الثلاثاء 8 من جمادي الآخرة 1438 هــ 7 مارس 2017 السنة 141 العدد 47573

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

حى حكومى بالعاصمة الإدارية يلائم الهوية المصرية
الرئيس: أفضل استغلال للأراضى وخفض التكلفة مع أعلى معايير الجودة

كتب ـ شادى عبدالله زلطة:
استعرض الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس الموقف التنفيذى للعاصمة الإدارية الجديدة، لا سيما فى الحى الحكومى الذى تقوم بتنفيذه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وعدد من الشركات المصرية، حيث تسير أعمال تنفيذ المرافق والبنية التحتية بمعدلات تفوق المتوقع، بما فى ذلك شبكات الطرق ومياه الشرب والصرف الصحى والكهرباء والاتصالات.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس مع كل من الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بحضور اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئاسة الجمهورية للتخطيط العمراني، وكبار مسئولى شركة العاصمة الإدارية الجديدة، فضلاً عن فريق العمل الاستشارى الذى يتولى إدارة وتطوير التصميمات ومتابعة عمليات التنفيذ بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باِسم الرئاسة بأنه تم خلال الاجتماع عرض التصميمات المعمارية الخاصة بمبانى الوزارات ومجلس النواب ومجلس الوزراء، وذلك فى إطار العمل فى الأسبقية الأولى التى تبلغ مساحتها 10 آلاف فدان، فى حين تبلغ مساحة المرحلة الأولى 40 ألف فدان من إجمالى مساحة 170 ألف فدان للعاصمة الإدارية الجديدة بأكملها.

وأضاف علاء يوسف أن الرئيس شدد على ضرورة الالتزام بالجدول الزمنى المقرر لتنفيذ الحى الحكومى مع مراعاة الاحتياجات الفعلية للوزارات عند تصميم مساحات مبانيها بما فى ذلك معدلات توافد المواطنين إليها، فضلاً عن تحقيق أفضل استغلال لمساحات الأراضى بالعاصمة الجديدة، والعمل على خفض تكلفة الإنشاء إلى أقصى حد ممكن مع الحفاظ على أعلى معايير الجودة.

وأشار الرئيس إلى أهمية أن يتسم تصميم الحى الحكومى الجارى إنشاؤه بالمرونة والحيوية ومواكبة العصر، وبما يلائم الهوية الوطنية المصرية، ويعكس صورة حضارية لمستقبل مصر كما يتطلع إليه شعبها.

كما أشار الرئيس إلى ضرورة القيام بتقديرات دقيقة لحركة المرور المتوقعة ومراعاة ذلك عند تصميم الطرق والمداخل والمحاور فى العاصمة الجديدة، لتلافى حدوث اختناقات مرورية.

ووجه الرئيس كذلك بدراسة إمكان استغلال أسطح وواجهات المبانى فى توليد الكهرباء من خلال الطاقة الشمسية، مؤكداً ضرورة البدء من حيث انتهت أحدث نظم التصميم والتخطيط المعماري.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق