الثلاثاء 22 من جمادي الآخرة 1438 هــ 21 مارس 2017 السنة 141 العدد 47587

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الجيش السورى يصد هجوم «تحرير الشام» المباغت فى دمشق

دمشق - موسكو - وكالات الأنباء :
أعلنت هيئة الأركان السورية أمس استعادة السيطرة على جميع المواقع فى منطقة المعامل شمال حى جوبر بالعاصمة دمشق، بعد الهجوم الذي شنه مسلحو «هيئة تحرير الشام « الإرهابية وحلفاؤها عليها.

وقال مصدر عسكري فى تصريحات لوكالة «سانا» السورية للأنباء إن «وحدات من الجيش استعادت السيطرة على جميع النقاط التي تسلل إليها إرهابيو جبهة النصرة والمجموعات التابعة لها في محيط منطقة المعامل شمال جوبر».

وأضاف المصدر «كما نجحت القوات في القضاء على كامل المجموعات الإرهابية بأفرادها وعتادها، وبينهم أجانب، وتدمير مقرات قيادة ومستودعات أسلحة وذخيرة وعربات مفخخة وأخرى مزودة برشاشات متنوعة».

وأشار إلى استعادة الجيش السيطرة على شركة الكهرباء ومحيطها، وقال إنه مستمر في عملياته لاسترجاع عدد من النقاط على محور حيى جوبر القابون شمال شرق العاصمة دمشق، الخاضعين لسيطرة الفصائل المسلحة.

وتأتى المعارك الضارية فى أحياء شرق العاصمة دمشق بعد تفجير انتحاريين عربتيهما عند حواجز للجيش السوري داخل بلدة جوبر المتاخمة للعاصمة، من أجل فتح الطريق أمام فصائل ما يسمى بـ»هيئة تحرير الشام»، وهي تنظيم يضم جبهة النصرة سابقا، فيلق الرحمن، جيش الإسلام، وفصائل إرهابية أخرى، في محاولة للتقدم والسيطرة على عدة نقاط، لفك الحصار عن حي القابون.

فى السياق نفسه، تعرض أحد مباني السفارة الروسية في دمشق لقصف المسلحين.

وقال ألكسندر كينشاك السفير الروسي لدى دمشق «لدينا مبنى، لا نستخدمه حاليا، يعيش فيه الحارس فقط ويقع على مقربة من مكان الاشتباكات، تحطم على إثرها زجاج نوافذه».

من جانبها، كشفت الخارجية الروسية أن استدعاءها للسفير الإسرائيلي عقب الغارة الإسرائيلية على تدمر جاء بهدف إبلاغ تل أبيب قلق موسكو وخشيتها من نشوب سوء تفاهم بسوريا.

وقال ميخائيل بوجدانوف نائب وزير الخارجية الروسي ردا على سؤال من وكالة «إنترفاكس» حول استدعاء السفير الإسرائيلي جاري كورين عقب الغارة الجوية التي نفذها الطيران الإسرائيلي في محيط تدمر فجر الجمعة الماضيه «بالطبع، عبرنا عن قلقنا .. لدينا قناة اتصال خاصة، ونريد أن تعمل هذه القناة بفاعلية أكبر، لكي لا ينشب هناك أي سوء تفاهم حول تقاسم المهام في سوريا».

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن يوم الجمعة الماضيه أن مقاتلاته شنت غارات على مواقع في سوريا، وفي المقابل، أعلن الجيش السوري أنه أسقط طائرة إسرائيلية وأصاب أخرى.

من ناحية أخرى، أكد بوجدانوف أن ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة لحل الأزمة السورية سيزور موسكو «في القريب العاجل» من أجل الترتيب إلى استئناف مفاوضات جنيف المقرر بعد غد الخميس، مشيرا إلى أن وفد الحكومة السورية برئاسة بشار الجعفري أكد مشاركته في الجولة المقبلة من المفاوضات، ومعربا عن أمل موسكو في أن يصل ممثلو المعارضة السورية المسلحة إلى جنيف.

جاء هذا في الوقت الذى أعلن فيه يحيى العريضي مستشار الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لفصائل المعارضة السورية أن ممثلي الفصائل المسلحة سيكونون جزءا أساسيا من وفد الهيئة بجولة جنيف القادمة، والذي يترأسه نصر الحريري.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
خدمة الأخبار العاجلة
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق