الأثنين 11 من شعبان 1438 هــ 8 مايو 2017 السنة 141 العدد 47635

رئيس مجلس الادارة

هشام لطفي سلام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

يتقاطع مع محور قناة السويس
منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولى يبحث ربط آسيا بأوروبا وإفريقيا

تقرير ــ محمد عثمان
سونج آيقيوه
تحت عنوان «تعزيز التعاون الدولى والبناء المشترك للـ «حزام والطريق» من اجل تنمية مربحة لكل الأطراف «وبمشاركة أكثر من 1200 شخصية بينهم مسئولون وعلماء ورجال أعمال وممثلون عن المؤسسات المالية ومنظمات إعلامية من 110 دول، إلى جانب ممثلين من أكثر من 60 منظمة دولية، يعقد فى العاصمة الصينية بكين منتصف الشهر الجارى منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولى لبحث خطة التجارة والبنية التحتية المقترحة من الصين لتربط آسيا بأوروبا وإفريقيا.

ويأتى المنتدى فى توقيته المناسب بشكل خاص بعد صعود حركات مناهضة العولمة حيث تراجعت بعض القوى الغربية إلى الحمائية والعزلة بينما تعمل الصين على تعزيز عولمة الاقتصاد بروح الانفتاح والشمول. وستواصل الصين بثبات الانفتاح ودفع العولمة بالحكمة الصينية.

ومن المنتظر أن توقع الصين وثائق تعاون مع ما يقرب من 20 دولة وأكثر من 20 منظمة دولية فى هذا الحدث كما ستعمل الصين مع الدول على طول الحزام والطريق على نحو 20 خطة عمل تتعلق بالبنية التحتية والطاقة والموارد والقدرة الإنتاجية والتجارة والاستثمار.

ويشير الحزام والطريق إلى الحزام الاقتصادى على طول طريق الحرير البرى وطريق الحرير البحرى للقرن الـ الحادى والعشرين اللذين طرحا من قبل الرئيس الصينى شى لى بينج للمرة الأولى فى سبتمبر وأكتوبر من عام 2013 فى زيارتيه الدولتين اللتين قام بهم آنذاك إلى كازاخستان واندونيسيا.

وقد بلغت التجارة بين الصين والدول الواقعة على طول الحزام والطريق 6.3 تريليون يوان (نحو 913 مليار دولار أمريكي) فى عام 2016 أى أكثر من ربع إجمالى قيمة التجارة الصينية.كما استثمرت الشركات الصينية أكثر من 50 مليار دولار أمريكى فى الدول الواقعة على طول الحزام والطريق وساعدت فى بناء 56 منطقة تعاون اقتصادى وتجارى فى 20 من تلك الدول، ما أدى إلى تحقيق عائدات ضريبية بلغت 1.1 مليار دولار أمريكى و180 ألف وظيفة محلية. وخصصت الصين 40 مليار دولار أمريكى لصندوق طريق الحرير وإنشاء البنك الآسيوى للاستثمار فى البنية التحتية فى عام 2015 لتوفير التمويل لتحسين البنية التحتية فى آسيا وارتفع عدد الأعضاء حتى الآن ليبلغ 70 عضوا، حيث بلغ إجمالى قروض البنك الائتمانى المتعدد الأطراف أكثر من 2 مليار دولار.

وفى إطار مبادرة الحزام والطريق سيتم انشاء ستة ممرات اقتصادية وهى الجسر القارى الاوراسى الجديد وممر الصين - منغوليا - روسيا وممر الصين - آسيا الوسطى - غرب آسيا وممر الصين - شبه الجزيرة الهندية وممر الصين - باكستان وممر بنجلاديش - الصين - الهند - ميانمار. وترسى الممرات الستة معا، والتى تشكل شبكة التجارة والنقل فى جميع أنحاء اوراسيا، ترسى أساسا صلبا للخطط الإنمائية الإقليمية والعالمية.

بينما يقرب «التواصل الصلب» المتمثل فى شبكات السكك الحديدية والموانئ بين البلدان عبر سهولة السفر والخدمات اللوجيستية، يقرب «التواصل الناعم» أيضا بين الشعوب.

ودعا الرئيس الصينى شى لى بينج فى 22 يونيو 2016 خلال كلمة ألقاها فى الغرفة التشريعية للجمعية العليا الاوزباكية فى طقشند إلى بناء طريق حرير أخضر وصحى وذكى وسلمى يرسم مستقبل المبادرة.

ويقول سونج آيقيوه سفير الصين بالقاهرة إن مصر باعتبارها دولة مهمة فى الشرق الأوسط تلعب دورا كبيرا فى الشئون الاقليمية والدولية وتتصدر دول المنطقة الأخري، ويشير الى أهمية طريق الحرير الذى سيعزز علاقات الصين بالشرق الأوسط، ومنها مصر، وسيساعد فى زيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين. ويضيف أن مشروعات التعاون بين البلدين، تتضمن عدة عوامل إيجابية، خاصة فيما يتعلق بمشروع محور تنمية قناة السويس مع مبادرة الحزام والطريق وأن الجانبين الصينى والمصرى يجريان مشاورات حول التعاون فى القوة الإنتاجية، وهذا يعنى عملية التصنيع، لافتا إلى شركة جوشى لإنتاج الفايبر جلاس، حيث دخل خط الثانى مرحلة الإنتاج، وسوف يتم تنفيذ الخط الثالث فى المرحلة المقبلة، مما يجعل مصر تحتل المرتبة الثالثة فى العالم فى إنتاج الفايبر جلاس و90 فى المائة من الإنتاج يتم تصديره، مضيفا أنه تم دفع 375 مليون جنيه ضرائب عن أرباح شركة جوشى للحكومة المصرية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
خدمة الأخبار العاجلة
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق