي اولاد غيره.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    د. محمد عوض رضوان
    2018/02/12 06:58
    1-
    3+

    العين الحمراء
    لا يجدي مع المحتل لجزء من قبرص سوى إظهار العين الحمراء والمقاومة وعدم تركه يهنئ أبداً، لاسيما إذا كان من جنس المدعو "إردو" وزبانيته، وهكذا تحصل الحقوق من مغتصبيها.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    - - م / توفيق . المنصورة .
    2018/02/12 00:44
    2-
    3+

    " وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ " صدق الله العظيم ...
    مصرُ أصبح لها درعٌ و سيفٌ و نماءٌ ......
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق