الأثنين 2 من شوال 1438 هــ 26 يونيو 2017 السنة 141 العدد 47684

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فتوى
المعاقون ذهنيا لا تجب عليهم الكفارة

ابني من ذوى الاحتياجات الخاصة حيث يعاني من تخلف عقلي، فهل عليه كفارة الإفطار في رمضان؟ أجابت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، قائلة: إن الصيام يجب على المكلف وهو البالغ العاقل فإذا كان ولدك لا يعقل الأمور تماما ولا يميز بين الحسن والقبيح فهو غير مكلف ولا يجب عليه ولا عليك شيء لقوله صلى الله عليه وسلم: «رُفع القلم عن ثلاثة: عن النائم حتى يستيقظ، وعن المعتوه، أو قال: المجنون، حتى يعقل».

> امرأة عجوز لم تستطيع الصيام وهى فقيرة حيث إن دخلها قليل ولا تقدر على إخراج الكفارة؟

أجابت لجنة الفتوى: إن المرأة الكبيرة في السن التي لا تطيق الصيام يباح لها شرعا أن تفطر وتطعم عن كل يوم مسكينا، فإن كانت لا تجد ما تطعم به مسكينا لكونه فقيرة ولا دخل لها أو دخلها لا يكفيها فإن الله غفور رحيم، ولا حرج عليها في ذلك قال تعالى: «لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا» [الطلاق: 7].

> ما كيفية تكفير الذنب لتارك الصيام عمدا ودون سبب شرعي وما الحل إذا كان لا يذكر عدد أيام الصيام التي لم يصمها؟

أجابت لجنة الفتوى: إن عدم الصيام عمدا من غير عذر شرعى من كبائر الذنوب، ويجب التوبة من ذلك بشروطها المعتبرة من الندم على ما فات والإقلاع عن الذنب والعزم على عدم العودة مرة أخرى والإكثار من الاستغفار والتوبة والعمل الصالح.

وإذا كان الإنسان يعلم عدد أيام الصيام التى لم يصمها فإنه يلزمه قضاؤها عند جميع الفقهاء، وإذا لم يعلم عددها فليتحرى حسابها ما أمكن وإلا فالواجب عليه أن يصوم حتى يغلب على ظنه أنه قد أدى ما عليه.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق