الأثنين 7 من ربيع الثاني 1439 هــ 25 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47866

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

القمة الخامسة بين مصر وقبرص واليونان.. آلية للتعاون المشترك

السفير جمال بيومي

شهدت العاصمة القبرصية نيقوسيا مؤخرا القمة الخامسة بين الرئيس عبدالفتاح السيسى والرئيس القبرصى نيكوس أنستاسياديس ورئيس الوزراء اليونانى أليكسيس تسيبراس فى اطار دعم وتعميق العلاقات المتميزة بين الدول الثلاث والتشاور المستمر حول العديد من القضايا.

وتأتى القمة الثلاثية ضمن الجهود الكبيرة التى يقوم بها الرئيس السيسى لدفع عجلة الاقتصاد المصرى الى الامام وبناء علاقات قوية ومتميزة مع دول المنطقة والعالم.

يؤكد السفير الدكتور محمد حجازى مساعد وزير الخارجية الاسبق ان هناك جوانب كثيرة تعكسها القمة حيث قررت الدول الثلاث ان يكون لديها آلية للتعاون المشترك فى العديد من المجالات خاصة المشاريع الاقتصادية فهناك عدد من المشروعات الكبرى المشتركة تشمل النقل البحرى والاستزراع السمكى والانتاج الحيوانى وزراعة الزيتون اضافة الى مواجهة الارهاب لتحقيق الامن والاستقرار فى منطقة المتوسط لافتا الى ان الرؤساء الثلاثة اكدوا اهمية مواجهة الارهاب والهجرة غير الشرعية. كل هذا يجعل من هذه المنطقة نطاقا استراتيجيا الذى صار تجمعا يمكن ان يجذب دول وشعوب شرق المتوسط .

واوضح ان هناك بعدا ثقافيا وحضاريا يربط بين الدول الثلاث فهناك الحضارة المصرية القديمة واليونانية كما عاش العديد من اليونانيين والقبارصة فى مصر مما يؤكد اواصر الصداقة بين الدول الثلاث، مشيرا الى قيام الرئيس عبد الفتاح السيسى بالدعوة الى اقامة اسبوع للجاليات القبرصية واليونانية لاحياء الجذور بمصر فى الاول من يناير 2018 لزيادة الروابط بين الشعوب الثلاثة كما انه يدعم قطاع السياحة فى مصر.

ويقول السفير جمال بيومى مساعد وزير الخارجية الاسبق ان القمة تأكيد للعلاقات التاريخية بين مصر واليونان فهما اقدم الحضارات فى العالم وخلال فترة الخمسينيات عاشت جالية كبيرة من اليونانيين وسط المجتمع المصري، لذلك فالكثير منهم ينظر الى مصر باعتبارها بلده الثانى وبالنسبة لقبرص فهناك علاقات قوية وتاريخية معها منذ الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وتساند كلا من مصر وقبرص القضايا العربية وخاصة القضية الفلسطينية.

واضاف ان ترسيم الحدود البحرية بين الدول الثلاث يسهم فى الاستغلال الامثل للموارد الطبيعية لكل بلد خاصة بعد ظهور الاكتشافات الكبيرة فى منطقة البحر المتوسط الامر الذى يعود بالنفع على الدول الثلاث، لافتا الى ان العائد على مصر من هذه العلاقة المتميزة مع قبرص واليونان فى علاقات اقتصادية وسياسية طيبة تعود بالنفع على الدول الثلاث.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    Egyptian/German
    2017/12/25 07:41
    1-
    1+

    فتح أسواق أسبوعية او شهرية لتلك الدول
    علي سبيل المثال لا الحصر يذهب بائع النقانق والبيرة من ميونيخ في جنوب المانيا حتي هامبورج شمالا او من المانيا بالمعدية للدنمارك ويحسب الكشك الخاص به خلف السيارة أينما يذهب به وصلات كهرباء بالعداد ووصلة مياة ووصله صرف كي يسدد ما يستهلكه من اي مكان وفي اي وقت،فماذا لو حاولنا عمل مثل هذة الاسواق بين مصر وقبرص واليونان للبيع والشراء المنتجات الغذائية والخضر والفاكهة والملابس والصيني والبلاستيك المنتجة في مصر والعكس أسواق كبيرة متحركة ومتنقله بين المدن ولتكن مرة كل شهرين لتبادل الثقافات والحضارات التراث وتقارب الشعوب،و صباح الخير يا مصر (اي شيء يبدأ كافكرة او تخيل ربما تكون صائبة وتتم و روبما لا )
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق