السبت 30 من ربيع الآخر 1438 هــ 28 يناير 2017 السنة 141 العدد 47535

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

موقعة «الأرض القاتلة» تخطف القلوب وعقول أحفاد الفراعنة وأسود الأطلسى
كوبر يواجه المغرب بدون مفاجآت ..و«الكاف» يحسم مشكلة الملعب

محمد الخولى - الجابون تصوير: محمد مصطفى
تدريبات المنتخب
يختتم المنتخب الوطنى لكرة القدم استعدادته اليوم لمباراته المصيرية امام المنتخب المغربى والمقرر اقامتها غدا الأحد فى لقاءات دور الثمانية لبطوله كأس الأمم الافريقية وهو الدور الذى تأهل اليه بعد تصدر مجموعته الرابعة فى البطولة بعد الفوز على غانا فى ختام الدور الاول وتأهل اليه المنتخب المغربى بحصوله على المركز الثانى فى المجموعة الثالثة.

ويؤدى المنتخب تدريبه مساء اليوم ويقوده الجهاز الفنى بقيادة الأرجنتينى كوبر ومعاونيه وهو التدريب الذى سيستقر من خلاله الجهاز الفنى على اجادة اللاعبين للخطة التى وضعها الجهاز لهذه المباراة وكذلك يستقر على التشكيل الخاص بها وكان قد سبق المران محاضرة من كوبر للاعبين لتوضيح الخطة التى سيخوض بها الفريق لقاء المغرب مع توضيح نقاط الضعف والقوة فيه وكيفية مواجهته مع مشاهدة شرائط فيديو لمباريات الفريق الاخيرة فى البطولة.

وكان المنتخب قد ادى مرانه مساء امس وركز خلاله كوبر على شرح الأخطاء التى وقعت فى مباراة غانا الأخيرة وكيفية تلافيها مع التركيز على الايجابيات وهو المران الذى خضع قبله اللاعبون لتدريبات الاستشفاء.




وخضع خلاله محمد عبد الشافى الظهير الأيسر للكشف الطبى لتحديد موقفه من اللحاق بمباراة المغرب من عدمه بعد إصابته بالتواء فى الكاحل تحت إشراف محمد أبو العلا.حيث كان عبد الشافى قد اكتفى بتدريبات المشى فى التدريبات الاخيره قبل مباراة غانا التى غاب عنها ثم شارك فى تدريبات علاجية طبية لتجهيزه لمباراة المغرب وتؤكد المؤشرات الأولية أن عبد الشافى سيلحق بمباراة المغرب بعد اختفاء الورم نتيجة الالتواء، وهو ما سيتضح عقب الكشف الطبى.

وأكد هيكتور كوبر، أنه عكف مع جهازه المعاون ولاعبيه على تصحيح الأخطاء التى ظهرت فى أداء الفريق خلال مباريات الدور الأول لكأس الأمم الإفريقية بالجابون، وذلك قبل المواجهة الهامة أمام المغرب.وقال كوبر فى تصريحات إعلامية إنه ترك اللاعبين يفرحون بالتأهل لربع نهائى البطولة ولكنه طالبهم بعدم المبالغة فى الفرحة والإفراط فى نشوة الانتصار.



وقال إن الدور الأول لكأس الأمم الإفريقية شهد بعض المفاجأت بخروج فرق قوية كانت مرشحة للوصول لأبعد من ذلك فى البطولة، وظهرت المستويات متقاربة بين المنتخبات المشاركة. وجدد كوبر رفضه لما أشيع عن ارتكاب لاعب غانا هاريسون افول تصرفا غير أخلاقى ضده وقيامه بالبصق عليه.

وقال إن نجيلة الملعب تطايرت من ركلة اللاعب الأرض بقدمه ، وتناثرت على نظارته فقام بمسحها، وتخيّل البعض أن اللاعب بصق عليه.

الى جانب ذلك عقد الأرجنتينى هيكتور كوبر، المدير الفنى لمنتخب، مصر جلسة مع كريم حافظ الظهير الأيسر للفراعنة لتوضيح أسباب استبعاده فى مباراة الفريق أمام غانا، وشرح أسباب استبعاد كريم أمام غانا بأنه فضل الاعتماد على أصحاب الخبرات فى تلك المباراة الصعبة، مؤكداً أنه يثق فى قدراته كلاعب، مطالباً منه انتظار الفرصة وهو ما تقبله اللاعب الذى وعد ببذل مزيد من الجهد فى الفترة المقبلة.

ومن المنتظر ان يخوض مواجهة المغرب بنفس تشكيلة منتخب غانا

ومن المقرر ان يؤدى المنتخب المغربى تدريبه الأخير اليوم أيضا استعدادا لمواجهة غد وهو التدريب الذى سيستقر من خلاله رينارد هيرفى المدير الفنى للفريق على الخطة والتشكيل الذى سيخوض به المباراة والتى وضعها بعد مشاهدته واللاعبين لشرائط فيديو مباريات مصر الأخيرة بالبطولة مما يوكد أن الأوراق مكشوفة للطرفين ويتبق سوى خطه كل مدير فنى ومدى اجادة اللاعبين لتطبيقها

وكان المنتخب المغربى قد وصل إلى مدينة بورت جينتى بالجابون مساء الخميس استعدادا لمواجهة المنتخب الوطنى فى الدور ربع النهائى ببطولة كأس الأمم الأفريقية قادما من مدينه الييام التى أقيمت بها مباريات المجموعة الثالثة للبطولة التى كان يشارك فيه الفريق المغربى وكان رينارد، مدرب المنتخب المغربى قد اكد سعادته بعد ان أثبتت الفحوصات الطبية التى أجراها مهاجم المنتخب عزيز بوحدوز، جاهز يته للمباراة أمام مصر بعدما غادر مباراة المنتخب المغربى أمام كوت ديفوار، الثلاثاء الماضي، مصابًا.

ومن ناحية أخري حسم الاتحاد الأفريقى لكرة القدم «الكاف» الموقف قبل لقاء الغد لتقام المباراة على ستاد بورت جنتلى وعدم نقلها لأى ملعب آخر.وكان الكاف قد قرر إرسال لجنة إلى الاستاد، لمعاينة أرضية الملعب بعد انتهاء مباريات الدور الأول للمسابقة القارى واشتكت منتخبات المجموعات الرابعة لبطولة إفريقيا «مصر وغانا ومالى وأوغندا»، من أرضية ستاد بورت جنتي، التى أدت لإصابة أكثر من لاعب بسبب صلابتها.

وقال مصدر مسؤول فى الكاف لكرة القدم إن الكاف قرر بشكل نهائى إقامة لقاء مصر والمغرب على ستاد بورت جنتي، وعدم نقله إلى مدينة فرانفسفيل كما تردد من قبل، بالإضافة إلى استضافة نفس الملعب لمباراة تحديد صاحبى المركزين الثالث والرابع فى البطولة القارية.

ويقوم مسئولو استاد “بورت جنتل” بعمل “ترقيع” لبعض الحفر الموجودة فى الاستاد قبل مباريات المجموعة الرابعة، وبين شوطى كل مباراة بسبب سوء الأرضية، وهو ما دفع المنتخبات الأربعة غانا وأوغندا ومالى ومصر للشكوى من سوء أرضية الملعب بسبب صلابة الأرضية ما أدى للإصابات.

 


مصطفى حجى ..عازمون على هزيمة الفراعنة

صرح مصطفى حجى مساعد المدير الفنى للمغرب هيرفى رينارد بأن اللاعبين يشعرون بحماسة كبيرة لهزيمة مصر فى المواجهة المرتقبة غدا فى دور الثمانية ببطولة أمم أفريقيا.

وقال مصطفى حجى “ لقد تعودنا كلما واجهنا المنتخب المصرى على أن تحضر الندية بقوة، اللاعبون متحمسون كثيرًا لهذه المباراة وكلهم عزم وإصرار على تقديم مباراة كبيرة وهزيمة الفراعنة”.

وأضاف: “عانينا بعض الإرهاق بسبب التنقل الصعب ورغم ذلك قبل النهائي واضاف: “أعتقد أنه قياسًا بما لمسته فى أعين لاعبى الأسود بعد هزيمة كوت ديفوار أننا مؤهلون وبشكل كبير لهزيمة المنتخب المصرى ولن تنتهى مغامرتنا إن شاء الله عند هذه المحطة”

الجابونى أوتوجو يدير اللقاء

أعلنت لجنة حكام بطولة أمم إفريقيا 2017 برئاسة السودانى مجدى شمس الدين أسماء حكام دور الثمانية بأمم إفريقيا 2017،والمقامة حاليا بالجابون وكلفت اللجنة الجابونى إيريك أوتوجو بإدارة مواجهة منتخب مصر أمام نظيره المغربي، والمقرر إقامتها فى التاسعة مساء غد . فى حين يكون الجنوب إفريقى دانيال بينت حكما لمواجهة تونس وبوركينا فاسو المقرر إقامتها فى السادسة مساء اليوم بملعب دانجو ندجى . وأسندت اللجنة إلى الدولى الزامبى جانى سيكازوى إدارة مباراة السنغال والكاميرون.

 

خمس نجوم عرب فى التشكيلة المثالية

رصدت مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية، التشكيلة المثالية لدور المجموعات ببطولة أمم أفريقيا لكرة القدم، المقامة حاليا بالجابون، وسط تواجد 5 نجوم عرب بواقع 3 لاعبين من تونس ولاعبين اثنين من المغرب.

وكانت البطولة قد شهدت تأهل بوركينا فاسو لمواجهة تونس، والكاميرون مع السنغال، وغانا مع الكونغو الديمقراطية، ومصر مع المغرب فى دور الثمانية.

وحصد منتخبا نسور قرطاج والكونغو الديمقراطية نصيب الأسد فى التشكيلة بثلاثة لاعبين من كل فريق، مقابل لاعبين اثنين من المغرب، ولاعب وحيد من غانا وأوغندا وبوركينا فاسو، بينما لم تضم التشكيلة المثالية أى لاعب من السنغال (متصدر المجموعة الثانية) والكاميرون (ثانى المجموعة الأولي)، ومصر (متصدر المجموعة الرابعة).

 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق