الأثنين 7 من ربيع الثاني 1439 هــ 25 ديسمبر 2017 السنة 142 العدد 47866

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس الجمعية المصرية لخريجى الجامعات الروسية والسوفيتية:
ملف شامل لدعم التعاون بين القاهرة وموسكو

كتب ـ محمد حجاب

قال شريف جاد رئيس الجمعية المصرية لخريجى الجامعات الروسية والسوفيتية ان مقولة الرئيس الروسى فلاديمير بوتين خلال لقائه الرئيس عبد الفتاح السيسى « إننا نعول على المصريين من خريجى روسيا فى دعم العلاقات المصرية الروسية « يضع على عاتقنا مسئولية كبيرة نعتز بها حيث نقوم بواجبنا تجاه الوطن.

واضاف ان الخريجين المصريين من الجامعات الروسية يعملون فى عدد كبير من المجالات المتخصصة ونجهز حاليا ملفا كاملا سنتقدم به الى الجهات المسئولة حول كيفية تعزيز والاستفادة والتعاون مع الجانب الروسى لدعم العلاقات الثنائيه بين البلدين.

واوضح انه انطلاقا من قوة العلاقات المصرية الروسية وما تشهده حاليا من تطور كبير قامت جمعية الخريجين المصريين من الجامعات الروسية بتنظيم مائدة مستديرة بالمجلس الاعلى للثقافة حول هذه العلاقات بعنوان «العلاقات المصرية الروسية.. الأمس.. اليوم.. الغد» شارك فيها حاتم ربيع الامين العام للمجلس الاعلى للثقافة والدكتور جمال شقرة، أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بجامعة عين شمس والفنان سامح الصريطى وادارت المائدة المستديرة المستشارة تهانى الجبالى نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا سابقًا  كما شارك عدد من خريجى الجامعات الروسية والمهتمين بالشأن الروسي.

واكد الدكتور حاتم ربيع الامين العام للمجلس الاعلى للثقافة خلال المائدة المستديرة عمق العلاقات المصرية الروسية، وأن تلك العلاقات تتواصل منذ عام 1943، وبلغت أوجها فى حقبة الخمسينيات والستينيات، خلال تشييد السد العالي لافتا إلى الدعم الكبير الذى قدمه الاتحاد السوفيتى لمصر و أن مصر تعد واحدة من أوائل الدول التى تبادلت العلاقات التجارية مع الاتحاد السوفيتي.

واشارت المستشارة تهانى الجبالي الى اهمية زيارة الرئيس الروسى فلاديمير بوتين إلى مصر، وضرورة إلقاء الضوء على العلاقات الروسية المصرية قديما، حتى ننتفع من دروس الماضي، ونصنع مستقبلا أفضل.

 وقدم الدكتور مسعد عويس رئيس اتحاد المبعوثين المصريين الى موسكو خلال الفترة من 1968-1970 و نقيب المهن الرياضية الأسبق  خلال كلمته بالمائدة المستديرة  نبذة تاريخية عن العلاقات المصرية الروسية  اضافة الى اهمية وضع رؤية حول العلاقات المصرية الروسية مستقبلا،  وزيادة التعاون فى المجالات المختلفة ومنها الثقافية، والعلمية، والتربوية، والاقتصادية، لمزيد من التفاهم والتعاون بين البلدين.

واوضح الدكتور نور ندا نائب رئيس الحزب العربى الناصري واحد خريجى الجامعات الروسية ان التعاون الاقتصادى فى السابق مع روسيا آتى بنتائج أفضل داعيا الى مزيد من التعاون الكبير مع الجانب الروسى ، لافتا إلى أنه آن الأوان لتوجيه البوصلة الوطنية صوب الدب الروسي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق