الجمعة 19 من ذي القعدة 1438 هــ 11 أغسطس 2017 السنة 142 العدد 47730

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«قطامش» ونشرة أخبار الفنانين فى القرن العشرين

يقدمها: محمد شمروخ
صدر حديثاً للكاتب والشاعر الساخر ياسر قطامش كتابه الجديد (أخبار الفنانين فى القرن العشرين) الذى يؤكد على جانب هام فى شخصية مؤلفه وهو ولعه الشديد بالتاريخ وبكل ما هو قديم وعشقه لزمن الأبيض والأسود والشاهد على ذلك مؤلفاته العديدة ومنها ( تاريخ مصر بالصور )، (مصر فى صحافة زمان)، (فنجان قهوة مع أفندينا)، (عشرة طاولة مع الملك فاروق)، (ساعة لقلبك مع جمال عبد الناصر).

فى هذا الكتاب يتمنى قطامش أن يعمل (نيولوك) ويصبح مثل جده عباس أفندى شيخ البلد ويعيش فى زمنه بالثلاثينيات والأربعينيات أيام ازدهار الفن والطرب والأدب .. يقع الكتاب فى 232 صفحة من القطع المتوسط ويضم أكثر من 100 صورة عن ملوك الفن والطرب والكوميديا بداية من الشيخ يوسف المنيلاوى وسيد درويش ومنيرة المهدية .. مروراً بنجيب الريحانى وعلى الكسار وإسماعيل يس وعبد الوهاب .. انتهاء بسعاد حسنى وفؤاد المهندس وعبد الحليم حافظ .. مع كل صورة يعرض قطامش قصة طريفة بأسلوبه الذى لا يخلو كعادته من النوادر والمرح والقفشات وكأنه كان يحيا فى هذا الزمن ويرى أحداثه ويتعايش مع هؤلاء الذين تحدث عنهم يصاحبهم ويسامرهم ويأكل ويسهر معهم .. يفاجئنا الكتاب بصور نادرة منها على سبيل المثال أمينة رزق وهى تركب الحمار فى شبابها وزينب صدقى على البلاج سنة 1932 وأم كلثوم فى بوفيه مفتوح سنة 1968 وصور أخرى لأنور وجدى ورشدى أباظة وهما أطفال بالطربوش فى المدرسة والفنان زكى رستم بطل حمل الأثقال سنة 1923 وعبد السلام النابلسى وهو يقرأ الفنجان لفاتن حمامة ويحكى لنا قطامش فى مقدمة كتابه عن الصندوق الأسود الذى عثر عليه بالسندرة فى طفولته وكان يضم ثروة من الجرائد والصور والمجلات القديمة التى ورثها عن جده ثم رحلته مع باعة الكتب القديمة فى الأزبكية والسيدة حيث تجمعت لديه ثروة أخرى من حاجات قديمة للبيع كان يحرص على اقتنائها مهما بلغ ثمنها وعرض بعضاً منها فى هذا الكتاب ومازال بصدد إصدار البعض الآخرى فى عدة كتب يعدها للطبع منها (لطائف من قديم الصحائف)، (الكاريكاتير أيام زمان)، (الإعلانات أيام زمان) يعتبر هذا الكتاب رقم (31) فى قائمة مؤلفات قطامش الأدبية والشعرية والتاريخية المتنوعة وقد صدر حديثاً عن مكتبة الآدب بالقاهرة.


Mshammroukh@gmail.com

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق