السبت 14 من شوال 1438 هــ 8 يوليو 2017 السنة 141 العدد 47696

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

اللواء عبدالرزاق الناظورى رئيس أركان القوات المسلحة الليبية لـ «الأهرام»: قطر ضالعة باغتيال اللواء عبد الفتاح يونس.. وهى وراء دمار ليبيا

حاوره فى «المرج» الليبية: أحمد إبراهيم عامر

◙ نثمن دعم مصر والرئيس السيسى للشعب الليبى.. ونعول كثيرا على قواتها المسلحة
◙ لا حوار مع الإخوان والتنظيمات الإرهابية.. ومتفائل بقرب تحقيق انفراجة سياسية
◙ مناطق شاسعة بالغرب تحت سيطرة الجيش وطرابلس ومصراتة والزاوية فى الطريق
◙ الجنوب بالكامل فى قبضة قواتنا المسلحة.. ونحاصر درنة وسنهزم الإرهاب بداخلها قريبا


اللواء عبد الرزاق الناظورى رئيس أركان الجيش الليبى والحاكم العسكرى للمنطقة بين مدينتى درنه شرقاً إلى بن جواد غربا، الضابط ذو رتبة اللواء العسكرية الذى انضم لاختيارات الشعب وانضم لثورة فبراير ٢٠١١ والتحق فورا برئاسة الأركان فى ذلك الوقت تحت قيادة اللواء الشهيد عبد الفتاح يونس ليحارب كتائب القذافي، أصيب أثناء معارك الدفاع عن مدينة مصراته بالغرب الليبى ويسافر للعلاج فى سويسرا لسنوات.

ليبدأ المشير خليفة حفتر فى الاتصالات بالضباط العسكريين لتجميع شتات الجيش الليبى فى محاولة لمواجهة الجماعات الإرهابية التى كانت تغتال أرواح مئات الضباط حتى وصل عدد الاغتيالات لأكثر من ٦٠٠ ضابط، ليلبى نداء وطنه ويرجع فورا للالتحاق بأول تشكيل للجيش الليبى لبدء معركة تحرير بنغازى من منطقة «بنينا» على حدود المدينة واتخذوا موقع المطار مقرا لهم وهم حوالى ٣٠٠ ضابط وعسكرى فقط فى مواجهة أكثر من ١٠ آلاف مقاتل من مختلف التنظيمات الإرهابية ، ومع الدقائق الأولى من بدء المعركة يستشهد رمزى ابن اللواء عبد الرزاق الناظورى ليسجل أول شهيد فى معركة التحرير.. وسط أجواء الانتصار أجرت الأهرام هذا الحوار مع اللواء الناظورى:

دعنا نبدأ بالسؤال الأهم: ما هو الوضع العسكرى الآن فى كامل ليبيا بعد إعلان تحرير بنغازى؟

أولا نرحب بجريدة الأهرام العريقة فى ليبيا ونسجل ونثمن الدور الكبير المساندة التى قامت به الأهرام فى مساندة الشعب والجيش الليبى خلال معاركنا ضد الإرهاب وهذا ليس بغريب عن مصر وأهل مصر الكرام التى كانت عبر التاريخ الداعم الحقيقى والشقيقة الكبرى التى نجدها وقت الشده، فأهلا ومرحباً فى بلادكم ليبيا.

الحمد الله تم تحرير مدينة بنغازى العصية بالكامل وقد أعلن القائد العام للجيش الليبى المشير خليفة بالقاسم حفتر للشعب الليبى والأمة العربية والإسلامية بيان التحرير وجار عمل ضباط وجنود سلاح الهندسة العسكرية على تفكيك آلاف الألغام التى زرعها الإرهاب بالمدينة.

الوضع العسكرى فى المنطقة الشرقية ممتاز والجيش والقوات الشرطية تسيطر على كامل المناطق والمدن الليبية باستثناء مدينة درنة ونحن متعمدون تأجيل الدخول العسكرى ونستمر مرة تلو أخرى فى تأجيل موعد بدء تحريرها وترك وقت للعسكريين والمثقفين من أبناء المدينة لإخراج المسلحين من المدينة بدون قتال والضغط عليهم وتفكيك أى حاضنة اجتماعية لهم داخل المدينة.




ما هى التنظيمات الإرهابية التى تسيطر على مدينة درنة وما تقديرات أعدادهم؟

مدينة درنة يسيطر عليها تنظيم القاعدة متمثلا فى كتيبة أبوسليم وبعض كتائب تنظيم أنصار الشريعة وهو أيضا جزء من القاعدة، ولا وجود لتنظيم داعش داخل المدينة، لكن كما تعلم أن كل هذه المسميات هى مجرد أشكال متعددة لنفس الفكر والنهج المتطرف والذى يعمل ضد كيان الدولة، والجيش الليبى شكل غرفة عمليات عمر المختار خاصة بمدينة درنة ونحاصر المدينة من جميع الجهات البرية والبحرية ولا يستطيع أى إرهابى الخروج أكثر من ٣ كيلو خارج المدينة وليس لهم الآن أى تواصل أو طرق إمدادات. أما باقى المنطقة الشرقية بالكامل آمنه وتحت سيطرة قواتنا المسلحة إلى مدينة رأس لانوف غرباً.

ماذا عن الجنوب الليبى؟

قسمنا الجنوب لمنطقتين جنوب شرقى وجنوب غربى وتم بحمد الله السيطرة الكاملة على الجنوب بالكامل وبعد المذبحة الغادرة التى قام بها الإرهاب لقاعدة باراك الشاطئ وقدمنا فيها ١٦٥ شهيدا تمت الأوامر من القيادة العامة للجيش وتحركت قواتنا وسيطرت على جميع القواعد العسكرية بالجنوب وسيطرنا على قاعدة الجفرة أهم القواعد العسكرية بالجنوب، واستطيع أن أقول إن الجنوب الليبى بالكامل فى قبضة قواتنا المسلحة.

هل المتبقى فى المواجهات العسكرية هو تحرير المنطقة الغربية فقط؟

القوات المسلحة الليبية موجودة فى الغرب الليبى وبقوة وتسيطر على مناطق كبيرة جداً من الغرب الليبى، الآن هما مدينتا مصراته وطرابلس فقط اللتان خارج السيطرة وجزء من مدينة الزاوية. وبعدها جميع المدن حتى الحدود التونسية تحت الشرعية وتحت القيادة العامة للجيش ولنا داخلها قوات، بالطبع بأعداد متفاوته ولكن متواجدون.

حوالى ٣٠٠ كيلو كما قلت مصراتة وطرابلس والزاوية وسبراطة فقط لم يتم تحريرهم حتى الآن وفى الوسط الليبى نحن على حدود مدينة سرت بـ٢٠ كيلو مترا.

بالأمس خرج بيان لمجموعة من الدواعش فى سبراطة يريدون إعلان المدينة إمارة إسلامية، لكنه أمر مستبعد وصعب عليهم جدا لأنهم لا يملكون حاضنة اجتماعية بين الأهالى.

سبق أن تحدثت عن سيطرة كاملة لكامل الجنوب الليبى رغم التصريحات العسكرية من حين لأخر عن شن هجمات من ميليشيا «سرايا الدفاع عن بنغازى» بمعاونه عناصر تابعة للمعارضة التشادية ألا ترى أن هذه العناصر المسلحة مازالت تشكل تهديدا للجنوب الليبى؟

بكل تأكيد، الحدود الليبية كبيرة جدا وإمكانياتنا مازالت أقل من ضبط هذه المساحات الجغرافية المترامية الأطراف، ولكن بالتعاون مع الحكومة التشادية والحكومة النيجرية والجزائرية فى مراقبة مشتركة للحدود، وسلاحنا الجوى يقوم بمهام لاستهداف هذه المجموعات التى تحاول مرارا اختراق الحدود، وهى عملية عسكرية صعبة فنحن نتحدث عن حوالى ٢٠٠٠ كيلو متر للحدود الجنوبية فقط.

أيضا الحدود المصرية - الليبية مستهدفه من قبل الجماعات الإرهابية وقد أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسى عن تدمير ألف سيارة دفع رباعى خلال الأشهر الماضية فقط، هل هناك تنسيق مصرى ــ ليبى لمراقبة الحدود المشتركة؟

نعم هناك اتفاقية مشتركة لمراقبة الحدود، أنت تتحدث عن ١١١٥ كيلومترا طول حدودنا مع الشقيقة مصر وقد قام رئيس مجلس النواب القائد الأعلى للجيش الليبى بتوقيع اتفاقية مراقبة مشتركة للحدود مع السلطات المصرية، ونحن نعول كثيراً على القوات المسلحة المصرية فى مراقبة الحدود لما لديها من إمكانيات عسكرية حديثة، وفى نفس الوقت نحن ايضا نعمل من جانبنا على مراقبة الحدود من الداخل الليبى.

فبعد الضغط العسكرى على العناصر الإرهابية فى الجنوب الليبى حاول بعضهم الاتجاه للحدود الليبية ــ المصرية، لكن القوات المسلحة المصرية دائما لهم بالمرصاد وجميع الضربات المصرية استهدفت تمركز الإرهاب وتتم بالتنسيق المباشر مع القيادة العامة للجيش ورئاسة الأركان ويأتى فى نطاق الدعم العسكرى لنا وليس من منطلق اختراق لسيادة الدولة.

رئيس الأركان الفريق محمود حجازى رئيس اللجنة المكلفة بالملف الليبى، ما مدى التعاون والتفاهم بينكما؟

استطيع أن أقولها وبكل حب الفريق محمود حجازى بمثابة شقيقى الأكبر، فالعلاقة بيننا مميزة جدا على كل الأصعدة الشخصية والمهنية. الفريق يعمل بكل جهد على توحيد الليبيين وعمله على ملف المصالحة له مردود إيجابى كبير بالإضافة لدعمه للقوات المسلحة الليبية، وتقديم كل ما هو متاح في ظل قرارات الأمم المتحدة. وعندما شرفنا بزيارة مدينة بنغازى كان هناك تطابق كامل بينه وبين المشير خليفة حفتر وأنا فى كل شىء. ولابد أن نشير بالشكر والعرفان للرئيس عبدالفتاح السيسى لما قدمة من دعم لا محدود لاختيارات الشعب الليبى فى محاربة الإرهاب والحديث فى كل المحافل الدولية عن شرعية الجيش الليبى، فلهذا الرجل كل التحية منا ومن كل الشعب الليبى وهذا ليس بغريب على مصر والمصريين، فدائما كانت ومازالت مصر قلب الأمة العربية النابض.

هناك إشكاليات لأغلب المصريين العاملين فى ليبيا بخصوص إجراءات الإقامة والدخول الغير شرعى و هل هناك رؤية لتقنين أوضاعهم؟

الغالبية العظمى من الأشقاء المصريين العاملين فى ليبيا دخولهم كان غير شرعى وعبر الصحراء، ومن المفترض كان يجب أن يكون لدينا مكاتب عمل لجلب العمالة المصرية بشكل مقنن رسمى، وهذا سيحدث قريبا وأى مصرى فى المنطقة التى يسيطر عليها الجيش الليبى يحترم ويحصل على حقوقه بشكل كامل مثله مثل المواطن الليبى.

هناك قرار مصرى بعدم سفر المصريين إلى ليبيا هل تم مناقشة إلغاء هذا القرار بعد الوضع الأمنى الجديد؟

خلال آخر لقاء جمع المشير خليفة حفتر بالرئيس عبد الفتاح السيسى طلب تسيير رحلتين أسبوعياً للقاهرة من مطار بنينا الذى سيستأنف رحلات الطيران الدولية قريبا جدا، كما تم بحث سبل وآليات تقنين العمالة المصرية القادمة إلى ليبيا حفاظا عليهم وعلى أموالهم.

التشكيلات العسكرية بالغرب الليبى والغير منتمية للقيادة العامة للجيش منها الميليشيات ومنها ضباط وجنود وعسكريون لم يصلوا لمرحلة توافق مع قيادة الجيش، هل هناك تواصل ومباحثات لتقريب وجهات النظر قبل بدء معارك تحرير الغرب الليبى؟

نحن لا نتمنى أن تكون هناك عمليات عسكرية أثناء دخول بعض المدن المتبقية فى المنطقة الغربية وعلى رأسها العاصمة طرابلس.

وأن يكون الالتقاء على قاعدة الوطن باعتبار أننا جميعا أبناء مؤسسة عسكرية واحدة، وخريجون كلية عسكرية واحدة سواء ضباط الجيل الأكبر من خريجى الكلية العسكرية المصرية أو من تخرج بعد ذلك من الكلية العسكرية الليبية، فكلنا ننتمى لنفس المؤسسة العسكرية الوطنية ولابد أن يعى الجميع ذلك.

نحن ليس لدينا خلاف مع أى وطنى، خلافنا مع من يعمل ضد ثوابت الوطن من ميليشيات غير عسكرية تحمل السلاح وميليشيات إرهابية تنتمى فكريا لجماعات متطرفة إرهابية تعمل على تفتيت البلاد وإرهاب المواطن، وهذه هى عقيدة قواتنا المسلحة.

فى الغرب كثير من الضباط المنتسبين للقوات المسلحة والداعمين للمؤسسة العسكرية جاهزون للانضمام لنا فى أى لحظة، لكن من قبل تم السيطرة على معسكراتهم ومخازن الذخائر، فأى تجمع لهم يمكن استهدافهم من قبل الميليشيات الخارجة عن الدولة وكثير منهم معنا الآن يحاربون بالمنطقة الشرقية ويحضرون لتحركات الجيش بالمنطقة الغربية. وأؤكد أنه عند توافر الأمن وإصدار الأوامر بالتحرك فى الغرب سيلتقى أبناء القوات المسلحة الليبية ككتلة واحدة، وكل ضابط سيحصل على اقدميته وحسب رتبته العسكرية، نحن نرسخ مفهوم وعمل المؤسسة العسكرية المنضبطة ونحن على اتصال دائم بأغلب ضباط المنطقة الغربية واغلب الضباط الآن فى القيادة ورئاسة الأركان من جميع مناطق ليبيا.

ليس لدينا إشكالية فى المؤسسة العسكرية، بل هناك معركة إعلامية شرسة نتعرض لها من دول وحكومات تدعم الإرهاب تختلق المشكلات مرة فيما يتعلق بالمصرف المركزى ثم بالمؤسسة الليبية للنفط والآن يصورون ضباط الجيش وكأنهم منقسمون ويريدون زرع الفتن وهذا غير صحيح وستؤكد الشهور وربما الأيام القادمة صحة كلامى.

وماذا عن الميليشيات المسيطرة على مدينة مصراتة والتى شاركت بعملية «البنيان المرصوص» للقضاء على داعش فى سرت؟

الإخوة فى مصراتة لديهم خلط في الوضع العسكرى فهناك كتائب مؤدلجة دينياً بجانب معظم الذين اشتركوا فى عملية البنيان المرصوص هم شباب وطنى متحمس لتحرير ليبيا وهذه نظرة غير التى لدى التيارات المتأسلمة.

الآن نحن نمد أيدينا لهؤلاء الشباب فمن يريد الانضمام للقوات المسلحة وتنطبق عليه الشروط فليتفضل ومن لا ينطبق عليه شروط القوات المسلحة فليرجع للعمل المدنى . لكن تكوين الكتائب بأسماء أشخاص أو مناطق أو قبائل فهذا لا يسمح به فى القوات المسلحة للدولة. ولدينا الكلية العسكرية ومراكز التدريب العسكرية فأى شاب لديه روح الوطنية ويريد الانضمام للقوات المسلحة من مصراتة أو أى مدينة فى ليبيا فليتفضل.

بعد إعلان مصر والسعودية والإمارات والبحرين المقاطعة لقطر واتهامها بتمويل ورعاية الإرهاب انضم الجيش الليبى بالإعلان انه لديه أدلة على دعم قطر للإرهاب فى ليبيا ما هى تلك الأدلة؟

نعم قطر تدعم الإرهاب فى ليبيا وقد قام الناطق الرسمى للقوات المسلحة الليبية بالإعلان عن بعض المستندات والأدلة التى تؤكد تورط قطر فى دعم الإرهاب فى ليبيا.. نحن كشهود عيان ومنذ ٢٠١١ تخيل الشعب الليبى بطيبة وقومية عربية أن قطر تمد يد العون فى مساعدتنا للتخلص من حكم هلك الشعب الليبى في المعيشة، لكن اكتشفنا بعد ذلك أن لديهم مخطط آخر وانتقامات خاصة، وعملوا على تدمير البلاد فلدينا الأدلة علي تمويلهم وجلبهم لكل الإرهابيين الليبين من الخارج ثم بدأت قطر تمول دخول عناصر الإرهاب من الأجانب وحتى الآن وخلال معركتنا مع الإرهاب التى استمرت ثلاث سنوات، قطر كانت على رأس الدول الداعمة للإرهاب وتمد مقاتلى التنظيمات الإرهابية بالسلاح والأموال والعناصر الجديدة.. الطائرات القطرية تهبط فى الخرطوم ومنها يوزع السلاح والمقاتلون عبر الكفرة أو عبر مطار ميعتيقة فى طرابلس لدعم الإرهاب بمليارات الدولارات فى شكل سلاح وذخائر وأموال.. قطر وتركيا استمروا فى دعم الجماعات الإرهابية، وأنا شخصيا اتهم قطر باغتيال اللواء ركن الشهيد عبد الفتاح يونس فى ٢٠١١ رئيس الأركان السابق، فهو أول من قاوم التواجد القطرى فى البداية حينما طرد رئيس أركان الجيش القطرى من مدينة بنغازى الذى دخل ليبيا وتجول بدون إذن عسكرى ، بعدها بأيام تم استهدافه وقتله والتمثيل بجثته تمثيلا بشعا، نحن فى ليبيا نتهم قطر بأنها سبب دمار البلاد.

في ظل حظر السلاح على الجيش الليبى كيف استطاع الجيش أن يحارب ٣ سنوات متواصلة ومن أين تأتون بالأسلحة؟

لدينا أسلحة من قبل وذخائر وطائرات، وبسواعد الرجال تغلبنا على مشاكل قطع الغيار وعدلنا فى بعضها واخترعنا بالتوفيق بين قطع غيار لأسلحة لكى تركب على أسلحة أخرى، وخلال المعارك تم غنم أعداد كبيرة جدا من مخازن الذخائر، لكن بالطبع لدينا شح فى الذخائر نحاول أن نتغلب عليها فى ظل القرار الظالم بحظر التسليح، واعذرنى ليس كل الأمور العسكرية يمكن الحديث فيها للإعلام.

