الأحد 1 من جمادي الاولى 1438 هــ 29 يناير 2017 السنة 141 العدد 47536

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الليلة.. الفراعنة فى مواجهة أسود الأطلسى من يتأهل لنصف النهائى؟

محمد الخولى الجابون تصوير : محمد مصطفى
مع دقات الساعة التاسعة من مساء اليوم تتعلق انظار عشاق الساحرة المستديرة بلقاء نارى فى دور الثمانية لبطولة الأمم الإفريقية بين منتخبى مصر والمغرب الذى يقام على إستاد بورت جنتي، ويديره الحكم الجابونى إيريك أوتوجو

وتكمن أهمية اللقاء للعديد من الأسباب أهمها قوة المواجهات العربية العربية وحرص كل فريق على الفوز، كما أن الفائز من اللقاء سوف يصعد للدور ربع النهائى ويقترب من تحقيق حلم الفوز بالبطولة التى يحمل منتخبنا الرقم القياسى فى الفوز بها، وفى حاله انتهاء الوقت الاصلى للمباراة بالتعادل سيلجأ الفريقان الى الوقت الإضافى وإذا استمر التعادل سيحتكم الفريقان لركلات الترجيح لتحديد الفائز .




ويسير المنتخب المصرى بخطى ثابتة بعد أن تأهل لهذا الدور بتحقيق المركز الاول فى المجموعة الرابعة برصيد 7 نقاط من فوزين على أوغندا وغانا بنتيجة واحدة هى 1-صفر وتعادل مع مالى سلبيا، فى حين صعد المنتخب المغربى بتحقيقه المركز الثانى فى المجموعة الثالثة برصيد 6 نقاط من فوزين على توجو 3-1 وكوت ديفوار 1-صفر وهزيمته أمام الكونغو الديمقراطية التى تصدرت المجموعة.

وبنظرة للمباراة نجد أنها ستكون محط أنظار الجماهير الكروية الافريقية بصفة عامة وجماهير مصر والمغرب بصفة خاصة حيث ستترقب كل منهم ماذا سيقدم فريقه فى المباراة وماذا سيقدم أمام الآخر ومن سيحقق الفوز وماذا فى جعبة كل من الارجنتينى هيكتور كوبر المدير الفنى للفريق المصرى وهيرفى رينارد المدير الفنى الفرنسى للمغرب ؟

وظهر واضحا أن أسلوب لعب المنتخبين متقارب وهما يعتمدان على اللعب على الأجناب، والاندفاع والمباغتة، والمرتدات الهجومية الخاطفة ـ كما أن المفاجآت واردة حيث إن كل مدير فنى يسعى للتحكم فى اللقاء من البداية وهذا يكون من خلال مدى إجادة اللاعبين للخطة وكيفية تطبيقها، فى ظل تقارب المستوى وأسلوب لعب الفريقين بالاضافة الى ان أرضية ملعب المباراة ستشكل عائقا للفريقين، لذلك ننتظر أسلوبا من المنتخبين يعتمد على الكرات الطويلة والاندفاع البدنى ولن يعتمدا على البناء من الوسط أو الدفاع لأنه سيكون من الصعب على اللاعبين القيام بأكثر أربع أو خمس تمريرات، أمام سوء أرضية الملعب.

ولذلك من المتوقع ان يلعب الفريق المصرى بنفس الخطة التى لعب بها امام غانا وحقق خلاله الفوز وكذلك بنفس التشكيل، وربما يفكر أيضاً فى عودة محمد عبدالشافى إلى مركز الظهير الأيسر، بعد تعافيه من الإصابة، على أن يشارك أحمد فتحى بالجانب الأيمن بدلاً من أحمد المحمدى أو يلعب فى الوسط بدلاً من محمد النني.

ومن المنتظر أن يمثل الفراعنة فى لقاء اليوم كل من عصام الحضري، أحمد حجازي، على جبر، أحمد فتحي، أحمد المحمدي، محمود تريزيجيه، طارق حامد، محمد النني، عبد الله السعيد، محمد صلاح، مروان محسن.

وأوضح كوبر، المدير الفنى أنه حرص خلال الساعات الماضية على تصحيح الأخطاء التى ظهرت فى أداء الفريق خلال مباريات الدور الأول لتلافيها خلال لقاء المغرب مؤكدا أن الفريق المغربى شرس ويمتلك لاعبين جيدين ويقوده مدرب رائع، ولكنه أشار أيضا إلى أن منتخب الفراعنة لن يقبل بغير الفوز ومواصلة المشوار نحو لقب البطولة.

فيما تؤكد المؤشرات أن هيرفى رينارد المدير الفنى الفرنسى لأسود الأطلسى سيسعى لاعتماد الطريقة نفسها التى لعب بها أمام منتخب كوت ديفوار بدور المجموعات، حيث سيعتمد على الضغط المكثف والمبكر من وسط الملعب على دفاع الفراعنة وسيحاول خنق منافسه فى وسط ملعبه مع الدفع بورقته الرابحة يوسف النصيرى مهاجم نادى مالاجا من بداية اللقاء، بالإضافة لصانع اللعب مبارك بوصوفة.

ومن المنتظر أن يعتمد مدرب المنتخب المغربى على تشكيل مكون من منير المحمدي، المهدى بن عطية، مروان دا كوستا، فؤاد شفيق، كريم الأحمدي، نبيل درار، حمزة منديل، عمر القادوري، مبارك بوصوفة، يوسف النصيري، يوسف العربي.

وحذر رينارد لاعبيه من الاستهانة بالمنتخب المصرى وقدرات لاعبيه الهجومية خاصة محمد صلاح نجم نادى روما الإيطالى ودعاهم لتجاهل المعطيات التاريخية التى تتوارد على معسكر الأسود التى تمنح أفضلية للمنتخب المغربى على مصر وكان رينارد، ووفد المنتخب المغربى قد عبروا عن استيائهم وتخوفهم الشديد من سوء أرضية ملعب بور جونتي،

وقال رينارد أن المنتخب المغربى قادر على تحقيق الفوز والفريق الذى يبحث عن اللقب لا يخشى مواجهة أى فريق، كما أننا درسنا المنافس جيدا، كما شدد المدير الفنى على قوة منتخب الفراعنة الذى يتمتع بسمعة كبيرة ورائدة إفريقيا، كما أن منتخب مصر لا يكتفى بالتمثيل المشرف ودائما يكون منافسا قويا وشرسا وقويا على اللقب.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    مصرى حر
    2017/01/29 09:46
    1-
    5+

    نتمناها مباراة تليق بالكرة العربية تسودها روح الاخوة
    نتمنى الفوز لمنتخبنا القومى
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    atef
    2017/01/29 09:45
    4-
    2+

    ان الله لا يضيع اجر من احسن عملا
    باذن الله سنسحق المغاربة بالثلاثة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    المهندس محمود عبدالحميد محمد بباريس
    2017/01/29 06:48
    5-
    2+

    إن شاء الله سنفوز على المغرب ثم على بوركينا فاسو ونصل للنهائى ،ولا يبق لنا إلا العودة بكأس البطولة !!
    إن شاء الله سنفوز على المغرب ثم على بوركينا فاسو ونصل للنهائى ،ولا يبق لنا إلا العودة بكأس البطولة !! بالأمس حزنت على خروج فريق تونس ورب ضارة نافعة فقد أدى ذلك إلى عدم إمكانية مواجهة فريق شقيق آخر بعد المغرب ،باقى خطوتان للوصول للنهائى بإذن الله المهندس محمود عبدالحميد محمد بباريس
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق