الثلاثاء 22 من جمادي الآخرة 1438 هــ 21 مارس 2017 السنة 141 العدد 47587

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

كل يوم
ما قاله السيسى ليس نكتة!

علينا أن نتوقف بالتأمل أمام ما قاله الرئيس السيسى فى مؤتمر الشباب بأسوان وأثار انزعاج البعض وربما غضبهم لأن كلمة الحق جاءت صادمة من جانب رجل يتحمل المسئولية ولا يريد أن يخدع نفسه أو أن يخدع شعبه ونطق قائلا: «إنتوا ما تعرفوش إن إحنا فقراء.. محدش قال لكم إننا فقراء أوى أوى».

لقد أراد السيسى أن يقول بكل الصراحة وبكل الوضوح إننا ننفق بأكثر مما ننتج فهذا هو الذى يصنع الفقر وينتج التخلف ومن ثم فإن علينا لكى ننفض غبار الفقر والتخلف بثنائية العمل الجاد لزيادة الإنتاج والترشيد الواعى لخفض الاستهلاك حتى يمكن لنا سرعة الانتقال إلى الهدف الأسمى وهو التقدم والاكتفاء.

ثم إن الرئيس أراد أن يفتح المجال لحوار مجتمعى وليس إطلاق نكتة صادمة للسخرية فالمهم أن نتشاور جميعا بحثا عن حلول حقيقية وجذرية لمواجهة المشكلات والأزمات المتراكمة منذ سنوات بعيدة.

وكل الدول التى سبقتنا على طريق النهضة والتقدم تغلبت على أوجاع الفقر والتخلف بمصارحة النفس والذات حول أس الداء كمقدمة لوصف روشتة الدواء التى ليست محل خلاف بين دولة وأخرى وخلاصتها أن زيادة الإنتاج تتطلب توفير الاستثمارات اللازمة لبناء مشروعات جديدة توفر فرص العمل وترفع طاقة التصدير.

ولأن الاستثمارات الأجنبية والعربية والمحلية هى فى البداية والنهاية رءوس أموال ورأس المال بطبعه جبان ويحتاج إلى أمن واستقرار ينصرف الجهد الرئيسى للدولة المصرية فى العامين الأخيرين لاجتثاث جذور الإرهاب وتأكيد واقع الأمن والاستقرار، وكل ما ينفق على المجهود الحربى استثمار إيجابى ومطلوب.

لم يكن السيسى فى أسوان يطلق نكتة صادمة وإنما كان يشير إلى ضرورة الوعى لمرحلة شاقة يتحتم علينا أن ننطلق باتجاهها لتعويض أوضاع الفقر والتخلف بجذب المزيد من الاستثمارات التى تمثل بوابة الدخول إلى الإنتاج الوفير مدركين أننا لا نعيش بمعزل عن الآخرين.

خير الكلام:

<< من الغباء أن تسعى لكسر الحجر بالبيض!
Morsiatallah@ahram.org.eg
لمزيد من مقالات مرسى عطا الله

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
خدمة الأخبار العاجلة