الأب عبد الرزاق الناظورى والد أول شهيد بمعركة تحرير بنغازي، ثم استشهد ابنكم الثانى على متن طائرة عسكرية، كيف واصلتم القتال وتماسكتم وقمتم بمهام قائد عسكرى؟

الحمد لله رب العالمين وأدعو الله أن يتقبل كل شهداء الجيش الليبى فهم أحياء عند ربهم يرزقون. الوطن غال وما يقدم للوطن مثل ما يقدم للوالدين، وله منا كل نفيس وغال وأرواحنا فداء له، نحن تقدمنا بحوالى ٣٠٠ ضابط وضابط صف وجندى وانضم لنا مجموعة مساندة من شباب بنغازى، ويوم دخولنا لبنينا يوم الجمعة ١٦ مايو ٢٠١٤ هو لاختراق حاجز الخوف لدى العسكريين وكنا نعلم أننا نقوم بمهمة عسكرية استشهادية، فخلال العامين قبل بدء عملية الكرامة فقدنا ما يقارب ٦٠٠ ضابط وضابط صف فى اغتيالات وتقطيع رءوس ، حتى أنهم لعبوا الكرة برءوس أحد الضباط بالشوارع.

فقررنا أن نتصدى لهم ونقاتلهم وكانت أعدادهم فى بنغازى لا يقل عن ١٥ ألفا ، فلك أن تتصور أن ٣٠٠ عسكرى بقيادة المشير خليفة حفتر قررنا مواجهة ١٥ ألف مقاتل من أشرس مقاتلى الجماعات الإرهابية، بين أنصار الشريعة وبين القاعدة وبين تنظيم داعش وبين الدروع وهو الجيش الموازى الذى شكله المؤتمر الوطنى.

فكان إصرار المشير بعد أن ذهب إليه شيوخ القبائل ومطالبتهم له ببناء المؤسسة العسكرية ، أن نبدأ المواجهة، وبدأ الاتصال بالعسكريين ، واتصل بى وكنت فى رحلة علاج فى سويسرا بسبب إصابتى بشظايا فى الساق خلال الدفاع عن مدينة مصراتة فى ٢٠١١، ولبيت نداء الوطن ورجعت فوراً، وكان التكتيك العسكرى كالذى يدخل على ملاكم ضخم، لابد أن يباغته بالهجوم السريع والمؤثرالمجموعة الأولى التى شاركت من قاعدة بنينا لم يتبق منهم إلا عدد بسيط جدا، ونحتسبهم شهداء إن شاء الله وكان أولهم رمزى ابني والتحق به كثير من الضباط والعسكريين والمدنيين.

هل أنت متفاءل بقرب انفراجة سياسية عسكرية قادمة أم بالحل العسكرى فقط سيدخل الجيش العاصمة طرابلس؟

أنا متفاءل جدا وإن شاء الله سيكون هناك اتفاق بين العسكريين تحت قيادة القوات المسلحة العربية الليبية وسنتفق سياسيا ولابد من الجلوس على طاولة الاجتماعات وهناك مؤشرات تقارب كبيرة بيننا كليبيين، أما تيار الإسلام السياسى لا يمكن أن نتفق فهذه جميعاً جماعات إرهابية بما فيهم الإخوان المسلمين والجماعة الليبية المقاتلة وكل المسميات للتنظيمات الإرهابية فلا حوار مع الإرهاب والإخوان المسلمين هم أساس الارهاب لكل الجماعات التى خرجت جميعا من عباءة الإخوان المسلمين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    ابو العز
    2017/07/08 06:39
    0-
    0+

    كانوا يريدون حفر القبر للعقيد القذافي وغيره ...
    فانفتحت القبور للشعوب العربية وانقلبت الدنيا عاليها سافلها واصبح الربيع العربي فصولا سوداء ايامها غبراء بفعل من يرى نفسه فوق هو ومن يواليهم والباقي تحت ؟! .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    دكتور كمال
    2017/07/07 23:49
    0-
    0+

    اعلان الحرب مع / علي قطر
    اذا كان صحيحاً ان قطر ضالعة باغتيال مصريين و رعاية الارهاب يصبح من واجب الجكومة المصرية اعلان الحرب معها و عليها : ماذا ننتظر ؟
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق