الثلاثاء 3 من شوال 1438 هــ 27 يونيو 2017 السنة 141 العدد 47685

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

همسة دعو ية..
أفضل العبادات

> دار الإفتاء
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: “أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرَّم. وأفضل الصَّلاة بعد الفريضة صلاة الليل”. وقال ابن عون: “لا تثق بكثرة العمل فإنك لا تدري أيقبل الله منك أم لا! ولا تأمن ذنوبك فإنك لا تدري أكفَّر الله عنك أم لا! إن عملك مغيب عنك كله”.

وأعظم العبادات مراقبة الله في سائر الأوقات، والإخلاص في العبادة وحسن الظن بالله عاقبته الفوز برضا الله تعالى، والاستعانة بالله عندما يواجه الإنسان الأخطار تجعله يشعر بالقوة، وتنزع شعور العجز من نفسه؛ لأنه لا يواجه المشاكل وحده بل معه ربه، ونثر الله تعالى فضله بين عباده بالتساوي، فلا تجزع إذا رأيت مَنْ هو أكثر منك في مال، أو صحة، أو جاه، وتنسى ما فضَّلك الله به عليه. فهو الوالي تبارك وتعالى الذي يلي أمر الخلق ويتولى مصالحهم، والولي الذي يتولى نصر عباده وإرشادهم كما يتولى يوم الحساب ثوابهم وجزاءهم. والحكيم واسع العلم على مبادئ الأمور وعواقبها، فهو الذي يضع الأشياء مواضعها، وينزلها منازلها اللائقة بها في خلْقه وأمره.

ولا يشترط في قضاء الصيام الفائت أيام معينة في الشهر، بل يمكن صيام أي يوم ما عدا الأيام المحرَّم فيها الصيام كأول يوم العيد، والتطوع بالصوم جائز شرعًا في جميع أوقات العام ما عدا الأيام المنهي عن صومها كالعيدين مثلًا. قال صلى الله عليه وسلم: “أحب الأعمال إلى الله تعالى أدومها وإن قَلَّ”.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق