السبت 16 من شعبان 1438 هــ 13 مايو 2017 السنة 141 العدد 47640

رئيس مجلس الادارة

هشام لطفي سلام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مركز الفنون يعيد الحياة الفنية للإسكندرية
سلسبيل قاسم
تسعى مكتبة الإسكندرية إلى أن تكون مركزًا للتميز فى إنتاج ونشر المعرفة، ومكانًا للتفاعل بين الشعوب والحضارات والفنانين،ومركز الفنون بمكتبة الإسكندرية هو منتدى لجميع الأساليب الفنية بمختلف الأنواع؛ وتهدف هذه الأنشطة لنشر الثقافة والوعى والتذوق الفنى ودعم الجودة الفنية وإحياء التراث الفنى والثقافى، والى جانب تقديم العروض المختلفة تم إنشاء مدرسة الفنون والتى تعنى بتقديم الفنون والتعريف بها لكل المراحل العمرية.

ولقد تولى المايسترو هشام جبر إدارة مركز الفنون منذ عام 2014، وفى خلال تلك الفترة حدثت طفرة فى المشهد الفنى فى الإسكندرية، وكانت البداية بإعادة «مهرجان الصيف الدولي» والذى يعد من أهم التفاعليات الفنية والثقافية، ويهتم المهرجان بتقديم عروض موسيقية مختلفة تتناسب مع جميع الأذواق، ويصل حجم جمهور المهرجان إلى 38 ألف متفرج سنويًا، كما تقوم «أوركسترا مكتبة الإسكندرية» بتقديم ما يزيد على 25 حفلا موسيقيا بالمكتبة ، كما حصل مركز الفنون فى 2015 على حقوق البث المباشر لعروض أوبرا المتروبوليتان وهى أهم العروض العالمية.

كما قام مركز الفنون بالتعاون مع السفارة الأمريكية بتنظيم مهرجان «حكاوى الجاز» والذى أقيمت فعالياته بين 7 مارس و1 أبريل 2017، ولاقى المهرجان نجاحا كبيرا.

كما يستضيف المركز عروضا مسرحية وفنونا شعبية ورقصا، منها العروض المسرحية الخاصة بمنحة مكتبة الإسكندرية للمسرح.

وفى 2015 انطلقت الدورة الأولى لمهرجان الإسكندرية الدولى للمسرح والتى تم بها عرض 10 عروض مسرحية من عدة دول ، وفى 2016 نظم مركز الفنون 5 ورش مسرحية فى تصنيع وتحريك العرائس، المسرح الورقي، تصميم وتنفيذ الإضاءة، الرقص المعاصر، استخدام الوسائط المتعددة فى المسرح.

ولقد شارك «كورال أطفال مكتبة الإسكندرية» فى مهرجان «درسدن الدولى لكورالات الأطفال» الذى أقيمت فاعلياته فى الفترة من 28 إبريل إلى 3 مايو 2016م.

وقام المايسترو هشام جبر فى عام 2014 بتبنى فكرة مسرح الطفل وتحويله إلى مشروع متكامل وقائم بذاته، حيث يتم من خلال المشروع إنتاج عرض كل ستة أشهر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
خدمة الأخبار العاجلة
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق